النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11521 الجمعة 23 أكتوبر 2020 الموافق 6 ربيع الأول 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:22AM
  • الظهر
    11:22AM
  • العصر
    2:37PM
  • المغرب
    5:02PM
  • العشاء
    6:32PM

كتاب الايام

ما زلت اسبشل وان.. يا مورينهو!!

رابط مختصر
العدد 9703 الإثنين 2 نوفمبر 2015 الموافق 20 محرم 1437

من عجائب القدر الكروي، ان المدرب الاول عالميا بلا تحفظ جوزيه مورينهو، الذي شغل أنظار وعقول ومذكرات العالم والمتابعين طوال عقد من زمن مضى، شعلة بالتصريحات الرنانة والإنجازت الكبيرة والعروض الجميلة الممتعة والاحداث الدراماتيكية الشهيرة، أصبح هذه الأيام محط أنظار العالم من جهة سلبية، بعد ان تعرض تشيلسي هذا الموسم لخسائر وانتكاسات عدة، لم يعد مورينهو قادرا بكل قدراته المعهودة من الحد منها، لأسباب مهما حللت فنيا، تبقى عصية على الفهم، في ظل سيرة ومسيرة مورينهو وقدرات تشليسي المالية والفنية فضلا عن الاسماء الكبيرة التي تضمها أجندته.
ضمن ردات الفعل القاسية بحق مروينهو لا سيما المتوقع منها، تحدث خورخي فالدانو، المدير الرياضي الأسبق لنادي ريال مدريد، في مقابلة أجراها مع اذاعة (كادينا سير)، حيث قال: “لربما إن انتصر في مباراته المقبلة سيُقال إنَّ لديه تأثير ساحر، لكن الواقع أنَّ شخصيته التي يظنها كذلك باتت الآن تعود بنتائج سلبية كبيرة على فريقه”. وأضاف: “ما يحدث مع مورينيهو يؤكد، هو ليس بذلك المدرب العبقري، هو ليس بذلك المدرب الخاص (سبيشل وان)، هو مدرب مثل أي مدرب”. وأشار فالدانو إلى أنَّ: “مورينيهو افتقد شيئاً في المرحلة التي قضاها في مدريد وهي كانت نقطة تحول كبيرة في مسيرة هذا المدرب البرتغالي”.
من جانبه يورجن كلوب مدرب ليفربول بعد فوز فريقه على تشيلسي (1-3)، علق قائلا بحق مورينهو في مؤتمر صحفي بعد المباراة: “إنه مدرب كبير، واعتقد أنه لا أحد يشك في أنه من أفضل المدربين في العالم، هذه الامور تحدث، لقد مررت بوضع مماثل في دورتموند العام الماضي، الأمر الايجابي أن لا أحد شك في تلك اللحظة”.
الجماهير البلوزية ما زالت صابرة صامدة تتمتع بالحب والتعانق مع مدربها المجروح مورينهو، وهذا ما يثير الاعجاب، للطرفين، والاعتقاد السائد، ان هذه التصرفات والحميمية التي لم تصل مرحلة القطيعة بعد، سببها التاريخ الناصع والنتائج الجيدة التي يحملها مورينهو في جعبته مع تشيلسي، كما انه سبب وصول عدد من الاسماء اللامعة لتشيلسي مما ساهم بحب المدرب واللاعبين، برغم تدني النتائج حاليا، كما لأن السبيشل وان، له شخصية قوية ومصلحة النادي بنظره أهم من رضى المسؤولين، فكان لا يقبل تدخلاتهم ولا يقبل بتقاسم السلطة، فعندما يدرب فانه يدرب بكل جوارحه، فلا يستطيع حتى اخفاء تأثره اثناء المباريات، ويظهر ذلك جليا في الصور التي يحرص الصحفيين على التقاطها له. فتارة يقف ويصرخ، وتارة يعبر عن غضبه بالضحك، ثم يقوم ويتشاجر مع الحكم ويطرد. كل ذلك يدل على انه لا يدرب فقط بل يعيش مع النادي لحظة بلحظة. مما يعني ان شخصيته جذابه واحترامه لعمله يستحق الاحترام والتقدير والصبر على ما يمر به..

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها