النسخة الورقية
العدد 11094 السبت 24 أغسطس 2019 الموافق 23 ذو الحجة 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:51AM
  • الظهر
    11:40AM
  • العصر
    3:11PM
  • المغرب
    6:06PM
  • العشاء
    7:36PM

كتاب الايام

في المرمى

لاعبينا و«النظر في المرآة»

رابط مختصر
العدد 9758 الأحد 27 ديسمبر 2015 الموافق 16 ربيع الأول 1437


طالب المدرب الجديد القديم لتشلسي الهولندي هيدينك من لاعبيه “النظر في المرآة”، محذرًا من أن مستقبلهم مع النادي اللندني في خطر في حال لم يرتقوا بمستواهم، وتابع: لا يمكننا أن نتجاهل ما حصل في الماضي القريب لكنني طلبت من اللاعبين وقلت لهم : “انظروا في المرآة وكونوا شديدي الانتقاد لأنفسكم”.
لعلني سبقت هيدينك في تصريحه عندما كنت ضيفًا على قناة البحرين الرياضية ببرنامج كورة x كورة الذي يقدمه الزميل فواز العبدالله، فقد وجهت نفس النصيحة لمعظم لاعبي منتخبنا الوطني الذين لم يقدموا مع فرقهم المستويات الجيدة التي تعكس مستواهم الحقيقي، بل طالبت إداريي الأندية أن يكونوا أكثر صراحة مع اللاعبين خاصة الذين يتقاضون مبالغ مرتفعة ولم يقدموا ما يشفع لهم من مستويات.
الغريب في الأمر أن بعض المتعاطفين من المخلصين وجه لي انتقاد المحبين وطالبني برفع الروح المعنوية للاعبين بدل توجيهي النقد لهم، ليعلم الجميع أن جميع اللاعبين هم إخواني وتربطني معهم علاقة متينة، ولأنني أحبهم وجهت لهم الانتقاد لربما يكون ذلك في صالحهم بعد أن “ينظروا في المرآة” مثل ما قال هيدنيك للاعبي تشلسي.
اليوم عندما ننتقد مستويات اللاعبين نريد منهم تحدي أنفسهم من أجل الحفاظ على مستقبلهم الكروي والذي لا شك هو انعكاس على مستواهم المعيشي، هذا لأنه وبكل بساطة في صالح اللاعبين، فنحن لن يدخل جيوبنا ما يتقاضاه اللاعبون وليس نحن في منافسة معهم في مراكزهم.
عتبي كل العتب الشديد هو على مجالس إدارات الأندية وكذلك المدربين الذين لا يمتلكون أدنى أبسط الشجاعة ورمي المسؤولية على اللاعبين، ولا أستطيع تسمية ذلك سوى أنه ضعف في المستوى الإداري، لم نرى قط تصريحات من المسؤولين عبر وسائل الاعلام تدين مستوى اللاعبين، في الوقت نفسه نرى انتقادات كثيرة تطال الجهات الاخرى مثل التحكيم وسلوكيات بعض الفرق المنافسة.
خلاصة الكلام إن كان المدرب الهولندي هيدنيك وجهة رسالة للاعبي وهم بوزن الإسباني كوستا ومواطنه فابريغاس والبلجيكي هازار فليسمح لنا لاعبينا أن نقول لهم مثلما قال هيدنيك “انظروا الى أنفسكم في المرآة” وقيموا أنفسكم ومستواكم بأنفسكم، وللحديث بقية طالما في العمر بقية.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها