النسخة الورقية
العدد 11001 الخميس 23 مايو 2019 الموافق 18 رمضان 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:18AM
  • الظهر
    11:34AM
  • العصر
    3:02PM
  • المغرب
    6:21PM
  • العشاء
    7:51PM

كتاب الايام

معكم دائماً

امنعوا الوات ساب!!

رابط مختصر
العدد 9714 الجمعة 13 نوفمبر 2015 الموافق 1 صفر 1437

جمعني أمس لقاء مع مجموعة من الزملاء المصرين العاملين بالدولة في مختلف المجالات الرياضية والاعلامية قضى الغالبية منهم ثلاثين سنة وعشرين سنة يعملون هنا على أرض الامارات الطيبة فكان الحديث منصبا عن النادي الأهلي المصري الذي احبه وأحترمه ولكني لا أشجعه لأني زملكاوي قديم فقد تأثرت بما جرى في هذه المؤسسة العملاقة مؤخرا لأني أعتبره نموذجا مشرفا للعمل الاداري والاجتماعي بحكم معرفتي وزياراتي المتعددة للنادي العريق والتعرف عن قرب بما يدور داخله سواء كصحفي أو عضو مجلس امناء جائزة محمد بن راشد للابداع الرياضي سابقا فقد كنت أخرج ومن معي بانطباع بأن الأهلي حقيقة غير عن كل الاندية العربية في تعامل اعضاء المجلس فيما بينهم فماذا اصاب هذه القلعة الحمراء الرائدة وعميد الأندية في القارة الافريقية فهو العميد وشيخ الاندية فلماذا يحدث في الاهلي صحيح إن العالم اليوم يشهد تقلبات عجيبة من الفساد الاخلاقي في أكبر المؤسسات الرياضية لم تتقصر فقط على الفيفا فقد دخلت اللجنة الأولمبية الدولية على الباب ومعها بعض الاتحادات الأوروبية التي كانت بالنسبة لنا مثالا يحتذى بها وايضا دخل الأمين داكيه رئيس الاتحاد الدولي لألعاب القوى وغيرها من المستجدات الخطيرة ودخول بلاتر المستشفى علامات تبين بان الرياضة لم تعد للأسف نظيفة فالصراع وراء المصلحة الخاصة وحب الكرسي والمنصب وضعنا نقتل بعضنا البعض وبل نفضح بعضنا البعض انها ظاهرة دولية تدعوني للقلق والخوف بما يحدث في هذا العالم الغريب والعجيب.
** نعود الى الاهلي القاهري الذي عرفناه في الامارات حيث لعب هنا في بداية السبعينات وتحديدا عام 73 وفي شهر يناير في وقت جميل للطقس كما نراه اليوم زارنا هنا ومعه جيل العملاقة من اللاعبين والاداريين والصحفيين الكبار المرحومين نجيب المستكاوي وعبدالمجيد نعمان حيث قام بتغطية زيارة الاهلي لدبي الذي لعب امام النصر وخسر بهدف للا شيء وزار بعض الاندية منها الوصل، فقد تقدم محمود طاهر رئيس نادي الأهلى المصري استقالته من منصبه لمجلس إدارة ناديه خلال اجتماع المجلس الذى انتهى بخناقة جامدة بعد المشادة الحامية بينه وبين أعضاء المجلس بسبب فشل الرئيس في ملف إدارة الكرة.
** فقد خرجت الفضيحة في الشارع المصري عبر شبكات التواصل في سابقة خطيرة هي الاولى من نوعها والان تبحث إدارة النادى الأهلي بجدية منع أعضاء مجلس الإدارة من حضور اجتماعات المجلس بهواتفهم المحمولة في الاجتماعات المقبلة على خلفية الأحداث التى شهدتها الفترة الماضية من تسريبات واضحة عبر خاصية (الواتس آب) وسادت حالة من الاستياء الشديد داخل القلعة الحمراء بسبب تصرفات بعض أعضاء المجلس خلال الاجتماعات وتسريبها خارج أسوار النادي وهو شيء غير معتاد لذا لما نعرف عن شخصيات النادي الاهلي حيث قام اثنان من أعضاء مجلس الإدارة بالتواصل مع بعض وسائل الإعلام وصفحات التواصل الاجتماعي لدرجة أن أحدهم تم تحذيره بعد التيقن من أنه يقوم بذلك وهو ما اثار ضجة وغضب الرئيس الذي ثأر بسبب هذا الموقف.. وعلى فكرة ظاهرة الجاسوس الجديد (الوات ساب) بدأت تنتشر حتى في اجتماعاتنا الرياضية وهنا نحذر وننبه من خطورتها فهل سنرى يوما ما الأعضاء يدخلون ويضعون هواتفهم النقالة خارج قاعة الاجتماعات.. والله من وراء القصد.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها