النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11316 الخميس 2 ابريل 2020 الموافق 9 شعبان 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:07AM
  • الظهر
    11:41AM
  • العصر
    3:11PM
  • المغرب
    5:55PM
  • العشاء
    7:25PM

كتاب الايام

أمواج خليجية

على خطى بيبي .. كلوب براحة طوعية!!

رابط مختصر
العدد 9647 الإثنين 7 سبتمبر 2015 الموافق 23 ذو القعدة 1436

من نوادر بعض المدربين الكبار انهم يفضلون الابتعاد الطوعي عن عالم الكرة لوقت معين قد يمتد لموسم او اكثر، برغم نجاحاتهم وشهرتهم وانجازتهم، مفضلين الراحة والتطلع والقراءة المستقبلية بتأنٍ على العقود والملايين والشهرة، وهذا ما اشتهر به الاسباني بيب غواريدولا بعد نجاحاته الساحقة المتوجة بسداسية غير مسبوقة للبرشا، في وقت كانت الاندية العالمية الكبرى تخاطب وده، فضلا عن المنتخبات العالمية وغيرها، التي لم يسمع نداءها ولن يرضخ لاغراءاتها، مفضلا الراحة تاركا ناديه الاعز برشلونة وغيره .. من اجل تنفيذ برنامجه الذي توجه بالعودة بقوة الى بايريين ميونيخ الالماني مع اختلاف الظروف هنا وهناك .. وقد فاجأ المدرب الالماني يورغان كلوب عالم التدريب، بعد ان فضل الاستراحة تاركا ناديه بورسيا دورتموند الالماني، بعد ان قاده لمدة طويلة وفي مواسم عديدة حقق معه الالقاب وقدم كرة قدم جميلة جدا، خالقا نجوم كبار كانوا اعمدة لدولهم من المانيا الام وغيرها..
 وفيما انطلق الموسم الجديد في الدوريات الاوروبية وعرفت الاندية الكبرى بمدربيها الكبار، لم يشاهد كلوب بينهم، صار حقيقية انه يفي بوعده ويخلد للراحة، بانتظار ظهور جديد بموعد وبيت جديد غير دورتموند، اذ تتوقع الاوساط والمتابعين ان يكون ظهوره مدويا مع نادي من العيار الثقيل، لاسيما بعد نجاحاته التكتيكية وانجازاته الكروية واخلاقه العالية، الا ان المفاجأة كانت مدوية بعد ان اشارت العديد من وسائل الاعلام بأن المدرب الالماني يورغن كلوب، المدير الفني السابق لفريق بروسيا دورتموند، لا يشترط ربط عودته إلى عالم كرة القدم، بتدريب احد فرق المقدمة في الدوريات الاوروبية الكبرى. وكشفت صحيفة (سبورت بيلد) الالمانية في عددها الالكتروني الصادر الاحد، بأن يورغن كلوب صاحب الـ (48 عاما) ربما لن يدرب احد اندية المقدمة، مشيرة إلى تفضيله تدريب الفرق التي تحتاج إلى مساعدة.
 في ذات السياق المتابع من قبل الجماهير المحبة له، قال كلوب في تصريحات للصحفيين بمعرض الراديو الدولي في برلين: «انا مرتاح جدا، لكنني في وقت ما سوف اعود إلى مجال التدريب». واضاف: «يجب ان اكون في مكان ما بالعالم، لكن ليس بالمطلق ان يكون مع نادٍ كبير». واستطرد: «هناك مشاريع جيدة تحتاج إلى مساعدة كمنظمة الصحة العالمية، دعونا ننتظر». وبعد 7 سنوات كاملة قضاها كلوب على رأس الجهاز الفني لاسود الفيستفالين، حقق لقب الدوري الالماني مرتين وصعد بالفريق إلى نهائي دوري أبطال أوروبا الذي خسره عام 2013 امام بايرن ميونيخ بنتيجة 1-2، كما توج بلقب كأس المانيا مرة واحدة والسوبر الالماني 3 مرات. وتجدر الاشارة أن اسم كلوب ارتبط بتدريب فريقي آرسنال وليفربول الانجليزيين لخلافة الفرنسي آرسين فينغر والايرلندي بريندان رودجرز، إلا أن تصريحات كلوب وجهت رسالة قوية إلى فرق النخبة في القارة العجوز حول وجهته المقبلة.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها