النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11521 الجمعة 23 أكتوبر 2020 الموافق 6 ربيع الأول 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:22AM
  • الظهر
    11:22AM
  • العصر
    2:37PM
  • المغرب
    5:02PM
  • العشاء
    6:32PM

كتاب الايام

الجنون ليس عذرًا يا فان غال!!

رابط مختصر
العدد 9741 الخميس 10 ديسمبر 2015 الموافق 28 صفر 1437

برغم تاريخ المدرب الهولندي القدير فان غال مع كرة القدم خلال مراحل متعددة من مسيرته الكروية، الا ان ذلك كله، لم يشفع له مع جماهير مانشستر يونايتد، التي بدأت تصب غضبها عليه جراء النتائج غير المشجعة للفريق سواء في البريمريليغ او الشامبيوزليغ، برغم كل التعاقدات والاموال التي صرفت خلال الميركانو الصيفي الماضي وتعزيز الفريق بطاقات جديدة، وفيما كان مشجعو المان يغادرون الملعب بعد خسارة مرة امام فولفسبورغ الالماني، زاد الطين بلة حينما ابلغوا من قبل الجهات الامنية بضرورة البقاء داخل حدود الملعب لبعض الوقت نتيجة وجود تهديد أمني تمثل بوجود جسم شكل تهديدا معينا، وتم توصيل الرسالة إلى المشجعين عن طريق لوحة الاستاد وتم حثهم على الاحتفاظ بهدوئهم إلى حين انتظار تعليمات جديدة. وخرج مشجعون من ملعب فريق فولفسبورغ الألماني، بعد أن أكدت الشرطة أن المنطقة المحيطة به آمنة، وذلك بعد ان عثر على الجسم المشتبه به في مرآب للسيارات خارج الملعب.
كردات فعل متوقعة باتجاهين ضد فان غال او مع غال، قال بيتر شمايكل الحارس السابق للمان يونايتد إن لويس فان جال بحاجة للحصول على مزيد من الوقت حتى يتمكن النادي من الاستفادة من تطويره لأفكاره. دافع شمايكل عن أسلوب فان جال في اللعب والذي تعرض لانتقادات من قبل الكثير من المشجعين والنقاد باعتباره مملا. وأضاف الحارس الدنماركي الذي فاز بخمسة ألقاب للدوري الانجليزي الممتاز وثلاثة ألقاب لكأس الاتحاد الانجليزي إضافة للقب دوري أبطال أوروبا مع يونايتد: «عندما نختار شخصا مثل لويس فان جال الذي يملك شخصية كبيرة معتدة بذاتها فإننا نختار طريقته في اللعب». وتابع: «يبدو واضحا انه ولمدة معينة وأثناء إعادة بناء الفريق فإننا يجب أن نقبل اللعب بطريقة معينة والتي ربما لن تكون الطريقة المعتادة». واستطرد: «الهدف في الموسم الأول لفان جال تمثل في قيادة الفريق للعودة للعب في دوري الأبطال وهو ما تحقق، الهدف هذا الموسم هو تحسين أداء الفريق وهو ما تحقق». وأكد شمايكل على ضخامة المهمة التي تواجه يونايتد بعد اعتزال أليكس فيرجسون في عام 2013 عقب 27 عاما من عمله كمدرب للفريق، وقاد فيرجسون الفريق لإحراز 13 لقبا للدوري المحلي وخمسة ألقاب لكأس الاتحاد الانجليزي إضافة للقبين لدوري الأبطال. فيما دافع المدرب المساعد سكولز قائلا: «يونايتد مجرد فريق متوسط المستوى وبالنسبة للفريق المتوسط، فإنه يحقق نتائج متوسطة، يجب القول إن الفريق لم يتعاقد مع لاعبين رائعين بالشكل الذي كان من المفترض حدوثه».
من جهته قال لويس فان غال، في مؤتمر صحفي بعد الخاسرة امام فولفسبورغ الالماني مما جعل المان للعب في الدوري الأوروبي: «في الوقت الحالي لا يمكنني الدفاع عن نفسي لأننا خرجنا من دوري الأبطال». وأضاف: «كل كلمة أقولها تكون خطأ (في نظر آخرين)، لكن عند النظر إلى الحقائق فنحن تقدمنا في كأس (الرابطة بشكل أفضل من الموسم الماضي) وتأهلنا لدور المجموعات بدوري الأبطال وخضنا كل هذه المباريات ولا نزال في مركز جيد جدا في الدوري الممتاز». وتابع: «نحن في موقف أفضل من الموسم الماضي. هذه إجابتي لأني أستطيع فقط الحديث عن الحقائق. أشعر بالإحباط أيضا لخروجنا من دوري الأبطال». واضاف غال: «كانت مباراة مجنونة».

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها