النسخة الورقية
العدد 11091 الأربعاء 21 أغسطس 2019 الموافق 20 ذو الحجة 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:49AM
  • الظهر
    11:41AM
  • العصر
    3:12PM
  • المغرب
    6:09PM
  • العشاء
    7:39PM

كتاب الايام

في المرمى

رعاية سموه وانعكاسها على منتخب اليد

رابط مختصر
العدد 9788 الثلاثاء 26 يناير 2016 الموافق 16 ربيع الثاني 1438

سعدت كثيرا عندما قرأت يوم أمس تصريحات لاعبي منتخبنا الوطني لكرة اليد والذين أكدوا من خلالها حرصهم على تشريف مملكتنا الغالية البحرين، وأجمعوا كذلك على الاهتمام والدعم المباشر والوقفة المشرفة والرعاية الكريمة من رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس اللجنة الأولمبية سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة.
كما سعدت كذلك بتوجيه سموه بصرف مكافأة الفوز وبصورة مستعجلة ليكون ذلك بمثابة الدافع القوي لعطاء اللاعبين من خلال ما تبقى من عمر البطولة الآسيوية التي تقام حاليا على أرضنا البحرين الحبيبة.
بالطبع هذا ليس بمستغرب على سمو الشيخ ناصر بن حمد الذي عودنا دائما وقوفه الى جانب جميع لاعبي منتخباتنا الوطنية، وان الرعاية الكريمة لسموه لهذه البطولة هي أكبر دليل على حرص سموه بالمشاركة الفعالة وتقديم كافة أنواع الدعم المطلوب لإنجاح البطولة وكذلك لدعم منتخبنا الوطني لكرة اليد.
لقد وضح ذلك جليا من خلال التصاريح التي صرح بها يوم أمس بعض اللاعبين ان دعم سموه المباشر للمنتخب وتذليل كافة الصعوبات وتهيئة المنتخب بالشكل المطلوب انعكس بشكل مباشر عليهم وحققوا المراد واستطاعوا الوصول لكأس العالم وللمرة الثالثة. جميعنا يدرك ما معنى الوصول الى كأس العالم، فجميع الدول تتسابق وتعد العدة للوصول الى اكبر البطولات العالمية، ولولا وجود الدعم يصاحبها سواعد تعني معنى الوصول الى كأس العالم لما كنا قد وصلنا الى ما وصلنا له وعجز عنه الآخرون.
نشد على أيدي لاعبينا الأبطال، ونتمنى لهم مواصلة عطائهم السخي اليوم أمام المنتخب الياباني وبلوغ المباراة النهائية لكي تكتمل الفرحة وتصبح فرحتين بعد ان تأكد ضمان وصول منتخبنا الى كأس العالم بفرنسا.
كما لا بد لنا أيضا ان نكرر شكرنا لسمو الشيخ ناصر بن حمد على اهتمامه ودعمه ورعايته الكريمة لهذه البطولة، ونتمنى لرياضتنا مزيدا من النجاح والتفوق، وجعل علم وطننا الغالي خفاقا في جميع المحافل الرياضية لان البحرين تستاهل، وللحديث بقية طالما في العمر بقية.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها