النسخة الورقية
العدد 11094 السبت 24 أغسطس 2019 الموافق 23 ذو الحجة 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:51AM
  • الظهر
    11:40AM
  • العصر
    3:11PM
  • المغرب
    6:06PM
  • العشاء
    7:36PM

كتاب الايام

أهمية النقد لمن يريد الاستفادة

رابط مختصر
العدد 9621 الأربعاء 12 أغسطس 2015 الموافق 27 شوال 1436

لا يمكن لنا أن نأخذ أنفسنا وندور في فلك تفسير أهمية النقد البناء الخالي والبعيد جداً عن التجريح والقذف، فتلك المسألة لا تحتاج الى تفسير وفك الطلاسم، كل ما في الأمر هو أننا أخذنا على عاتقنا تقويم كل ما نراه معوجاً وحسب وجهة نظرنا المبنية على الإحصائيات والأدلة والبراهين وضرب الأمثلة.
أخذنا على عاتقنا أن نقف ضد كل من تسول له نفسه العبث بالمكتسبات التي تحققت والبحث عما هو أفضل لمستقبل وطننا الغالي، أخذنا على عاتقنا الدرب الصعب في ظل تواجد مسؤولين يتضايقون متى ما إنتقدنا عملهم وليس شخوصهم الكريمة بالنسبة لنا.
هناك أخطاء لا يمكن لأي من يحمل ذرة ضمير السكوت عليها، ولا يمكننا الصد عنها وعن من ارتكبها وإن كان ذلك على حساب علاقتنا، فإن الفعل القبيح لا يمكن لأي كائن من كان تجميله، هذه فطرتنا وهذه تركيبتنا الدنوية، ندرك أن هناك من يعمل على عكس ما نؤمن به، ولسنا هنا في صدد تقديم النصح والإرشاد، فلكل إنسان عقله وهو المسؤول عن ما يقوم به.
إن النقد البناء يعتبر أحد سمات المجتمعات المتحضرة، ولو كنت أملك القدرة على توظيف أشخاص من ذوي الخبرة والتجربة لإفادتي وتنويري وإبداء الرأي حول ما أقوم به أو أكتبه لما ترددت في توظيفهم وبأجور مرتفعة الثمن، فالمعرف هو أن من «من حذرك كمن بشرك» ولكن حب النفس والأنانية واللهث وراء الإيرادات والمكتسبات الأنية تجعل العين لا ترى تلك الصفات الحميدة.
بمشيئة الله سنواصل على ما تربينا عليه، وسنكون ضد أي عمل نراه لا يخدم المصلحة العامة، ولن نخدم أشخاصا على حساب المجتمع وأنفسنا، وكما يقولون بأن هناك حقائق بحاجة الى زمن طويل حتى يعرفها الجميع، والمحظوظ هو من يلحق القطار، وغير المحظوظ هو من فاق متأخراً ومشى عنه القطار، وللحديث بقية طالما في العمر بقية.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها