النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11317 الجمعة 3 ابريل 2020 الموافق 10 شعبان 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:07AM
  • الظهر
    11:41AM
  • العصر
    3:11PM
  • المغرب
    5:55PM
  • العشاء
    7:25PM

كتاب الايام

الدجال بن زيمة!!

رابط مختصر
العدد 9861 الجمعة 8 ابريل 2016 الموافق غرة رجب 1437

 يعد الكثير من جماهير الريال في مختلف بقاع العالم التي نقرأ تصريحاتهم واغلبها كوميدية ساخرة، ان الخطأ الذي ارتكبه البرشا امام الريال، هو ذاته الذي اقترفه الريال امام فولسبورغ الالماني، واذا ما كان البرشا معذورا لحسابات البطولات الثلاث، فان الريال خطأه مضاعف بسبب تنافسه على جهة واحدة هي الشامبيوزليغ وهو يعلم جيدا ان الليغا قد انتهى موضوعها من زمان، ولم يعد للكلاسيكو ونتيجته اي جرعة جديدة الا اللهم من الناحية المعنوية والتشبث بالامل مهما كان شحيحا وهذه حالة صحية شريطة ان لاتؤدي الى التراخي والكسل والتعالي الذي جعلهم يلعبون بهذا المستوى الهزيل امام خصم الماني ليس سهلا ولن يكون كذلك مما جعل المريغني يدخل حسابات قد تكلفه راس زيدان نفسه الذي سوف لن يشفع له الكلاسيكو ولا نطحته التاريخية.
في وقت اكتفى نجوم برشلونة بالجلوس أمام شاشة التلفزيون، ومتابعة مباراة غريمهم التقليدي، خاصة وأنهم بدأوا يخلدون للراحة عقب الفوز الشاق على اتلتيكو مدريد، فيما دخل الريال بعنفوان الكلاسيكو وان كان مزيفا ببهرج اعلامي لا تاثير له على جبهات ثلاث، كما أنه لم يضع في خلده أنه سيواجه فريقا يمثل الكرة الألمانية التي لا تعرف الكلل أو الملل، ولا تؤمن بنظرية الكبير والصغير. ففولسبورغ نجح في تلقي الصدمة الأولى بهدف كريستيانو الملغى الذي قرع مبكرا ناقوس الخطر، ليعود دانتي ورونالد وأدينيلهو لعملية الإغلاق والضغط، مما انهى المباراة بخسارة لم يكن احد يتوقعها والاسوء انها انتهت بفارق هدفين دون رد مما يجعل المهمة صعبة بل معقدة على الريال بالرغم انه قادر على التعويض وله من الممكنات ما تجعل المستحيل يتحقق في ظل اسماء وبرينابيل مشتعل ومدرب خبير، مع اني ضحكت كثيرا حينما سمعت بعض التعليقات من مشجعي البرشا وهم يخاصمون ويعاكسون الرياليين، بعد ان قال احدهم باشارة واضحة: (ستفوزن وتتاهلون في العودة لان زيدان دجال كروي يعرف كيف يقتنص الفوز الذي سوف لن يفلت من ايدي الملكي مهما دافع الفولفورسيغيين بدفاعات وجرأة وروح المانية معهودة مجربة.
زيدان قال: «من المهم المحافظة على هدوء اعصابنا. ندرك أن بوسعنا تعديل النتيجة على أرضنا وأمام جماهيرنا، مضيفا: «الاخطاء دائما ما ترتكب في كرة القدم، سنحت لنا فرصة تسجيل هدف أو أكثر في بداية المباراة. ولن اعلق على موضوع ركلة الجزاء». من جانبه العتيد راموس علق بابتسامة خبيثة يمكن ان تعكر مزاج فولسبورغ وتدفع بالامل في صدور الملكيين: «لابد من أن نؤمن بقدرتنا على العودة في النتيجة لأننا نستطيع التعويض على ملعبنا».
الصحافة الرياضية العالمية عبرت عن «دهشتها» من خسارة العملاق الإسباني، وكانت أكثر التعليقات الصحفية إثارة هي تلك التي نشرتها صحيفة (ديلي ميل) البريطانية، عندما قالت «اليوم لم تظهر صور «سيلفي لريال» كما احتفل قبل أيام في غرفة خلع الملابس بملعب كامب نو. فيما ذكرت (لاجازيتا ديللو سبورت) الإيطالية «مدريد ينام»، أما (ليكيب) الفرنسية فقالت أيضا «كابوس الريال» متحدثة عن أن ريال مدريد يسقط من أعلى في ألمانيا. فيما نشرت (بيلد) الألمانية «ريال مدريد مفكك، معجزة من فولفسبورج»، وأضافت «كانوا 11 ذئبا، والآن نصف النهائي أصبح قريبا». وذهبت (ديلي ميرور) البريطانية إلى عنوان «التشامبيونز في صدمة»، كما انتقدت «زيزو» قائلة «هل أخطأ زيدان، دانيلو لا يبدو ظهيرا بقيمة 30 مليون يورو».أما (أو جوجو) البرتغالية فكتبت «عودة بطولية أو الوداع» مضيفة «أصحاب الأرض هزموا المرشح الأوفر ولديهم أفضلية قيمة». بينما كتبت (أوليه) الأرجنتينية «البيت الأبيض وصل بصفته المرشح الأوفر لكنه تلقى مفاجأة في الأراضي الألمانية».

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها