النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11755 الإثنين 14 يونيو 2021 الموافق 3 ذو القعدة 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:11AM
  • الظهر
    11:38AM
  • العصر
    3:03PM
  • المغرب
    6:31PM
  • العشاء
    8:01PM

كتاب الايام

خميسيات

نادي النجمة مرة أخرى

رابط مختصر
العدد 9629 الخميس 20 أغسطس 2015 الموافق 5 ذو القعدة 1436

أخبرني أحد محبي نادي النجمة ان الجماعة ينتظرون منا الإعلام والصحافة التطرق لأمور النادي التي لا تسر صديق ولا عدوا و ويقولون أن جميع الوعود التي ناقشتها الإدارة مع اعضاء الجمعية العمومية لم ينفد منها شيء حتى الآن كما ان امور الفرق الرياضية وتدريبها لا تزال غير مشجعة والعضويات لم يتم تجديدها ولم يتم حتى البث فيها وتكملة مجلس الإدارة بعد الاستقالات لم تتم ولم يتم الدعوة للترشيح وعقد جمعية عمومية  حتى الآن يقولون ان الأمور معقدة في ادارة النادي وهناك تذمّر كبير من قرارات مجلس الإداراة في تعيينات المدربين والإداريين للفرق الرياضية وحضور التدريبات غير مكتملة.
بصراحة أنا أكن لأعضاء مجلس إدارة نادي النجمة وجمعيته العمومية ولاعبيه واداريه في جميع الفرق الرياضية كل التقدير والاحترام خصوصاً وانني احد جنود هذا النادي الذي ابعدت عنه بقرار من الجمعية العموية في عدم اختياري لدخول مجلس الإدارة بعد الترشيح له وانا أقدر هذا التقدير لهم بعد عمل شاق لثلاث سنوات في النادي مع الإدارة المعينة سابقاًَ كذلك أقدر دعوة مجلس الإدارة لدخول مجلس الإدارة كعضو مكمل بعد الاستقالات من بعض اعضاء مجلس الإدارة الا انني اعتذرت لان الجمعية العمومية لم تقبلني في البداية فكيف اوافق على قرار مجلس الادارة الذي له ضلعٌ من اسقاطي عمومًا اتمنى من مجلس ادارة نادي النجمة دعوة الجمعية العمومية لترشيح الاعضاء المكملين واجراء الانتخابات فليس مقبولا ان تعمل الادارة وهي ناقصة 3 اعضاء ولا ادري كيف لم تتدخل وزارة شؤون الرياضة والشباب حتى الآن في هذا الموضوع حسب اللوائح والأنظمة للأندية.
أتمنى أن يتدارك مجلس الإدارة وعوده وإنهاء اجراءات العضويات والانتخابات بالنادي التي لازالت متوقفة منذ مدة طويلة دون اتخاذ أي قرار بذلك رغم وعودهم للأعضاء أمور كثيرة تحتاج من ادارة النجمة العمل على حلحلتها فحال النادي بصراحة من خلال متابعتنا له في حالة يرثى لها يحتاج للإنقاد من المسؤولين ومن رجالات النادي.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها