النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11521 الجمعة 23 أكتوبر 2020 الموافق 6 ربيع الأول 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:22AM
  • الظهر
    11:22AM
  • العصر
    2:37PM
  • المغرب
    5:02PM
  • العشاء
    6:32PM

كتاب الايام

أمواج خليجية

صلح باريس.. ليس على حساب مسي!!

رابط مختصر
العدد 9927 الإثنين 13 يونيو 2016 الموافق 8 رمضان 1437

لقب أفضل لاعب بالعالم بتاريخنا الكروي، مع بلوغ عدد لاعبي الكرة حوالي مئات الآلاف او مليون او أكثر، إلا أن حسم مسالة النقاش بالأفضل، قد لا تنتهي بوقت قريب، ربما لا تنتهي الى نتيجة، صحيح ان قائمة النجوم كبيرة وفي تزايد، إلا أن المفاضلة لا يمكن ان تتسع الى أكثر من ثلاثة لاعبين عبر التاريخ الممتد لقرن، حيث تنحصر المنافسة بين ثلاثة بعد اضافة ميسى الى صراع الأسطورة البرازيلية الملك بيليه ونجم الارجنتين ماردونا.. قبل ظهور مسي للساحة مطلع الالفية الجديدة.


رغم أن الجميع تقريبًا يتفق انهما كانا الأفضل في عصرهما، إلا أن الكثيرين يعتبرون المقارنة غير منطقية بالنظر إلى أن اللاعبين لعبا خلال عصرين مختلفين، الخلاف بلغ ذروته خلال حفل توزيع جوائز القرن من الفيفا في عام 2000، حيث تم التصويت لمارادونا كلاعب القرن في استطلاع في الانترنت حيث جمع 53.6% من مجموع الأصوات، مقابل 18.53% من مجموع الاصوات لصالح بيليه. وقد استمرت الانتقادات والمنافسات حد الصراع المحدم بين الطرفين بكل مناسبة كروية جمعة القطبين العالمين.


قبل أيام وفي خطوة تبدو منسقة بشكل دقيق للتزامن مع يور فرنسا 2016، وفي العاصمة باريس شهد العالم الإعلامي حدثًا، لافتًا تمثل بلقاء جمع الأسطورتين مارادونا وبيليه خلال حملة إعلانية قبل انطلاق كأس أوروبا، بلقطة فريدة قد تمهد لصلح ينهي الخلاف او يؤجله، إلا أن المشكلة التي بدأت وكأنها مرتبة على حساب شخص ثالث دخل سباق الأفضل بقوة وبتفوق، اذ تم الاتفاق والصلح الـ (بيليه ماردوني) على حساب مسي النجم الذي لا يضاهي حاليًا في عالم المستديرة، اذ انتقدا خلال محادثة بينهما التقطتها الميكرفونات ليونيل ميسي وقالا إنه «ليس لديه شخصية القائد».


بيليه أكد أن ميسي ليس لديه ما كان يميز اللاعبين الكبار في زمانهما، وهو ما اتفق معه مارادونا، وقد حظي الحدث الدعائي بحضور نجوم سابقين مثل أنجيلو بيروتزي وديفيد تريزيغيه وماركو ميترازي وتشيرو فيرارا وكلارنس سيدورف وكانوا ضمن فريق مارادوانا الذي دخل للملعب لبضعة دقائق وهو في الـ55 من عمره. أما فريقه بيليه فضم ريو فرديناند وديدا وبيبيتو وهرنان كريسبو وفرناندو هييرو، لكن الأسطور البرازيلية (75 عامًا) لم تطأ قدماه الملعب بسبب حالته الصحية الهشة.


من جانبه، أصر مارادونا على وجهة نظره في ميسي، لكنه طالب بعدم تفسير وجهة نظره على أنها انتقادات للاعب. وصرح مارادونا، إلى صحيفة «دياريو بوبولار»، قائلاً: «ما زلت أرى نفس الشيء الذي قلته لبيليه بالحديث عن مسي، لكنني لا أريد أن يفسر على انه انتقادات لليوا».


الرد لم يتأخر على طريقة مسي الهاتركية، فقد جاء سريع على صلح واتفاق القطبين، اذ سجل ميسي ثلاثة أهداف (هاتريك) ليقود الأرجنتيني للفوز الساحق 5 /‏‏ صفر على بنما، بعد ان نزل ميسي بديلا في آخر 30 دقيقة فقط، وأشارت العديد من وسائل الإعلام الأرجنتينية إلى أن أداء وأهداف ميسي في مباراة بنما كانت أبلغ رد على انتقادات مارادونا.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها