النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11317 الجمعة 3 ابريل 2020 الموافق 10 شعبان 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:07AM
  • الظهر
    11:41AM
  • العصر
    3:11PM
  • المغرب
    5:55PM
  • العشاء
    7:25PM

كتاب الايام

أمواج خليجية

العراقين وكراتيه المملكة.. فن الرعاية ورعاية الفن!!

رابط مختصر
العدد 9617 السبت 8 أغسطس 2015 الموافق 23 شوال 1436


 
في بعض البلدان العربية - للاسف الشديد - ما زال الضعف هو الصفة الغالبة على الاعلام والعلاقات العامة والرعاية والدعاية وكل المنافذ التسويقية الصابة باتجاه تطوير منافذ الدعم الرياضي المطلوب في ظل عولمة وعالمية رياضة اليوم وحاكمية الاموال والتخصيصات، التي لا يمكن لاي لعبة ان تحقق النجاح بعيدا عن تحديد وتطوير وزيادة الدعم المالي المطلوب، وفقًا لادارة احترافية ناجحة تاخذ بنظر الاعتبار الامكانات المتاحة والنشاطات المطلوبة بسقف تطويري انجازي مشاركاتي مطلوب ومتاح ممكن التحقيق الواقعي والعملي المتيسر، وهذا ما لم نلمسه باغلب بلداننا العربية، التي ما زالت تعيش شبه امية التسويق والاعلان الرياضي برغم الجماهيرية العربية الواسعة التي تعيشها وتحضى بها منتخباتنا الرياضية، فضلا عن الدعم اللامحدود المقدم من قبل الحكومات العربية للقطاع الرياضي، خصوصا في دول مجلس التعاون الخليجي بميزانياته الحكومية الوافرة منذ سنوات طويلة..
بخبر جميل احسست به بالفرحة والنشوة خاصة واخرى عامة، غمرتني وانا اطالع خبر رعاية شركة العاني والرشيدي الغذائية (مطعم العراقين) في مملكة البحرين، لمنتخبات الكراتيه او حماية النفس الحمراء وهي تشارك باستحقاقات دولية وعربية واقليمية متعددة، بخطوة تعد امتيازًا وتالقًا جديدًا، بل تزاوج مهني راق بين اتحاد الكراتيه الذي نجح بالاستقطاب ومنح ثقة شركة غذائية بحرينية كبرى في المملكة، لها منشآات ومواردها وانشطتها وماركتها المعروفة خليجيًا، كما انها تمتلك قدرة الدعم والتشجيع وتوجيه المساندة وامكانية المساهمة برسم الخطوط العامة لكلا الشريكين، في تحقيق مصالح وان كانت مزدوجة من وجهة نظر مادية او معنوية، الا ان الفائدة المرجوة ستعم للمملكة وابنائها وملفاتها الشبابية والرياضية باتجاهات اوسع واعم اذا ما تركزت وتعززت الفكرة، فضلا عن كونها تجربة نامل منها النجاح والاتيان وبلوغ الهدفية المطلوبة، بعيدا عن النظر الى الذراع المادي فقط، بل ينبغي أن تمتد كأذرع علاقاتية متعددة الفوائد، تكون انموذجية العطاء والتنفيذ، كي تصبح عبرة وتجربة ناجحة لبقية مؤسسات واتحادات المملكة للافادة من خطوة اتحاد الكراتيه ومطعم العراقيين بشريكيه المحترمين العاني والرشيدي.
مع أن الخطوة ستحسب اكثر الى اتحاد كراتيه البحرين (او الدفاع عن النفس) ورئيسه الاستاذ عبد العزيز الخياط، الذي استطاع ونجح باستقطاب واقناع مؤسسة محلية محترمة رصينة قادرة، لتقديم الرعاية والدعم لاتحاده الرياضي، الا ان الفكرة والتعاقد والتنفيذ ستحسب بهذه المزاوجة الوطنية الخالصة الهادفة الى شركة العاني والرشيدي ايضا، خصوصا لما يمتلكه الدكتور مضر العاني، الذي اعرفه عن قرب وكثب نتيجة زمالة رياضية اعلامية - اذا جازت التسمية - لما يحمله من افكار ابداعية في مجال التسويق والاعلان والتجارة باعتبارها موارد فنية لا اقتصادية مالية بحتة، اذ ان الرجل يتعاطى مع الملفات الحياتية العامة بما فيها شركة او مطعم العراقين، الذي اداره بروح وعقلية الفنان الصانع لنجاحات الحياة، مما يجعل فرصة التعاقد والرعاية بين الطرفين وليدة النور ان شاء الله، بما يخدم رياضة البحرين وشعبها وشبابها للانتقال الى مرحلة التطور والانجاز مع الموفقية لجميع اطراف المملكة العزيزة ..

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها