النسخة الورقية
العدد 11175 الأربعاء 13 نوفمبر 2019 الموافق 16 ربيع الأولى 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:33AM
  • الظهر
    11:22PM
  • العصر
    2:28PM
  • المغرب
    4:49PM
  • العشاء
    6:19PM

كتاب الايام

فاست بريك

عيدكم مبارك

رابط مختصر
العدد 9664 الخميس 24 سبتمبر 2015 الموافق 10 ذو الحجة 1436


] عيدكم مبارك وكل عام والجميع بخير وصحة وسلامة... وللحجاج حجا مبرورا وسعيا مشكورا وذنبا مغفورا.
أول الكلام: هناك انواع من البشر يرتدون ملابسهم ليس من اجل الاناقة أو التفاخر، ولكن من اجل ستر العيوب.. يتعطرون ليس من اجل جمال الرائحة، ولكن للتغطية من العفن الداخلي.
] دائما نحتج على القوانين رغم أن العيب ليس فيها لأنها اجتهادات متكررة ويمكن تغييرها في أي وقت نحو الأفضل، ولكن العيب فينا لأننا تعودنا فقط على ثقافة الاحتجاج ورفض التغيير دون تفكير وتمحيص، ودون إدراك حقيقي للمصلحة العامة.
] لا يقاس الحنان بالأحضان.. هناك من يضمك بين أحضانه.. ويطعنك من الخلف بخنجر الخيانة.. والفرق شاسع ومدفون.. بين المُعلن والمكنون.. ورياضتنا اصبحت وللاسف الشديد مليئة بهذه الانواع من البشر.
] الاستقرار الإداري يلعب الدور الأول في النجاح واستمراره، هذه حقيقة يدركها كل من له علاقة بالرياضة وخاصة الإدارات الناجحة ومع ذلك لا يتم العمل بها لأسباب كثيرة (فسروها على كيفكم).
] بعض الرياضيين بحاجة إلى ثقافة رياضية والبعض الآخر بحاجة إلى طبيب نفسي..!
] بعض المسئولين والمدربين والإداريين حينما يجتمعون يحرصون على التقاط الصور الصحفية بابتسامات ضاحكة وأياد متشابكة، بينما يتمنى كل واحد منهما أن يغرز السكين في قلب نظيره.
] أسلوب الإساءة أصبح عادة في مجتمعنا الرياضي للأسف، وذلك بحجة الاختلاف في وجهات النظر أو عدم التوافق في رأي من الآراء. وللأسف أيضاً أصبح اختيار البعض للكلمات لا يليق أصلاً بأسلوب الحوار أو تقبل وجهات النظر، فهناك فارق كبير بين من يهدد ويتوعد ويسيء ويجرح الآخرين بحجة تباين آرائه، علماً بأن الاختلاف في الرأي أمرُ طبيعي، ولكن لا بارك الله في اختلاف يسيء للآخرين !!
] لن تنصلح أحوال رياضتنا إذا ظلت الأندية والاتحادات وجمعياتها العمومية تائهة وضائعة لا تدري ماذا تريد، وفي وجود بعض مجالس الإدارات مباحة للجهلة والدخلاء والمتسلقين على أكتاف الرياضة.
] بعض الأندية أصبحت مثل اللوحات الإعلانية التي تملأ الشوارع بآخر الأكاذيب. ولكن الفرق بين الاثنين بان الاكاذيب الرياضيية تتجمل بشكل يومي عكس الاعلانان التجارية تتبدل بأسعارها.
] آخر الكلام: الجهاله تتكلم بصوت عال، والمعرفه تتكلم همسا.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها