النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11312 الأحد 29 مارس 2020 الموافق 5 شعبان 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:13AM
  • الظهر
    11:43AM
  • العصر
    3:11PM
  • المغرب
    5:53PM
  • العشاء
    7:23PM

كتاب الايام

مؤامرة في تشيلسي!!

رابط مختصر
العدد 9710 الإثنين 9 نوفمبر 2015 الموافق 27 محرم 1437

تغير الزمن لدرجة موجعة فبعد ان كان تشيلسي بداية تألق مورينهو نحو النجومية العالمية قبل عشرة سنوات، قد تصبح محطة اخر عهد السبشيلية لموريبنو بعد ان اصبح عرضة للسقوط امام الفرق الانكليزية، بالبريمرليج بموقف لا يسحد عليه ولا يعرف له تحليل فني سليم.. فقد خسر مؤخرا بالضربة القاضية امام ستوك سيتي. وقد دق ارناوتوفيتش مهاجم ستوك المسمار الاخير في نعش مورينيو، الذي بات ينتظر قرار ادارة البلوز، حول مستقبله، خاصة وأن مورينيو حصل على ثقة الادارة والجماهير شرط الفوز على سيتي، إلا أن مورينيو ندب حظه على وابل الفرص التي اهدرها لاعبيه، لتصبح رأسه قريبة من «مقصلة» الاقالة. 

يبدو أن «لعنة البطل» حولت (المدرب الاستثنائي) إلى شخص عادي، حيث ان الفريق الذي توج الموسم الماضي بلبرمرليج للمرة الخامسة في تاريخه، يعيش اليوم ازمة حقيقية، فالوصول إلى القمة اسهل من الحفاظ عليها”، كمقولة واقعية ولغز يبعث على التساؤل حول ما يعانيه “البطل المزيف” تشيلسي تحت قيادة مورينيو، الذي خسر للمرة السابعة مع البلوز وهو امر لم يسبق حدوثه منذ هبوط الفريق موسم 1978-79، كما لم يسبق حدوث ذلك اثناء اشرافه في السابق على تدريب فرق، ريال مدريد الاسباني وانتر ميلان الايطالي وبنفيكا وبورتو البرتغاليين، وحتى في ولايته الاولى مع تشيلسي الممتدة من عامي 2004 - 2007.
مشكلات عدة رافقته منذ البداية، فبدلا من الحصول على ثقة اللاعبين، تأجيج الصراع مبكرا، حيث كانت البداية طرد طبيبة الفريق ايفا كارنيرو، ثم اتهم هازارد بالتخاذل، كما هدد كبار السن وبعضا من رموز الفريق امثال ايفانوفيتش بالطرد، متجاهلا ان تركيبة اللاعبين هي نفسها التي ساهمت باعتلائه منصات التتويج في موسمه الاول مع البلوز.
في واحدة من التصريحات التي تصب بذات الاتجاه التصاعدي قال مروينهو لوسائل الاعلام صراحة قبل مدة: (هناك مؤامرة تحاك ضدي من بعض اللاعبين) بهذه الجملة برر مورينيو تراجع اداء ونتائج الفريق. فيما أعرب بيجوفيتش حارس تشيلسي، عن حزنه الكبير للخسارة السابعة، الا انه اشار إلى أن الفريق لا يزال يدعم جوزيه.اذ قال: “اللاعبون جميعهم يدعمون مورينيو، في الحقيقة الموقف صعب، لكن المدرب هو الرجل الأنسب لتشيلسي في هذه المرحلة”. وأضاف:”مستقبل ووظيفة مورينيو ليس في يدينا، لكننا سنقف جميعا خلف مورينيو، ولعبنا اليوم من أجله وأردنا تحقيق نتيجة إيجابية، لكن الظروف انقلبت علينا”.
من جهته يتوقع الجميع ان الملياردير الروسي آبراموفيتش رئيس نادي تشيلسي لن يقف مكتوفا ساكنا أمام الكبوة الجديدة، اذ أشارت صحيفة (ميرور) نقلا عن نظيرتها (صنداي بيبول) الإنجليزية، إلى أن آبراموفيتش حدد خطة مستقبلية في حالة الإطاحة بمورينيو خلال الأسابيع القليلة المقبلة، حيث سيقوم بتعيين مدرب مؤقت. وأشارت إلى أن برندان رودجرز الذي تعرض للإقالة الشهر الماضي من نادي ليفربول، على رأس المرشحين، خاصة سبق له تدريب فرق الرديف والشباب بنادي تشيلسي منذ 10 أعوام. وذكرت أنه في حالة نجاح رودجرز في تحسين نتائج الفريق سيستمر للموسم المقبل، أو سيتم الاستعانة بالأرجنتيني دييجو سيميوني المدير الفني لأتلتيكو مدريد الذي يرتبط بعقد مع النادي الإسباني حتى صيف 2020.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها