النسخة الورقية
العدد 11091 الأربعاء 21 أغسطس 2019 الموافق 20 ذو الحجة 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:49AM
  • الظهر
    11:41AM
  • العصر
    3:12PM
  • المغرب
    6:09PM
  • العشاء
    7:39PM

كتاب الايام

سترة والمالكية والتعامل الإعلامي المطلوب

رابط مختصر
العدد 9745 الإثنين 14 ديسمبر 2015 الموافق 3 ربيع الأول 1437

لا شك أن وصول فريق سترة للنقطة الحادية عشرة ووصول فريق المالكية للنقطة التاسعة لم يأتِ من فراغ وإنما جاء بجهد وتفكير وإخلاص من مجالس الإدارة وجهازهم الفني والإداري والجماهير التي تقف خلفهم، فنادي سترة يحتل اليوم المركز الرابع ويسبقه الرفاع الشرقي في المركز الثالث بالأهداف فقط، أما المالكية فيحتل المركز السابع ولا يوجد بينه وبين المراكز المقدمة إلا فارق نقاط مباراة واحدة فقط.

اليوم لابد لنا كوسائل إعلام أن نسلط الضوء على الفريقين كونهما يحققان نتائج ومستوى فنيا مبهرا، ولعل ذلك هو صلب عملنا الإعلامي، ولكن ما ننصح به الفريقين ومن يقف خلفهما بأن لا يتأثروا بما قال وسيقال عنهم من مديح وإطراء، وأن يدركوا أهمية المواصلة بنفس النسق الذي يسيرون عليه منذ بداية الدوري، هذا فقط من باب التذكير رغم إيماني المطلق بأن إدارات الناديين يدركون ما أحذر منه.
من باب الحقيقة والامانة لقد لفت المستوى الفني الذي خرج عليه الفريقان أنظار جميع المتابعين للشأن الكروي البحريني، ولعل هذا التميز يحسب لدورينا بشكل عام كما أنه يجعل مساحة المنافسة أن تكون أكبر، كما ان الفريقين بإمكانهما أن يقدما لنا لاعبين بإمكان منتخبنا الوطني الاستفادة منهم، خاصة وأن منتخبنا الوطني اليوم يعاني من نقص كبير من الناحية الفنية لمعظم اللاعبين.
أتذكر هنا فريق نادي الفتح السعودي الذي استطاع تحقيق المركز الأول بالدوري السعودي قبل ثلاثة مواسم، مع العلم أن فريق الفتح لا يعتبر من الفرق الكبيرة في المملكة العربية السعودية، واليوم أرى الحق مكفولاً بالكامل بأن يكون ذلك الحس موجودًا لدى الفريقين سترة والمالكية رغم معرفتي بالإمكانيات التي يمتلكونها وتمتلكها الفرق الأخرى صاحبة البطولات والتاريخ.
بالطموح والاصرار والعزيمة بإمكان أي فريق من الفرق أن يحقق البطولة، فتلك الأسلحة هي التي تجعل فريقاً أفضل من الآخر.
كل ما في الأمر هو العمل بكل واقعية كما هو المعمول به حالياً، مع زيادة الطموح بصورة تدريجية وليس بصورة مستعجلة لكي لا تكون هناك عواقب، وأكرر احذروا من الاعلام الذي لابد وأن يمارس طبيعته في إعطاء كل ذي حق حقه، وبالتوفيق لجميع الفرق البحرينية ونتمنى أن نرى منافسة تحرك لنا المياه الراكدة، وللحديث بقية طالما في العمر بقية.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها