النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11523 الأحد 25 أكتوبر 2020 الموافق 8 ربيع الأول 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:22AM
  • الظهر
    11:22AM
  • العصر
    2:36PM
  • المغرب
    5:01PM
  • العشاء
    6:31PM

كتاب الايام

أعوذ بالله.. وش هالمجموعة!

رابط مختصر
العدد 9867 الخميس 14 ابريل 2016 الموافق 7 رجب 1437

وضعت قرعة التصفيات النهائية لنهائيات كأس العالم 2018 في روسيا، المنتخب العراقي والسعودي في المجموعة الثانية بجوار منتخبات أستراليا واليابان والإمارات وتايلاند، ذلك في القرعة التي سحبت بمقر الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، وضمت المجموعة الأولى منتخبات إيران وكوريا الجنوبية واوزبكستان وقطر والصين وسوريا.

وقد تصاعدت التوقعات والاراء وردات الفعل بشكل مبكر على ما سمي بمجموعة الموت التي ضمت الاخضرين العربيين (السعودية والعراق) وجها لوجه بمجموعة واحدة الى جانبي عملاقي اسيا الكومبيوتر الياباني والكنغر الاسترالي، مع الاحترام للامارات الشقيق والتايلندي الصديق، الا ان توقعات المنافسة لامكانية التاثير وابعاد الثنائي المذكور يمكن ان تأتي من الاخضرين في ظل امكانية وتاريخ وقدرة على التاهل التي سيكون الابيض الاماراتي احد فرسانها القريبين من الحدث شريطة ان تكن رؤية عربية تاخذ مجمل وقائع المجموعة الثانية فضلا عن المجموعة الاولى التي ستكون قطر اولا كمزاحم حقيقي لكوريا وايران مع الشقيق الاخر المنتخب السوري في فرضية فرص عربية ممكنة مع صعوبة الخارطة وتعقيدات طريقها حيث مونديال روسيا 2018 الذي نامل ان يتلون بلون عربي رباعي في الشق الاسيوي وذلك ليس عسيرا في فرص متاحة وقوى متقاربة اذا ما احسن العرب التدبر والمسير..


تباينت ردود الأفعال في الشارع السعودي والعراقي عقب إعلان القرعة، على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث قال اللاعب الدولي السعودي السابق حمزة ادريس «مجموعة المنتخب السعودي صعبة في التأهل المباشر لكن حظوظه قوية في التأهل عبر الملحق بالتوفيق للأخضر». أما الإعلامي عبدالعزيز المريسل، فقال: «أعوذ بالله وش هالمجموعة اللي تمغص البطن.. الله يخارجنا.. استراليا اليابان السعودية الإمارات العراق تايلاند».

وأعطى الإعلامي حسن عبد القادر وصفة التأهل، قائلا: «عزيزي مدرب المنتخب السعودي.. ترى الموضوع مرة بسيط.. فوز على اليابان واستراليا.. ونتأهل للمونديال.. كيف تفوز عاد هذا دورك أنا أعطيتك الطريقة».

وقام الإعلامي عبدالعزيز البكر بتوجيه كلامه للاعبين: «إذا أردتم ألا ينساكم أحد.. اكتبوا مجدكم بالمنتخب وكونوا جزءا من تاريخ جميل للسعودية بعد 84 و88 و94.. مجموعة صعبة للأخضر تحتاج روح الرجال». أما الإعلامي عادل التويجري فلخص كلامه في: «الاختبار الحقيقي مع صورة لمجموعة الأخضر». وكتب الإعلامي سامي القرشي: «قرعه كأس العالم 2018: السعودية العراق الإمارات اليابان تايلاند استراليا.. تبون رأيي.. إما حياة تسر الصديق أو ممات يغيض العدا.. هنا المرجلة».


في الجانب العراقي قال مالح مهدي عضو اتحاد الكرة: «انها مجموعة صعبة جدا والامور معقدة لكننا نأمل ونتامل تحقيق المطلوب»، فيما ركز بقية الاعلاميين العراقيين حول محور مهم بعيدا عن طريقة تأهل المنتخب العراقي قائلين:

«صحيح ان المنتخب العراقي تاهل بالطريق المعقد وخدمته اخفقات الاخرين وصحيح ان العراق عموما يمر بظروف معقدة، الا اننا نثق بلاعبينا وتاريخنا ومدربنا السيد راضي شنيشل على تجاوز المرحلة وتحقيق المطلوب شريطة الاعداد الامثل، فان اليابان واستراليا المرشحين الاولين ليسا صعبين جدا اذا ما احسنا التعاطي واعددنا العدة من الان لمواجهتهما وفقا للمنطق والمقعولية والخبرة والواقع بعيدا عن التهويل والتمريض».

احد المشجعين العراقيين المخضرمين قال: «انا سعيد جدا بهذه المجموعة الحديدية، فهنا يمكن الاختبار اجدى وانفع اما نفوز عن هذه المجموعة القوية ونتاهل ونثبت احقيتنا لبلوغ كأس العالم او نخرج بشرف ونقنع بمستوانا وقدرنا».

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها