النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11317 الجمعة 3 ابريل 2020 الموافق 10 شعبان 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:07AM
  • الظهر
    11:41AM
  • العصر
    3:11PM
  • المغرب
    5:55PM
  • العشاء
    7:25PM

كتاب الايام

أمواج خليجية

وداعًا.. الأكثر إثارة عالميًا!!

رابط مختصر
العدد 9900 الثلاثاء 17 مايو 2016 الموافق 10 شعبان 1437

 كانت الجماهير العالمية تتابع بشغف نهائي الليغا الاسباني في صراعيته المحتدمة المعتادة بين قطبي كاتلونية ومدريد بعد استبعاد اتلتيكو من المنافسة بصورة دراماتيكية تعد مفاجأة بالوقت الذي كان أقرب المنافسين وأقواهم حتى قبل انتهاء الدوري بجولتين فقط، وقد سجل كرستيان هدف اول اشعل المنافسة بالجهة الاخرى التي رد بها سواريز بهدف واثنين وهاتريك جديد استحق به الحذاء الذهبي الاوروبي والبتشيشي الاسباني فضلا عن وضع درع الليغا مرة ثانية على التوالي بخزانة برشلونة الذي تنتظره جولة على الكاس امام اشبيلية بأيام قلائل التي حتى وان فاز بها فانها لا تحجب وتلغي غصة الخروج من السشامبيوزليغ التي انتهت على يد اتلتيكو ..


 ما أن اعلن عن فوز البرشا بلقبه الجديد حتى شارك مهاجمه ليونيل ميسي، جماهير البارسا التي تحتفل بتحقيق لقب الليجا رقم 24 في تاريخ العملاق الكتالوني. وفقاً لصحيفة «سبورت» الإسبانية، فقد قام ميسي أثناء الاحتفال باللقب بالكتابة عبر حسابه الشخصي في رسالته على الفيسبوك: «الاحتفال مع جماهيرنا باللقب في شوارع برشلونة»، ووضع صورة له أثناء الاحتفالات والجماهير خلفه. ويحلم ميسي الآن بالتتويج بالثنائية الأسبوع المقبل والفوز بكأس ملك إسبانيا على حساب إشبيلية ومن ثم البدء بالتفكير بكأس كوبا أمريكا مع منتخب الأرجنتين في الولايات المتحدة الأمريكية.


 من جانبه نيمار دا سيلفا مهاجم الفريق الكتالوني، أشار في مقابلة مع «Esporte Espetacular»، الى أن هدفه القادم مع الفريق هو الفوز بكأس ملك اسبانيا ضد اشبيلية، كما أوضح أن الدافع كبير لجميع اللاعبين لتحقيق المزيد من الالقاب، وأن الحصول على الالقاب هي هدف الجميع في برشلونة، حيث قال:(نحن دائماً نريد الفوز بالالقاب، نحن الان في اخر نهائي هذا الموسم، لذلك علينا رفع ذلك الكأس».


«كنا نتمنى أن تواجد في نهائي دوري الابطال، لكن حصلت أمور وأطاحت بنا من البطولة، لكن علينا أن نتقبل ذلك ونهنئ الفريقين اللذان وصلا لنهائي البطولة».»شخصياً، لم يكن هذا الموسم أفضل موسم لي، أطمح دائماً بأن يكون موسمي أفضل من كل موسم سابق، سوف أعمل أكثر».»أنا فخور بتحقيق بطولة الدوري، فخور للفريق بأكمله، لابد لي من تهنئة زملائي، الجميع عمل عملاً شاقاً من أجل تحقيق هذا الانجاز»


بالذات وقت التنافس المحتدم بين البرشا والريال على درع الليغا حتى اخر صفارة حكم في الدوري، ظل الصراع على حسم مسألة البقاء والصمود في الليغا محتدما بين فرق المؤخرة في لائحة الترتيب، حتى حسمت باخر دقائق حيث هبطت فرق خيتافي ورايو فايكانو وليفانتي إلى دوري الدرجة الثانية الإسباني، ونجا سبورتنج خيخون بصعوبة من دوامة الهبوط من الليجا بفوزه بهدفين نظيفين على فياريال. وجاء هبوط رايو رغم فوزه على أرضه 3-1 على متذيل الترتيب ليفانتي لينهي المسابقة في المركز الثامن عشر بـ38 نقطة، بفارق نقطة عن خيخون الذي ضمن البقاء بفوزه على فياريال الذي حجز المركز الرابع المؤهل للدور التمهيدي لدوري أبطال أوروبا. اذ كانت آمال خيتافي في البقاء قائمة حتى الجولة الأخيرة، ولكنه خسر خارج أرضه أمام ريال بتيس 1-2 لينهي المسابقة في المركز التاسع عشر بـ36 نقطة. ليتوقف احلى واغلى واكثر دوري تشويق واثارة عاشته الجماهير بكل بقاع العالم لحظة بلحظة ومتابعة مجنونة حتى فاقت على كل الدوريات الاخرى عالميا ومحليا وهنا يكمن سر سحر الليغا !!

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها