النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11317 الجمعة 3 ابريل 2020 الموافق 10 شعبان 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:07AM
  • الظهر
    11:41AM
  • العصر
    3:11PM
  • المغرب
    5:55PM
  • العشاء
    7:25PM

كتاب الايام

أمواج خليجية

انها اللعنة.. يا بيلغريني !!

رابط مختصر
العدد 9657 الخميس 17 سبتمبر 2015 الموافق 3 ذو الحجة 1436



 مع فوز اليوفي الايطالي بمباراته امام المان سيتي بدوري الابطال الاوربي لم يكن مفاجأة ولا يمكن ان يعد كذلك لقوة الفريقين وتاريخهما وامكاناتهما، الا ان الانطلاقة لكل منهم في دوري بلاده ونتائجه في بادية المشوار يمكن ان تؤشر لنتيجة مختلفة، فالمان سيتي متصدر البريمريلج بنقاط علامة كاملة مع جملة من الارقام الجديد والمستوى الكبير على الاداء الفردي والجماعي، قد ابلغ رسالة مفادها ان مشاركته هذا العالم بالشامبيوزليغ لن تكن مشابهة للاعوام السيئة الماضية، اما اليوفي ونتائجه المخيبة بالكالشيو جعلت الانظار تعتقد بانه ممكن الاطاحة به رسميا وبصورة سهلة في موقعة ملعب الاتحاد خاصة، وان المان يلعب على ارضه وبين جمهوره وبمعنوياته العالية، التي اثبتتها بداية انطلاقة المباراة بما اوضحته من قوة وتماسك وخطورة سيتاوية على مرمى السيدة العجوز، مع تقدم بهدف كان الاعتقاد السائد انه سيعزز في قادم الدقائق..
  من ناحية وكجزء من رد الاعتبار المفقود او المتعثر بالنسبة لليوفي هذا الموسم احتفى الاعلام الايطالي بالفوز المهم الذي حققه يوفنتوس، في افتتاح منافسات دور المجموعات للمسابقة، مشيداً بالمدرب اليجري الذي اعتبره الجميع سبباً رئيسياً في تحقيق الفوز.صحيفة “لاجازيتا ديللو سبورت” الايطالية الشهيرة اختارت عنوان “أهلاً بيوفنتوس الخارق” في اشارة إلى نجاح الفريق اخيراً في استعادة مستواه الحقيقي بعد بداية سيئة مليئة بالتعثر في الدوري المحلي، حيث لم يحقق الفريق سوى نقطة واحدة بعد مرور 3 جولات. واشادت الصحيفة بالمدرب اليجري، واكدت انه نجح في قراءة كل خطوة حدثت داخل الملعب واصفة القائد بوفون بالحارس البارع، وان الهدف الذي دخل مرماه لم يكن شرعياً.اما صحيفة “كوريري ديللو سبورت” فاختارت عنوان “اليجري.. هذا هو يوفنتوس”، مؤكدة ان المدرب اوقف الانتقادات بتحويل الخسارة بهدف غير شرعي إلى فوز رائع بهدفين في دوري الابطال بعد بداية متعثرة في المسابقة المحلية. اما صحيفة “توتو سبورت” فعنونت “يوفنتوس الساحر” لوصف اداء الفريق في مباراة الثلاثاء مشيدة بدور المدرب اليجري في تحويل النتيجة من خسارة إلى فوز، مشددة ايضاً مثل باقي الصحف على ان هدف الفريق الانجليزي كان غير شرعي لوجود خطأ على قائده كومباني ضد كيليني مدافع يوفنتوس.
  من جهته رفض مانويل بيليغريني مدرب مانشستر سيتي، إلقاء اللوم على لاعبه الجديد رحيم سترلينج، في الخسارة 2-1 أمام يوفنتوس في دوري، فبعد موسم رائع للنجم سترلينج المنضم لسيتي قادما من ليفربول في صفقة ضخمة، مع فريقه الجديد على الفوز بمبارياته الخمس بالدوري هذا الموسم ليتصدر المسابقة مبكرا. لكن سترلينج لاعب منتخب إنجلترا أهدر فرصتين سهلتين أمام يوفنتوس قبل أن يستبدله بليغريني في الدقيقة 71. وقال بيليغريني لوسائل إعلام محلية: “لا أعتقد أن هذه النتيجة بسبب رحيم فقط، سيطرنا على المباراة ولم نتعرض للكثير من المشكلات لكن هذه كرة القدم”. وأضاف: “كنت أنتظر تسجيل الأهداف عند صناعة الفرصة، الفوارق تكون ضئيلة جدا خاصة أمام فريق قوي مثل يوفنتوس” وتابع: “لم نكن نرغب أبدا في الخسارة هنا على أرضنا ولم نكن نرغب في خسارة نقاط مهمة لكن لا يزال أمامنا 15 نقطة إضافية”. بهذا الوقت فان احد جماهير السيتي علق من خلال منشور له على صفحات التواصل الاجتماعي قائلا: “انها اللعنة.. يابلغريني” وكانه يواسي لاعبي فريقه ومدربهم على هذه الخسارة التي لم يعزها المشجع الى المستوى الفني او اخطاء ما، بقدر ما هي لعنة تطارد الستي من مواسم في الشامبيوزليغ.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها