النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11316 الخميس 2 ابريل 2020 الموافق 9 شعبان 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:07AM
  • الظهر
    11:41AM
  • العصر
    3:11PM
  • المغرب
    5:55PM
  • العشاء
    7:25PM

كتاب الايام

لا وقت للحزن في برشلونة !!

رابط مختصر
العدد 9665 الجمعة 25 سبتمبر 2015 الموافق 11 ذو الحجة 1436

 كرة القدم ما زالت وستبقى اللعبة الشعبية الاولى في العالم وكل المؤشرات تؤكد هيمنتها على مقدرات الالعاب العالمية، بل حتى الثقافية والشبابية، وقد تخلق بيئة اجتماعية عالمية غير مسبوقة، في ظل الانترنيت وتقنيات الاتصال الحديث وفلسفة العولمة القائمة على اساس عالم قرية صغيرة، ما يجعل مقومات اللعبة ومميزاتها استثنائية في المفاجأة وخلق الفرحة والحزن والاحساس بالنشوة والفخر القومي والديني والانتمائي والانساني والجماعي والشخصي، بعيدا عن القوة والحروب وما شابه من معتادات تاريخية، يبدو انها ستتبدل بل اخذت بالتبدل فعليا، من خلال لعبة مجنونة وعالم رياضي كروي مجنون وجماهير عاشقة حد التجنن..
من هنا فان كرة القدم غير مامونة الجوانب، ويمكن لاي فريق بالعالم مهما صغر او كبر تذوق الفرحة والالم من جراء مقتضيات واجواء مباريات قد تكون ظروفها العامة مساهمة بالخسارة او الفوز، مما يعني ان الفرص متاحة للجميع وان القطع الفوزي المسبق ليس له مكان بلعبة تحتمل المفاجئات وتعيش افضل مراحل المتغيرات السريعة وفقا لفن وظرف وامكانية مساهمة الجميع فيها خططيا ومهاريا ونفسيا واعلاميا ومعنويا وتشجيعيا، مما يجعل منظومة كرة القدم لعبة جماعية يتعايش ويعيشها الجميع بل يسهم بها كل حسب قدرته ومساحته المتاحة.
 البرشا خسر الموقعة امام سيلتا فيغوا برباعية مقابل هدف بنتيجة تبدو قاسية جدا على الفريق وتعد مفاجأة من العيار الثقيل وفقا لامكانات الفريقين وانجازهم وتاريخهم، مع ان وقائع المباراة وتفاصيلها لا تؤكد ذلك، حيث ظهر سيلتا بقوة وقدم ما استحق عليه النتيجة والاداء الفرحة المستحقة للاعبيه وجماهيره، في واحدة من الدلائل الكبرى على متغيرات وعطاءات كرة القدم، وضرورة التعلم من تجاربها مهما كانت قاسية.
صحيح ان مواقع التواصل الاجتماعي - فيسبوك وتويتر وإنستغرام - كما كان متوقعا فقد سخرت بقوة من برشلونة عقب خسارته من سلتا فيجو برباعية لهدف وحيد في البالايدوس.. كتعبير جماهيري عادي جدا مع احداث مباراة وتنافسية ليغا مشهور بتعليقاته وسخرياته، مع ذلك فان الخسارة لم تثن البرشا على ان يتعامل معها بامتياز وكبر يليق بتاريخه وموقعه المتميز، فقد قال انريكي بعد المباراة ((خسر برشلونة مباراة، ولكنها ليست سوى ثلاث نقاط في مشواره الطويل من اجل الحفاظ على لقب الليغا)).. في تعليق مؤثر ومؤشر واضح على عزيمة الرجل لتجاوز المحنة وتصحيح المسار والعمل بجد من اجل انجاز ما فشل به في الايام الماضية وما ظهر من خافقا بمواقع جلية.. لذا فانه وضع جدول التمرين ولم يتاثر بالخسارة وحدد يوم التدريب مباشرة في الويم التالي طالبا الجميع بتجاوز الحالة والتهيا للمباراة المقبلة.
على مستوى اللاعبين والافراد جاءت ردود افعالهم متطابقة وبروح رياضية عالية لم تثنها الخسارة الثقيلة، فقد حضر انييستا امام ميكروفونات (موفيستار بلس)، بعد المباراة في بالايدوس، واعترف ان فيغو تفوق في هذه الليلة، حيث قال «كان لدينا أيضاً اثنين من الخيارات، ولم نفعل ذلك وبالتالي اللعبة اصبحت شاقة للغاية علينا، واعترف ان «هذه الهزيمة مؤلمة، الآن علينا أن نحلل، ونتابع المشوار، امامنا مباراة اخرى يوم السبت».
اما بوسكيتس، فقال: «لعب سيلتا فيجو مباراة كبيرة، تفوق علينا في كثير من الجوانب وكان الأكثر كثافة فوق أرضية الملعب لكن لم نستحق مثل هذه الهزيمة الكبيرة».وأضاف: «بطبيعة الحال، سنحت لنا كثير من الفرص في المباراة، ولكن حارس مرماهم كان حاضراً بقوة وقدم أداء جيد، هذا لعب دوراً كبيراً في نتيجة المباراة».وتابع: «في نهاية المطاف، هذه هي كرة القدم والآن كل ما يمكننا القيام به هو طي صفحة المباراة والتفكير في مباراتنا المقبلة أمام لاس بالماس». من جهته ماسكيرانو، قال: «كانوا الأفضل في جميع الخطوط، وعندما يكون المنافس أفضل لا يسعنا سوى تهنئته، حاول الفريق، ولكن سلتا فيغو قدم مباراة كبيرة، كنا نعرف أن المباراة ستكون صعبة، انه فريق يلعب دائما بهذه الطريقة، لم نتفاجأ».مضيفا: «ما يقلقني حقاً هو أنَّنا لم نتعرض فقط لهزيمة في نتيجة مباراة، بل في أداء الفريق ككل، سيلتا فيغو اليوم تفوق علينا في كل شيء فوق أرضية الملعب».

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها