النسخة الورقية
العدد 11094 السبت 24 أغسطس 2019 الموافق 23 ذو الحجة 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:51AM
  • الظهر
    11:40AM
  • العصر
    3:11PM
  • المغرب
    6:06PM
  • العشاء
    7:36PM

كتاب الايام

في المرمى

افتتاحية بطلها النسور

رابط مختصر
العدد 9698 الأربعاء 28 اكتوبر 2015 الموافق 15 محرم 1437

انطلقت يوم أمس الأول الجولة الاولى من دورينا المحلي «فيفا» بثلاثة لقاءات جمعت ما بين الأهلي والمنامة والبسيتين وسترة والحد والحالة، والحقيقة ومن خلال متابعتي للمباريات قد سعدت كثيراً بما قدمته جميع الفرق من مستويات تبشر بقادم أيام جيد لدورينا المحلي.
لقد لفت انتبهاهي المستوى الجيد الذي خرج عليه فريق الاهلي، وقد وضحت لمسات المدرب الوطني عدنان إبراهيم من خلال طريقة وأسلوب اللعب، كذلك المنامة ورغم خسارته بثلاثة أهداف دون رد إلا أنه قدم مستوى جيد خاصة في شوط المباراة الثاني، وأيضاً لفت انتبهاهي المستوى اللافت الذي قدمه فريق الحالة بقيادة المدرب الوطني محمد زويد الذي جعل من فريقه يحصد نقطة ثمينة من بطل السوبر فريق الحد الذي لم يظهر بالمستوى المتوقع منه، وربما ذلك بسبب الضغط الكبير على اللاعبين كونهم ابطالاً لكأس جلالة الملك الموسم الماضي وكأس السوبر هذا العام.
أيضاً فريق سترة لم يكن سيئاً بقيادة المدرب الوطني خالد الحربان، فبالرغم من خسارته من البسيتين بنتيجة هدفين لهدف إلا ان سترة لعب بشكل جيد ولكن لم تسعفه الخبرة في الفوز على البسيتين الأكثر خبرة بقيادة المدرب القدير خليفة الزياني.
ومع خالص احترامي لجميع الفرق التي لعبت في الجولة الاولى إلا أن الاهلي يبقى هو الأفضل من حيث الأداء الفني، ولعل تلك البداية أعطت الجميع مؤشر بأن الأهلي عائداً وبكل قوة ليصف مع الفرق التي ستنافس على البطولة بالرغم أن الأهلي وبلغة المنطق ليس مطلوباً منه المنافسة هذا الموسم على المراكز الثلاثة الاولى لانه للتو عائداً لدوري الدرجة الاولى بعد أن ظل في دوري الدرجة الثانية لمدة موسمين.
اليوم على اتحاد الكرة إستثمار تلك البداية الموفقة، والقيام بإجراءات تنظيمية من أجلها أن تجعل من دورينا قوياً كما كان في السابق، وحبذا لو تم التعاقد مع شركة منظمة لها باعها الطويل في مجال التنظيم وليس الاعتماد على الاجتهادات.
أكتب عمودي هذا قبل انطلاق اليوم الثاني من الجولة الاولى، وأتمنى من كل قلبي أن توفق جميع الفرق ويكتمل نجاح الجولة الاولى، وللحديث بقية طالما في العمر بقية.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها