النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11317 الجمعة 3 ابريل 2020 الموافق 10 شعبان 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:07AM
  • الظهر
    11:41AM
  • العصر
    3:11PM
  • المغرب
    5:55PM
  • العشاء
    7:25PM

كتاب الايام

الدجاجة ميسي.. هل سيعود!!

رابط مختصر
العدد 9944 الخميس 30 يونيو 2016 الموافق 25 رمضان 1437

صحيح أن الهزيمة مرة والخيبة قاتلة، وصحيح أن عربات الزمن لا تعود للخلف مرتين ابدًا، والفرص لا تتاح كل مرة، إلا ان العالم ومسي ونجوم الكرة الكبار يعلمون جيدًا، ان الدنيا الكروية تسير بهذه الوتيرة، وهي على خطى أيام خلت، فللحظوظ دور وللدول حظوظ، وما فعله مسي لا يتعدى هذه القاعدة التي ستبقى عصية على يديه والارجنتينين، إلا عبر بوابة كسر النحس التي أذاقهم طعم الهزيمة في نهائي كوبا أمريكا التي كانت مريرة بالنسبة لوسائل الإعلام الارجنتينية لكنها تحولت إلى «علقم» بعد إعلان القائد ميسي اعتزال اللعب الدولي.،

حيث نشرت صحيفة «أوليه» على صدر صفحتها الرئيسية صورة لميسي وهو متكئ على ركبتيه في أرض الملعب ووجه مدفون في أرضية ملعب ميتلايف في نيوجيرسي تحت عنوان «رجاءً لا ترحل» في وصفة كانت أكثر إيلامًا وأغزر دموعًا من كل الخسارات السابقة، فليو بالنسبة للارجنتين وعشاقه عبر بقاع العالم المتباعدة أكبر من كل البطولات ولمساته تداوي كل العلل والجروح الكروية اين كانت مواقعها.


فيما توالت ردود الأفعال (المسوية) التي غطت على كل الأحداث الأخرى كخروج اسبانيا المدوي او فضيحة الانكليز وهم يخرجون من اليورو رسميًا على يد ايسلندا بمفاجئة من العيار الثقيل، بعد ان خرجوا من الاتحاد الاوروبي رسميًا، وقد كتب الناقد الرياضي فارسكي في صحيفة «لا ناسيون» «نأمل أن يكون اعتزال ميسي مجرد نوبة غضب طفولية»، أنه لا يقفز فقط من الطائرة لكنه يثبت صحة الاتهامات التي لازمته طويلاً بأنه جبان أو دجاجة.


لقد شغلت صفحات شبكات التواصل الاجتماعي بإقناع ميسي بالتراجع عن قرار الاعتزال، فقد ساند المهاجم الارجنتيني السابق ماريو كيمبس قرار ميسي وانتقد المدرب خيراردو مارتينو للدفع بلاعبين ليسوا جاهزين تمامًا للمشاركة اذ قال كمبس «لا تنسحب لأنك إذا فعلت، ستكون قد وقفت في صف كل الناس التي انتقدتك».


أما سيزار مينوتي فقال في مقال نشر في صحيفة لا ناسيون حيث كتب: «عندما تخسر مباراة نهائية مثل هذه، يتم تحليل الأمور بشكل قاسٍ للغاية وأحيانًا لا علاقة له بكرة القدم. اسمحوا لي أن أقول إن الارجنتين يمكنها أن تعود بشكل كامل، رأيي هو أن إعلانه لا يحمل قيمة كبيرة في هذا الوقت، فأنا لا أعتقد أنه سيتوقف عن اللعب مع المنتخب. في أوقات الحزن الشديد وأثناء الشعور بالوحدة، لا ينبغي أن تؤخذ التصريحات على محمل الجد».


مدربه مارتينو قال: «ليس من السهل حقًا شرح ما حدث لأن هناك حالات لا يمكن تفسيرها في كرة القدم، مضيفا: أعتقد أن ذلك بسبب الضغوط التي تراكمت على مسي في العامين الماضيين، رغم ذلك لا أتصور المنتخب بدونه».
 مارادونا الذي وجه انتقادات حادة قبل ايام هو بيليه لليو مسي قال بعد الخروج المحزن ونبأ الاعتزال: «تركوا ميسي وحيدًا والآن يلقون اللوم عليه، أنا سأقف معه لكي أحاربهم جميعًا جنبًا إلى جنب مع ميسي وتابع: ميسي سيعود إذا حلت هذه القضية هو ورفاقه أنا متأكد من ذلك وسيذهب لمونديال روسيا ويرفع البطولة».


من جانب آخر وبعيدًا عن الارجنتين بدت تصرحات طريفة من بيكيه الذي ركز في حديثه عن مسي بالرغم من حدث خروج اسبانيا المدوي على يد ايطاليا حيث قال بيكيه: «إن لم أتحدث مع ميسي بعد، بالطبع إنها ضربة كبيرة له إنه رابع نهائي ولكن ليو سيتخطاها هو قوي وأنا أعرف جيدًا أنه سيتخطى كل هذه الأزمات».

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها