النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11527 الخميس 29 أكتوبر 2020 الموافق 12 ربيع الأول 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:25AM
  • الظهر
    11:21AM
  • العصر
    2:34PM
  • المغرب
    4:58PM
  • العشاء
    6:28PM

كتاب الايام

ثورة المحاكم الكروية إلى أين!!

رابط مختصر
العدد 9748 الخميس 17 ديسمبر 2015 الموافق 6 ربيع الأول 1437

في توجه على ما يبدو متأثر بما يحدث بأروقة الفيفا وينسجم مع التغيرات العالمية الكروية المقبلة، تعيش أمريكا الجنوبية وبعض دول الشمالية، حالة من التماهي مع انقلابات الفضائح الكروية والمحاكم والتوقيفات السائدة حاليًا في الفيفا، والتي راح ضحيتها حتى الان كبار رؤوس الفيفا ممن هيمنوا على الكرة العالمية والاوروبية خلال سنوات، فمن يعقل ان الجنرال او الدكتاتور سيب بلاتر سيكون نهايته بهذه الطريقة المحزنة، كذلك فإن حال نجم الكرة العالمية والفرنسية بلاتيني، الذي كان مرشحًا ساخنًا لقيادة الفيفا لمدة طويلة قادمة، وإذا به يسقط من برج عليائه، موقوفًا وتحت ذمة التحقيقات التي ربما سوف لن تجد له موطئ قدم بأي نشاط رياضي طوال ما تبقى من عمره..
هذا المشهد الدراماتيكي الذي يعيشه الوسط الكروي العالمي، ينبئ بتغيرات كبيرة على مستوى قد يفوق التوقعات، اثار موجة من الحركة والنشاط غير المعهود سابقًا في دول امريكا الجنوبية واتحاداتها، إذ اعلن رئيس الهندوراس السابق، رافائيل كايخاس، براءته من تهمة الفساد المتعلقة بعمله ضمن (الفيفا)، وذلك أمام محكمة بمدينة نيويورك الأمريكية. كايخمان مثل أمام المحكمة وكان رده بأنه ليس مذنبًا. كما مثل في المحكمة ذاتها نائب الرئيس السابق للفيفا الباراغوائي، خوان انخيل نابوت، ورد أيضا على اتهامات بالرشاوي والابتزاز بأنه ليس مذنبًا، وتم الافراج عنه بعد دفع كفالة تبلغ عشرين مليون دولار. وتنازل ادواردو لي رئيس الاتحاد الكوستاريكي السابق، المقبوض عليه في سويسرا على خلفية الاشتباه في ضلوعه في فضيحة الرشى المالية التي هزت «فيفا»، عن طعنه على إجراءات تسليمه للولايات المتحدة الأمريكية، حسبما أفاد القضاء السويسري.
من جهة اخرى كشفت بعض وسائل الإعلام في بيرو أن النيابة العامة هناك، تجري تحقيقات مع بعض القيادات داخل الاتحاد البيروفي لكرة القدم، من بينهم رئيس الاتحاد ادوين أوبيدو، بسبب الاشتباه في وجود علاقة غير قانونية تجمعهم مع الرئيس السابق للاتحاد مانويل بورجا، المحبوس في العاصمة ليما انتظارًا لتسليمه في أمريكا. وأفادت صحيفة «لا ريبوبليكا» البيروفية أن نيابة غسيل الأموال أصدرت بيانًا أكدت من خلاله ان التحقيقات تجرى مع 66 من قيادات كرة القدم في البلاد من مختلف القطاعات مثل مسؤولين عن منافسات الهواة ولجنة الحكام وروابط الدوريات المختلفة التي أصبحت حساباتها البنكية ودخولها النقدية ومصروفاتها محل اشتباه وتساؤل.
الارجنتين لم تكن بعيدة عن هذه الاهتزازات، وإن كان التعاطي بصورة اخرى، الا انها قد تفضي لذات النتيجة، اذ أكد الاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم، أن انتخابات اختيار رئيسه الجديد ستقام الجمعة، رغم أن محاميي رجل الأعمال مارسيلو تينلي، أحد المرشحين المتقدمين لتولي هذا المنصب، قرروا تقديم طلب للقضاء لتأجيل الانتخابات. وقال المتحدث باسم الاتحاد الأرجنتيني بيالو، عقب الاجتماع الذي عقد بين رئيس الاتحاد الحالي والمرشح الثاني في الانتخابات المنتظرة لويس سيجورا مع تينلي أشهر مقدمي البرامج في الأرجنتين: «لن تكون هناك لجنة أزمات.. الانتخابات ستقام يوم الجمعة كما هو مقرر». وعلى هذا النحو، أصبحت الكرة الأرجنتينية تواجه المجهول.
البرازيل التي تعيش اسوأ مراحلها التارخية كرويًا، تنتظر تغيرًا جذريًا جادًا قد يطيح بالكبار، وقد انضم بيليه الملقب بـ«الملك» وبعض رموز المجتمع البرازيلي، مثل تيتي وزيكو وروجيريو سيني، بالإضافة إلى الموسيقي شيكو بواركي إلى المطالبات التي تدعو رئيس اتحاد الكرة في البرازيل ماركو بولو دل نيرو إلى الاستقالة من منصبه بعد أن أصبح متهمًا في قضايا فساد. وقال الموقعون على الوثيقة المسماة مطالبة باتحاد جديد لكرة القدم البرازيلية: «نطالب بالاستقالة النهائية لماركو بولو دل نيرو ومجلس إداراته ثم الدعوة إلى انتخابات حرة وديمقراطية لقيادة جديدة لاتحاد الكرة البرازيلي».

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها