النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11521 الجمعة 23 أكتوبر 2020 الموافق 6 ربيع الأول 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:22AM
  • الظهر
    11:22AM
  • العصر
    2:37PM
  • المغرب
    5:02PM
  • العشاء
    6:32PM

كتاب الايام

أمواج خليجية

أزمة «دبلوماكروية».. عبر المحيط الاطلنطي!!

رابط مختصر
العدد 9933 الأحد 19 يونيو 2016 الموافق 14 رمضان 1437

تصاعدت الضغوطات التنظيمية على فرنسا بكل ملفاتها، وهي تواجه تحدي إتمام وإكمال يورو 2016، التي اكتنفها الغموض حتى قبل موعد انطلاقها اثر تهديدات إرهابية، مع ان ايًا منها لم يثبت على ارض الواقع الى اليوم، إلا ان المفاجأة كانت اكبر من خلال اعمال الشغب التي سبقت موعد الافتتاح وألقت ظلالها عليه، إثر موجات عنف متكررة بين مشجعي انلكيز وايرلنديين وويلزيين وفرنسيين وروس وألمان و... وغيرهم، أدت الى حالات وفاة وجرح عدد كبير مع اعتقال عدد اكبر من المشاغبين، في وقت اعلن في ايرلندا الشمالية، عن وفاة ثاني مشجع للفريق خلال البطولة وتوفي المشجع بعد فوز منتخبهم على نظيره الأوكراني وهو ثاني مشجع ايرلندي يتوفى لأسباب مختلفة.. في وقت منعت الشرطة الألمانية 12 شخصًا «كانوا مستعدين لاستخدام العنف»، من العبور إلى فرنسا لمتابعة فعاليات البطولة وذكرت الشرطة، أنها ألقت القبض على 9 ألمان، و3 بجانب اعتقال 4 ألمان. وأكدت أن الألمان مدرجة اسماؤهم في سجلات مثيري الشغب، فيما وجهت اتهامات للبولنديين الثلاثة بحيازة مواد تندرج تحت قائمة الأسلحة النارية في القانون الألماني.
على صعيد اخر تصاعدت بوادر أزمة روسية فرنسية بسبب أحداث اليورو، بعد توقيف مشجعين روس في فرنسا، حيث استدعت روسيا السفير الفرنسي لديها، محذرة من «تفاقم» العلاقات بين البلدين. وقالت الخارجية الروسية: «ان التشديد على تأجيج المشاعر المعادية لروسيا في بطولة أوروبا من شأنه أن يفاقم بشكل كبير أجواء العلاقات الفرنسية الروسية». وأوضحت الوزارة أنه تم تسليم السفير الفرنسي مذكرة تؤكد «توقيف مجموعة من المشجعين الروس»، وأضافت أن الدبلوماسية الروسية «لفتت انتباه الدبلوماسي الفرنسي بشأن التدابير التمييزية والانتقائية المتخذة ضد المواطنين الروس»، مشيرة إلى أن «جميع الأشخاص الـ 43 المعنيين في المذكرة، بمن فيهم 3 من سائقي الحافلات، وضعوا قيد الحبس مدة 48 ساعة على ذمة التحقيق في أعمال العنف على هامش مباراة إنجلترا وروسيا ضمن البطولة. فيما دعت وزارة الخارجية الروسية السلطات الفرنسية في بيانها إلى إبداء أكبر قدر من الاهتمام الجدي بهذا الوضع، وتسوية مسألة المواطنين الروس الموقوفين في أقرب وقت ممكن، طبقا للقانون وبطريقة متحضرة»، وقال وزير خارجية روسيا لافروف - في تعليق لافت ويؤكد بوادر ازمة اخطر مما يتصور البعض وقد تمتد لافاق اخرى اذ لم يتم حصارها وتسويتها سريعا - أمام مجلس النواب الروسي «الدوما»: «توقيف حافلة على متنها أكثر من 40 مشجعا من قبل الشرطة تصرف غير مقبول على الإطلاق».
فيما كان عبور الاطلنطي في عقود وسنوات خلت يعد مهمة اساسية للدبولماسيين المنهمكين بقضايا سياسية مهمة، اعلن في برشلونة وفقًا لما نشرته صحيفة «ماركا» الإسبانية، عن ارسال روبرت فرنانديز، السكرتير الفني للنادي بمهمة عبر المحيط الاطلنطي للتفاوض مع النجم الارجنتيني ماسكرانو وربما لقضايا اخرى تتعلق بتعاقدات لاعبين تهم النادي. وقالت الصحيفة: «رغم تواجد ماسكيرانو مع منتخب بلاده في بطولة كوبا أمريكا، إلا أنه سيجتمع مع فرنانديز من أجل مناقشة التجديد». وأضافت: «فرنانديز سيحاول إقناع النجم الأرجنتيني بالتجديد والبقاء في برشلونة مقابل رفع راتبه، حيث يفكر اللاعب في مغادرة الفريق الكتالوني لأسباب شخصية».

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها