النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11526 الأربعاء 28 أكتوبر 2020 الموافق 11 ربيع الأول 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:24AM
  • الظهر
    11:22AM
  • العصر
    2:35PM
  • المغرب
    4:59PM
  • العشاء
    6:29PM

كتاب الايام

أمواج خليجية

ثلاث دقائق تكفي !!

رابط مختصر
العدد 9666 السبت 26 سبتمبر 2015 الموافق 12 ذو الحجة 1436

المحاضرات والوعي الثقافي الرياضي العام والكروي الخاص، اصبح جزءا من متطلبات يومية يتعاطاها اللاعبون لتأمين قدرة العطاء الفني التي اصبحت مكفولة بما يؤمن من مادة ثقافية تزق للاعبين زقا، خلال المحاضرات والتحليل وعلم النفس والاعلام العلاقات العامة، كي يستطيع اللاعب ان يواكب مسيرته المعطاءة في ظل منافسات ومستويات عالية فضلا عن مواسم واجندات مملوءة ومشحونة على مستوى المنتخبات والاندية في جدول مشحون خلال بطولات واعلانات واستثمار واموال اقتصاد وربما سياسة وامن وغير ذلك الكثير مما يتوقف على عطاء اللاعب المحترف، الذي يجيد كل هذه الادوار بعد ان يزود بالمعارف الثقافية المطلوبة كجزء اساس منها..
في العالم العربي للاسف الشديد ما زالت ممارسة المحاضرات او اعطاء المعلومات الشفهية والنظرية للاعبين بغاية البدائية، خصوصا بالنسبة للفئات العمرية، التي يتلقى فيها اللاعبون مع صغرهم، سيلا من المعلومات الروتينية السلبية، التي لا ترتق ولا تخص كرة القدم، ربما هي جزء من عموميات امية المدرب، الذي قد لا يعي معنى كلامه، ففي كثير من الرسائل يشتكي اللاعبون من مستوى ثقافة المدرب، الذي ربما بعض لاعبيه اكثر منه رقيا وتحضرا ووعيا، وهم يستهجنون كلامه البالغ حد الهذيان، وبعضهم يوبخ اللاعبين بساعة ونصف او ساعتين بهدر واضح للوقت وقتل للموهبة وعدم احساس بقيمة الوقت حد المقت..
بعد مباراة خيبة لبرشلونة وعشاقها في الليغا الاسبانية ادت الى خسارة رباعية غريبة، دق جرس الانذار، حيث تلقى النادي الكتالوني ضربة موجعة من زملاء نوليتو واهتزت شباكهم في 4 مناسبات، مما اثار الشكوك مرة اخرى حول الفريق.  وكان لويس انريكي حذر اثناء حديثه لوسائل الاعلام بعد الهزيمة اذ لم يرغب في القاء اللوم على لاعبيه، ونفس الشيء في اليوم التالي من الهزيمة، وخلال الحصة التدريبية ظل ساكتا وتناسى تعاميا الخسارة واحداثها. وكشفت صحيفة «سبورت» انه بعد ساعات من الهزيمة الثقيلة في ملعب «بالايدوس» لا زال انريكي يعتقد ان فريقه لم تكن لديه الفعالية امام المرمى وايضا ان الهزيمة راجعة الى تفوق المنافس كما ذكر في المؤتمر الصحفي، ولكن هناك بعض التفاصيل الدقيقة التي استنتجها بعد اعادته للقاء.
ويرى لويس انريكي انه بامكان الفريق تدارك الوضع الحالي، ولم يلق المدرب اللوم على حارس مرماه تير شتيغن على عكس رأي وسائل الاعلام والجماهير، اذ انه لا يعتقد ان الالماني اخطأ في الاربعة اهداف التي تلقاها. لذلك فقد عقد اجتماعا لمدة 3 دقائق فقط قبل بدء الحصة التدريبية، المدرب اعرب عن ثقته باللاعبين وايضا في نفس الوقت بحث لاثارتهم من اجل استعادة كبريائهم، واراد لويس انريكي بأي طريقة ممكنة البحث عن رد فعل من لاعبيه.ولم يكن انريكي بحاجة الى معالجة الفريق نفسيا، حيث ان زملاء ليو ميسي عاشوا حالات أسوأ بكثير الموسم الماضي وتمكنوا من العودة والنتيجة في الاخير كانت تحقيق ثلاثية تاريخية.وقد لاحظ المدرب اثناء عودة الفريق من مدينة فيغو الى برشلونة، ان اللاعبين يشعرون بإحباط خصوصا بعد الصورة التي ظهروا بها والتفوق الواضح لزملاء نوليتو واسباس، ولذلك فقد اتبع استراتيجية ازالة التشاؤم وابقاء التفاؤل رغم خيبة الآمل.وتضيف الصحيفة الكتالونية ان الجهاز الفني فضل عدم اجراء جلسة الفيديو مع لاعبين لتحليل المباراة، وذلك لتجنب محنة قد يعيشها اللاعبون بعد رؤيتهم للمستوى الذي قدموه امام سيلتا فيغو.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها