النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11523 الأحد 25 أكتوبر 2020 الموافق 8 ربيع الأول 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:22AM
  • الظهر
    11:22AM
  • العصر
    2:36PM
  • المغرب
    5:01PM
  • العشاء
    6:31PM

كتاب الايام

سوبر ماريو ضحية أخلاقية!!

رابط مختصر
العدد 9643 الخميس 3 سبتمبر 2015 الموافق 19 ذو القعدة 1436

من الاخطاء الشائعة في عالم الرياضة، ان بعض النجوم يصيبهم الغرور الخلقي درجة يفقدهم صوابهم وينزل بهم منحدرات لا تليق بهم ولا بانجازاتهم وقدراتهم، وينبئنا التاريخ عن نماذج حية عددية، كان الجانب التربوي سببًا رئيسيا مباشرًا فيها لتدني مستوياتهم ونزولهم عن عروشهم وضياع مجدهم ونهاية حقبهم قبل موعدها المقرر بسنوات طويلة، فضلا عن سوء العاقبة.. وفي كرة القدم تحديدا تعرض عدد من النجوم بقمة مستوياتهم الى اخفاقات انضباطية تربوية ضاعت بهم وضيعتهم عن جادة الصواب الكروي، في وقت كانت الانظار تتجه اليهم من كل صوب، دون ان يظن احدا، بان الوداع المبكر سيكون هو الفيصل في ظل تيهان وهيتان سلوكي غير منضبط..
سوبر ماريو الايطالي صاحب التقليعات المثيرة للجدل حد السخرية، ذو المواهب والطاقات الكامنة المتفجرة بمهارات متعددة حد النجومية الحقيقية، تعرض لذات التذبذب جراء شهرة تدخلاته واشكالاته ومشكلاته (الحشرية) في شوؤن لا تخصه كمحترف، مع جملة من الطائشات الاخلاقية المنفلتة المعبرة عنها بالحانات والنوادي والرقص والسهر والسكر والخلاعة، مع اعتداءات شخصية ادت بمجملها الى نفور الملاعب منه وصده عن تقديم اي عطاء، بصورة جعلته مقيدا مكبلا، منذ ايام الانتر وحتى ليفربول، الذي قضى فيه اسوأ مراحل حياته، التي اثرت على مستواه بشكل ظاهر جلي ليتأخر ركبه عن اللحاق بصفوف المنتخب وبالتالي يضع العصي بطريق شهرته ومجده، الذي بناه وقارب ان يمتد به حد النجومية العالمية وكباره المتميزين، لولا سوء الخلق وقلة الانضباط العام الذي تناقلته وسائل الاعلام كشاهد حي على تجربة قاسية..
في الوقت الذي تنتظر جماهيره مصيره واخباره، أشاد المدير التنفيذي لنادي ميلان الإيطالي لكرة القدم، أدريانو غالياني، بالمهاجم الدولي المثير للجدل ماريو بالوتيللي، مؤكدًا انه تغير جذريًا منذ قدومه إلى الفريق. ففي مقابلة خاصة أجرها المدير غالياني مع شبكة (سكاي سبورت) إيطاليا، صرح قائلًا: «بالوتيلي تغير جذريًا في ميلان، انه يريد العودة من جديد».وتابع: «ماريو هو أول لاعب يحضر إلى معسكر الفريق بميلان، وآخر من يرحل، إذا كان موعد الأفطار الساعة 8:30 صباحًا، يتواجد قبل الساعة 8، لقد تغير كثيرًا عن قبل، وهذا ما نريده».
وأضاف: «هو أدرك أنها الفرصة الأخيرة له لكي يعود من جديد، ويستغل موهبته، وأنا متأكد أن تلك الفرصة لن تضيع منه، قدرته الفنية لن تحتاج إلى أسئلة كثيرة، أكد لنا أنه جاهز فنيًا للمشاركة، والقرار في يد المدرب ميهايلوفيتش».وتعرض بالوتيللي خلال الفترة الماضية للعديد من الانتقادات بسبب سلوكه المثير للجدل، وقد خرج من حسابات المدير الفني ليفربول الإنجليزي، ليعود إلى ميلان على سبيل الإعارة حتى نهاية موسم 2015-2016. هكذا فان الجميع في إيطاليا يساعد بالوتيللي من أجل العودة واستغلال موهبته الكروية، كما ان المدير الفني للمنتخب الإيطالي قال بتطور وتصريح مالوف: إن باب العودة لماريو دوليًا مازال مفتوحًا امامه.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها