النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10970 الاثنين 22 أبريل 2019 الموافق 17 شعبان 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:47AM
  • الظهر
    11:26AM
  • العصر
    3:07PM
  • المغرب
    6:05PM
  • العشاء
    6:35PM

كتاب الايام

لمن يكثر الكلام

أين الفحص الطبي؟

رابط مختصر
العدد 9960 السبت 16 يوليو 2016 الموافق 11 شوال 1437

 

ما زالت أغلب أنديتنا البحرينية (بكافة فئاتها العمرية ولعباتها الرياضية) تواصل العمل الارتجالي عند الإعلان عن بدء استعداداتها عبر الصحافة للتدريبات الرسمية قبل انطلاقة الموسم الرياضي المقبل (بدون إجراء الفحوصات الطبية الأولية)!!
وتلك القصة المكررة (احترنا في معرفة مؤلفها الذي لا يريد تغيرها سنويا بسبب غياب الثقافة الطبية لديه) وبمعيته الطاقم الطبي (الكومبارس) الذي مازال بعضهم يعتمد عمله على الثلج والرش المسكن بدون الطلب بوضع خطة إلزامية احترازية لإجراء الفحص الطبي اللازم بهدف الاطلاع والمساعدة على قدرات اللاعبين الطبية قبل البدنية والتي على ضوئها تتم عملية الاستبعاد او التأهيل للاعبين المصابين !!
يا سادة.. (أين وصل تفكيركم) فمعقولة لم تدركوا معاناة اللاعب ومشاكله الصحية واحتياجه للفحص الطبي السنوي، الذي يشمل 4 طلبات منبثقة منه، أولها (استبيان لتخطيط القلب وثانيها فحص القلب والأوعية الدموية، وثالثها التخطيط الكهربائي للقلب، ورابعها تخطيط صدى القلب).
(وسؤالنا هنا: هل تعلمون بان تلك الفحوصات الطبية باتت لازمة لتواكب أساسيات تطبيق الاحتراف – بحيث تتضمن عمل قياسات طبية للاعبين بشكل دوري، في الوقت الذي تتعامل معه بعض أنديتنا بشكل عشوائي في التطبيق، وغياب الاستراتيجية الموحدة) في الوقت الذي طبقته أندية آسيا بكبرها طبقا لما تضمنته معايير الاتحاد الآسيوي للحصول على رخصة الاحتراف وايضا بالمثل لاهتمام الاتحاد الدولي لكرة القدم، والذي يؤكد على استمرار الفحص الطبي، تجنبا لحدوث الموت المفاجئ، الذي حدث مع عدد من اللاعبين أثناء المباريات (ونحن خبر خير !!).
نقطة شديدة الوضوح
على المسؤولين عن الرياضة البحرينية إلزام الأندية الرياضية بفتح ملفات طبية لكل لاعب تتضمن التاريخ الطبي للاعب وأسرته، وأن تجرى الفحوص الطبية الشاملة قبل بدء فترات الإعداد، وبعد انتهاء الموسم الرياضي وعند توقيع عقود المحترفين، كما يجب على سعادة وزير الرياضة والشباب والرياضة بالتضامن مع سعادة وزيرة الصحة بإنشاء مراكز طبية مختصة لهذا النوع من الفحوص، وأن توضع لها ضوابط صارمة وإجراءات جزائية لمن يخالف ذلك، حتى تظل الرياضة بكافة ألعابها رمزا للمتعة والإثارة والفرح بعيدا عن الحزن والأسى.
مفتاح التطوير للمراحل السنية
تعتبر المراحل السنية هي مفتاح التطوير(فالاعتناء بها أهم بكثير من فئات الكبار) لذلك يجب أن تكون لها الأولوية في الفحص بجانب إحضار مدربين لهم خبرة تتولى تدريبها.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها