النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11520 الخميس 22 أكتوبر 2020 الموافق 5 ربيع الأول 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:21AM
  • الظهر
    11:22AM
  • العصر
    2:38PM
  • المغرب
    5:04PM
  • العشاء
    6:34PM

كتاب الايام

العرب بمواجهة ريال مدريد!!

رابط مختصر
العدد 9747 الأربعاء 16 ديسمبر 2015 الموافق 5 ربيع الأول 1437

في الوقت الذي كانت الانظار تتجه صوب القرعة الاوربية لدوري الابطال بكرة القدم، أعاد بيكيه الكرة بتصريحاته الساخرة اتجاه ريال مدريد، مما اشعل مواقع التواصل الاجتماعي، بردات فعل متوقعة ازاء فعل تواصل تكراره مع التحذريات والتعليقات وربما حتى صيحات الاستهجان التي تلقاها بيكيه واعتاد على تلقيها اينما ذهب خلال ايام مضت، فقد طالب راموس من جيرارد بيكيه أن يظهر احترامًا أكبر للنادي الملكي من أجل تحقيق مصلحة التناغم والتوافق داخل المنتخب الإسباني.
وقال راموس بعد انتهاء المباراة التي خسرها فريقه الأحد (صفر- 1) أمام فياريال: «أطلب من بكيه أن يحترم ريال مدريد وحسب». وكان بيكيه قد وصف اربيلوا لاعب ريال مديد بلفظ تترفع عن ذكره، في إشارة منه إلى ضعف إمكانيات لاعب الفريق المدريدي.وأضاف راموس: «أنا معجب ببيكيه إنه زميل في المنتخب ولكن باقي الأشياء التي يقوم بها زائدة.. يجب أن نتحلى بالأدب.. قلة الاحترام هي عدو للأجواء الطيبة». واختتم لمدافع الدولي الإسباني حديثه قائلاً: «يجب أن نتغاضى عن الأشياء التافهة غير الضرورية».
كما كان متوقع فقد استعرت المواقع الاعلامية بسخونة بعض موجهات نارية فرضتها عرقت دوري الابطال، بعد ان اوقعت فرق من العيار الثقيل ازاء بعضها البعض، مما يعني المغادرة المحتومة لأفضل الفرق مبكرًا، إذ وقع البرشا امام الارسنال في موجهات تكررت منذ 2006، كما وقع الباريين المرشح القوي لإحراز كأس الشامبيوزليغ هذا الموسم امام السيدة الايطالية العجوز (اليوفي) ثاني المسابقة لكأس الموسم الماضي، كما أجبرت القرعة الريال على مواجهة روما، فيما وقع البيسيجي امام تشيسلي بموقعة ونسخة معادة من الموسم الماضي، مع فارق ظروف الفريقين المتعطشين لواجهة احدهما الاخر، بموقعة موت أو حياء.. فيما بقية اللقاءات عدت سهل وستنمح الفرق ان تبلغ دور الثمانيةعلى حساب مواجهات قوية فرضت من خلال القرعة..
ارسين فينغر، سوف يعود مرة أخرى للكامب نو هو ورجاله من جديد للعب ضد البارسا. فينغر يعلم أنه سيواجه فريق سبق أن أضاقه المر مرّات عدة، ولكن ذلك سوف لن يكون دافعًا لليأس والاستسلام، بل هي فرصة لرد الثأر والدين، لاسيما وأن المدفعجية يعيشون ايام قوة وشباب وحيوية واضحة، يمكن ان تؤجج وتشعل المنافسة حد الطموح، فيما تحدث المدير الرياضي لنادي برشلونة، روبرت فرنانديز، قائلاً: (ارسنال فريق جيد ولديه لاعبين جيدين، ستكون مباراة معقدة، المواجهة ستكون جذابة وممتعة للجماهير، سيكون هناك متعة مضمونة لكل المشاهدين)، من جهة اخرى اعترف نيدفيد، نائب رئيس يوفنتوس، بصعوبة القرعة الأوروبية، بعدما اوقعت فريقه في مواجهة بايرن الألماني، وقال نيدفيد: «لقد كان لدي أيام أفضل من اليوم عند حضوري القرعة في السابق، كنت أتمنى ان تكون القرعة أفضل ولكن هذا لا يعني ان نعاني مجددا أمام بايرن ميونيخ». وأضاف نيدفيد: «بكل تأكيد الفريق الألماني قوي جدًا ولكن يمكن هزيمته، عمومًا ليس هناك فريق لا يقهر». فيما اعترف اندرياس يونج مسؤول نادي بايرن ان ناديه كان يرغب في تجنّب مواجهة يوفنتوس، وقال يونج: «لا أعتقد ان الضغط سيكون على فريق واحد فقط، القرعة اوقعت الناديين تحت ضغط كبير». وأضاف يونج: «يوفنتوس فريق كبير ويملك لاعبين رائعين وكنا نرغب في تجنّب مواجهته ولكن للأسف القرعة وضعت الفريقين في موقف معقد».
ريال مدريد وقع بمواجهات روما، الذي ستقف الجماهير العربية كلها خلفه لأجل عيون المهاجم العربي المصري محمد صلاح، مما يشكل إضافة فنية ومعنوية قوة للفريق بموجهات الفريق الملكي، الذي لا يمر بأحسن حالاته، فقد أكد زانزي المدير التنفيذي لنادي روما أن فريقه مستعد لمواجهة البرتغالي رونالدو، وقال زانزي في تصريحات تلفزيونية لشبكة (ميدياسيت): «في هذا المستوى من دوري الأبطال لا يوجد مباراة سهلة ولايوجد خصم ضعيف ونحن نحترم الجميع ولكن لا نخاف احد». وأضاف زانزي: «نحن مستعدون تمامًا لمواجهة رونالدو ولمواجهة كل زملائه في ريال مدريد أيضا». من جانبه رفض إيميليو بوتراجينيو مدير العلاقات العامة بنادي ريال مدريد كل ما يتردد حول سهولة عبور ناديه لنادي روما الإيطالي بعدما أوقعتهما القرعة سويا، مؤكدًا أن المواجهة لن تكون سهلة أبدًا على فريقه. وقال بوتراجينيو في تصريحات تلفزيونية لشبكة (ميدياسيت): «القرعة ليست سهلة نهائيًا، فريق روما يعرف جيدًا التعامل مع مثل هذه المواجهات ويملكون خط هجوم أكثر من رائع».

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها