النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11528 الجمعة 30 أكتوبر 2020 الموافق 13 ربيع الأول 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:25AM
  • الظهر
    11:21AM
  • العصر
    2:33PM
  • المغرب
    4:57PM
  • العشاء
    6:27PM

كتاب الايام

كورين دياكر.. قد تغير عالمنا الكروي !!

رابط مختصر
العدد 9764 السبت 2 يناير 2016 الموافق 22 ربيع الأول 1437

بعد صبر كروي طويل، انتهت محنة التركي تروان في الجلوس بعيدا عن الاضواء، جراء تعاقد قد يكون غريبا من ناحية لاعب مشهور بمستوى التركي توران وفريق اشهر كـ «برشلونة»، الذي تعرض لعقوبة هي الاغرب بالتاريخ الكروي، منع من خلالها من اجراء اي تعاقدات جديد، يمكن ان تضخ دماء شابة بتشكيلته وسد نقصه الحاصل، قد انتهت العقوبة مع نهاية 2015، وينتظر توران، المشاركة للمرة الأولى مع الفريق في العام الجديد. ورغم هدوء توران إلا ان البعض لا يعرف ان مستقبله الكروي وحياته كانت على المحك، حيث نجا من الموت مرتين الأولى كانت مع فريقه الأسبق جالطة سراي التركي، عندما سقط مغشيا عليه وتم تشخيص الحالة انها عدم انتظام في ضربات القلب، وطلب الأطباء عدم ممارسته اللعبة، قبل اكتشاف انها انفلونزا الخنازير. وفي العام التالي تعرض لحادث مرعب، نظرا لعشقه قيادة السيارات بسرعة كبيرة ولكنه نجا مرة اخرى من الموت.
في شبه صراع مكشوف لخيرة مدرب الكرة العالمية وهم يتنافسون من اجل الحصول على عقد احترافي يمكنهم من الجلوس على كرسي تدريب المان يونايتد بشهرته وعراقته و(فركوسنيته)، التي اصبحت وبالا على من خلفه، يدخل دييغو سيميوني، مدرب أتليتكو مدريد الإسباني، دائرة اهتمامات مانشستر، لتولي الإدارة الفنية للشياطين الحمر، في حالة رحيل لويس فان غال. ووفقا لصحيفة «ذا صن» الإنجليزية، فإن المدرب الأرجنتيني هو الأوفر حظا لخلافة فان غال، رغم الحديث الدائم حول نية مانشستر يونايتد مع جوزيه مورينيو، المدير الفني السابق لتشيلسي.
قال مصدر للصحيفة: «قد يكون كل الرهان على قدوم مورينيو، إلا أن الحديث بين لاعبي مانشستر يونايتد يؤكد أن سيميوني هو المدرب القادم للفريق». وفي السياق ذاته، أكدت الصحيفة أن إدارة النادي لا تحبذ التعاقد مع مورينيو، لأنه كان مدربا لفريق منافس، بينما سيميوني قد يكون خيارا مؤيدا من جماهير النادي. وبحسب ما نشر في الصحف الإسبانية، فإن سيموني يرحب بالتدريب في البريمير ليج الموسم المقبل، رغم أنه لا يجيد التحدث بالإنجليزية.
(حتى انت يا دياكار).. هكذا يمكن ان يردد مدربو ورموز الكرة الفرنسية وهم يتساقطون ويقعون بمأزقي بلاتيني وبن زيمة في واقعتين شهريتين اصبحوا في فخاخ فضائحيتهم وعقوباتهم، اختارت صحيفة فرنسية شهيرة المدربة الفرنسية كورين دياكر، مدربة فريق كليرمون، كأفضل مدرب في دوري الدرجة الثانية الفرنسي لكرة القدم «ليج 2» بفضل النتائج الكبيرة التي حققتها مع فريقها صاحب المركز الثالث في البطولة.
واعتبرت مجلة «فرانس فوتبول» الفرنسية كورين دياكر (41 سنة) لاعبة المنتخب الفرنسي السابقة والمدربة الحالية لفريق كليرمون أفضل مدربة في الليج 2 بعد النتائج الجيدة التي حققتها كورين مع فريقها لتقترب خطوة من تحقيق حلمها بالصعود للدوري الممتاز «ليج 1» لتصبح أول سيدة في التاريخ تقود فريقا للمشاركة في دوري درجة أولى. فيما اذا نجحت كورين في الوصول الى مصاف متقدمة في دوري الكرة الاسباني وهي تقود فريقا رجاليا، ربما يعد حدثا يفتح باب دخول المراة عالم التدريب الكروي للرجال، قد تبرز فيه مواهب نسائية ممكنة التعبقر لتقلب موازين اللعبة وسيطرة الرجال عليها.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها