النسخة الورقية
العدد 11096 الإثنين 26 أغسطس 2019 الموافق 25 ذو الحجة 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:52AM
  • الظهر
    11:40AM
  • العصر
    3:11PM
  • المغرب
    6:05PM
  • العشاء
    7:35PM

كتاب الايام

في المرمى

هكذا البحرين الزلاق وسلماباد

رابط مختصر
العدد 9678 الخميس 8 اكتوبر 2015 الموافق 24 ذو الحجة 1436

    

لن أتحدث طويلاً لكيل المديح وذكر الصور الجمالية التي شاهدتها خلال تواجدي في نهائي النسخة الثالثة لدوري سمو الشيخ خالد بن حمد للمراكز الشبابية لكرة قدم الصالات الذي تنظمه وزارة شئون الشباب والرياضة، والتي جمعت ما بين فريقي مركز الزلاق ومركز سلماباد، ولكن سأختصر كلامي في صورة ومنظر جمالي لا يمكنني تجاوزه لأن تجاوزه يشعرني بعدم وطنيتي وحبي لوطني.
لا ابالغ إذا قلت أن اثناء تواجدي لمشاهدة النهائي الذي جمع الزلاق وسلماباد أنني شاهدت البحرين التي نريدها، بحرين الحب والاخلاص والاخوة، بحرين الأهل والدم، فقد كان تعاون الفريقين ووقوف جماهيرهم خلفهم قد جسد أجمل معاني اللحمة والاخوة التي نتمناها لبحريننا الحبيبة، وأعتقد ان إدارة الهيئات والمراكز الشبابية وبإشراف مباشر من وزير شئون الشباب والرياضة قد نجحوا في تحقيق الهدف المنشود من وجود مراكز شبابية تحفظ أبناء جلدتنا من وحل الأمور الاخرى والدخيلة على مجتمعنا المتسامح المحب.
عندما شاهدت المناظر الجميلة شعرت بندم شديد على تقصيري في الكتابة عن المراكز الشبابية وأهميتها التي من المفترض أن تكون أهم بكثير من لعب كرة قدم وانتهى الأمر، شاهدت منظر من الجمال بين أبناء الشعب الواحد وهذا المنظر يقطع الطريق عن كل من تسول له نفسه ببث التفرقة بين أبناء المجتمع البحريني.
أني أعاهد جميع مسؤولي المراكز الشبابية أن أتولى من خلال كتاباتي كل ما يدعم جهودهم وإيصال مشاكلهم لاعلى أهرام رياضتنا، وذلك لإيماني المطلق بأهمية دعم ومساندة تلك المراكز لما لها من أهمية تفوق بكثير حتى دورينا المحلي.
جميل ان نسمع اسم منطقة الزلاق في خارطة الرياضة من جديد، فقد تذكرت وقتها معلمي وأستاذي المربي الاستاذ بخيت الدوسري، وجميل أيضاً أن يصدح اليوم اسم منطقة سلماباد بوجود ابنائها الذين قدموا أنفسهم بصورة مشرفة ودخولهم من أوسع الأبواب على خارطة كرة القدم البحرينية.
شباب مركز الزلاق وشباب مركز سلماباد بالفعل قدمتم لوحة جميلة عبرت عن أصالتكم ومعدنكم الطيب تجسد في احترامكم لبعضكم البعض، فشكراً لكما وشكراً لجميع القائمين على تلك البطولة فرداً فرداً، ونقول للجميع الله يعطيكم الصحة والعافية، ونعم نريد هكذا البحرين الزلاق وسلماباد، وللحديث بقية طالما في العمر بقية.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها