النسخة الورقية
العدد 11002 الجمعة 24 مايو 2019 الموافق 19 رمضان 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:17AM
  • الظهر
    11:34AM
  • العصر
    3:02PM
  • المغرب
    6:22PM
  • العشاء
    7:52PM

كتاب الايام

الرئيس سوبر !

رابط مختصر
العدد 9687 السبت 17 اكتوبر 2015 الموافق 4 محرم 1437



منصب رئيس الفيفا سيشهد بعض المفاجآت غير المتوقعة، فقد قرأت أمس موضوعين، الأول لرئيس رابطة الدوري الألماني بأنه يتوقع استمرار بلاتر رئيساً حتى تنتهي دورته الحالية، وقرأت أيضا وجود ضغوط خليجية وقارية ودولية تمارس على الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة رئيس الاتحاد الآسيوي، من أجل إعلان ترشحه للانتخابات الرئاسية للاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، المزمع عقدها في العام المقبل، ليكون خلفا للسويسري جوزيف بلاترالذي عزم على التنحي من منصبه عقب فضائح الفساد التي حاصرت المؤسسة، بجانب تشويه سمعة بلاتيني مؤخراً بعد المبلغ الذي استلمه من بلاتر نظير مهمة استشارية طويلة أعلنت هذه الأيام عقب مرور تسع سنوات! ليدخل هو الآخر في المطب..
وهذه الضغوطات جاءت مخالفة للتوقعات التي كانت تشير إلى دخول الشيخ أحمد الفهد لسباق الرئاسة، إذن ترشيح بوعيسى للانتخابات مشروطة بعدم ترشح بلاتيني، برغم ترشح الأمير علي بن الحسين، وهنا تنقسم الأصوات العربية من جديد إذا كان هذا الأمر صحيحاً، والأمير سبق وأعلن عزمه لخوض الانتخابات وإنه سينقذها من الفساد..
ونرى لو صح هذا التوجه بترشيح ابن ابراهيم فإنه سيقلب الأوضاع رأسا على عقب، خاصة وأنه يتمتع بعلاقات جيدة، والملاحظة فقط ستكون من أوروبا التي لن تقبل بترشح شخصيتين عربيتين، فإلى أين تسير بوصلة مقعد بلاتر والذي يبدو أن لعنة بن همام تطارده..والله من وراء القصد.(بالمناسبة هذه المقدمة كتبتها الأسبوع الماضي وتصلح للنشر اليوم)
وبعيدا عن منصب رئاسة الاتحاد الدولي، سعدنا بنجاح السوبر المصري والتي انصفت الاهلي بطلا لها عقب مباراة جماهيرية ناجحة في اطار المبادرات الاماراتية من اجل عودة الروح للاشقاء في كل مكان وبالأخص العزيزة على قلوبنا مصر الحبيبة وقد كنت متخوفا قبل المباراة من ان يحدث شيئ يعكر أجواء اللقاء وقد حصل بعد التصريحات النارية للمستشار لولا تدخل حكمائنا في حل النزاع لخلاف بين أكبر رئيس ناديين في عالمنا العربي ووضعت يدي على قلبي وانا أشاهد تصرفات بعض اللاعبين الذين يدعون بأنهم نجوم كادوا ان يفسدوا اللقاء وتضيع كل مابنته الشركة فهي الرابح الأكبر، ناسين دور مؤسساتنا الرياضية ونخص هنا اتحاد الكرة، ولا أدري لماذا كان بعيدا عن منصة التتويج لماذا لم يتم دعوة الرئيس السركال واذا كان له عذر لماذا لم نر أحد نوابه الرميثي والشامسي أو من يمثله ويقف بجوار رئيس اتحاد الكرة المصري على الأقل من الناحية البروتكولية لماذا غاب ممثل اتحاد الكرة والتي بموجبها يتم إقامة مثل هذه اللقاءات الكروية سواء ودية او رسمية وهنا يتطلب بضرورة التأكيد على أهمية دور الاتحادات فلا نقبلها بان تتحول الى (شاهد ماشافش حاجة) ولانقبل تهميش دورها وهذه غلطة بحق اللعبة، فلا يجوز تطنيش الجهة الرسمية المشرفة على كرة القدم الاماراتية، وحتى لانظلم أحدا نشكر مجلس ابوظبي الرياضي على هذه المبادرة (الزينة) في دار الزين.. والله من وراء القصد.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها