النسخة الورقية
العدد 11179 الأحد 17 نوفمبر 2019 الموافق 20 ربيع الأولى 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:34AM
  • الظهر
    11:22AM
  • العصر
    2:27PM
  • المغرب
    4:48PM
  • العشاء
    6:18PM

كتاب الايام

فاست بريك

تناتيف!!

رابط مختصر
العدد 9825 الخميس 3 مارس 2016 الموافق 23 جمادى الأولى 1437

أول الكلام: لا تقاس الحياة بنبض القلوب.. فهناك من قلبه تعفن داخل أضلعه.. وهناك من مات ضميره وودعه..
# يلعب الأخ العزيز سعادة الأمين العام للجنة الأولمبية عبدالرحمن عسكر دورًا رئيسيًا فيما تحققه الرياضة البحرينية من نجاحات كونه الرجل المناسب في المكان المناسب وأحد الشركاء الأساسيين بالنسبة للعبة الإنجازات وما حققته من نتائج متميزة في الفترة الأخيرة. ولهذا فإننا على ثقة كاملة في أن يواصل بو راشد دوره الريادي في هذا المناصب القيادي، وأتمنى سعادته إعادة النظر في ميزانية لعبة كرة اليد فهي تستحق ان تضاعف ميزانيتها عطفًا على ما تقدمه من نجاحات متكررة، عطفًا عن التخطيط السليم ومنهجية العمل الواضح والمبرمج من خلال الاهتمام بالمنتخبات. هذه اللعبة فعلاً بحاجة الى دعم اكبر ونأمل من سعادتكم مناشدة سمو الشيخ ناصر بن حمد الداعم الاول للرياضة البحرينية في رفع ميزانية هذا الاتحاد علما بأنها اللعبة الوحيدة التي تشارك في بطولات العالم في كل درجاته.
# لا يكفي أن تحبه ولا يكفي أن تعشقه فهناك ما هو أكبر من الحب وأكثر تأثيرًا من المشاعر ذلك الشيء اسمه (نقاء القلب) فهذا النقاء تجده في الاستاذ المراقب الدولي الإماراتي صالح بن عاشور.
# أسعدنا جميعًا نحن عشاق كرة اليد بالقرار الذي أصدره حاكم الشارقة صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي بتعيين الاخ العزيز صالح محمد بن عاشور عضوًا في مجلس الشارقة الرياضي، وهو تأكيد للصفات التي يتمتع بها بو محمد من الكفاءة المهنية والنزاهة والنشاط ويسبق كل ذلك أخلاقه وأسلوبه الراقي، بالإضافة الى جهوده الواضحة في الاتحادين الآسيوي والإماراتي لكرة اليد.
ومن هذا المنبر الإعلامي أتقدم بخالص التهاني الى الاستاذ صالح بن عاشور على الثقة الأميرية وكلنا أمل بأن يكون عند حسن الظن وعلى قدر المسؤولية في تأدية واجبه على أكمل وجه كما عهدناه.
# يا رب اجعل كل من يهاجم الحكام.. سواء كان إدرايًا أو لاعبًا أو مدربًا، اجعله حكمًا للساحة لمدة ساعة، لنرى ما هو موقفه وماذا سيقول عن نفسه بعد امتلاكه للصفارة.
# مهما كانت للإنسان قناعات راسخة، فإن لبعض الظروف أحكامها، فيضطر الإنسان من خلالها الى اتخاذ خطوات تتعارض مع رأينا ولكنها في النهاية تجلب لنا اقل الضرر.
# سؤال كثيرًا ما يتردد في ذهني وهو لماذا يقبل الانسان على نفسه بأن يحمل الهموم في المجال الإداري خاصة وأنه لا يواجه في حياته إلا الأمور السلبية ولا يجد من يشيد بإيجابياته أو يمنحه حق التكريم المعنوي قبل المادي؟
آخر الكلام: من عجائب الإنسان.. أنه يفر من سماع النصيحة.. وينصت لسماع الفضيحة.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها