النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11316 الخميس 2 ابريل 2020 الموافق 9 شعبان 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:07AM
  • الظهر
    11:41AM
  • العصر
    3:11PM
  • المغرب
    5:55PM
  • العشاء
    7:25PM

كتاب الايام

قصة مازالت غامضة.. حاجي.. هروب من بغداد!!

رابط مختصر
العدد 9613 الثلاثاء 4 أغسطس 2015 الموافق 19 شوال 1436

قد تكون واقعة هروب المدرب البوسني جمال حاجي من بغداد وما رافقها من حشد اعلامي كبير وتساؤل جماهير وكروي اكبر، تستحق تسليط الضوء عليها بصورة اوضح واقرب، مع ان البعض يقول علينا ان ننهي قصة حاجي فقد اصبحت من الماضي، مطالب بان نركز على المستقبل ونقف بقوة مع الاتحاد والمدرب يحيى علوان، لتجاوز هذه الازمة، والنهوض مبكرا والوقوف صفا واحدا، بوجه من راد لنا السوء والضرر، في قوقت يستعد به منتخبنا لاستحقاقات مهمة جدا على صعيد اسيا والمونديال العالمي، ونعلم هنالك عديد المنافسين الذي لا يردون العراق متعافيا، ما يجعل كل الاحتمالات مفتوحة من وراء سيناريو (فلتان وهروب حاجي) المفاجئ جدا جدا..
كما روى الاستاذ محمد خلف مدير المكتب الاعلامي لاتحاد الكرة، فان حاجي كان قد جهز نفسه للذهاب الى ملعب الشعب وكان ينتظر ذلك بشوق لقيادة المنتخب حتى الساعة الثالثة عصرا، حينما اقنعناه بالانتظار بعد عقد المؤتمر الصحفي، حسب ما ذكر الزميل خلف، الذي يضيف بعد ذلك غادرت الفندق وكلنا امل ومعنا وسائل الاعلام بان تتم الامور باطمئنان، لكن المفاجئة حدثت بعد نصف ساعة اي بالثالثة والنصف، حينما نزل حاجي من غرفته بالفندق ليبلغ باسل كوركيس، بانه لن يبقى ساعة واحدة وسيغادر بغداد فورا، دون ان يوضح الاسباب الحقيقية، وبعد حضور بعض اعضاء الاتحاد وكذا رئيس اللجنة الاولمبية رعد حمودي، اصر البوسني على المغادرة والاصرار شمل مساعديه ومدير اعماله المغربي العربي اللهجة والسحنة الذي كان اكثرهم اصرارا على الرحيل وكانه المعني بامر ما، ولم ينبس حاجي ببنت شفه، الا حينما قال بان زوجته اتصلت به وهددته بالطلاق اذا بقى في بغداد، بعذر لا يمكن ان يقبل ابدا، على اساس انه منذ شهر بلغ ابنه وعائلته، وقد وصل فعلا الى العاصمة كله امل وشوق للتدريب والعمل..
اذا ما الذي حدث في قراءة اولية، كل المتابعين يقولون انه امر لا يخلو من اثنين، الاول ان جهات خارجية دبرت الامر بهذه الصورة الدرامتيكية كي ترفع سقف الحدث اعلاميا وتحاول اهانة وخلخة الوضع العراقي وربط توقيع العقد الكروي الجماهيري بالقضايا الامنية، ايغالا منها بالاساءة الى منتخب العراق وربط احداثه اليومية بالامنية، اما الاحتمال الثاني ان جهة ما ولغرض ما، قد دخلت الفندق خلسة وهددت المدير المغربي وطالبته بالمغادرة فورا او تحمل ما لا يحمد عقباه، مما جعل المغربي يتلقى التهديد بكامل قوته وقسوته وتاثيره النفسي، لانه عربي ويعرف لغتنا ولهجتنا، مما فعل التهديد فعله وحصل ما حصل..
نحن وبعيدا عن حاجي الذي حمدت الله على مغادرته، لا سيما بعد ان علمنا بان الاتحاد بلغه بموافقته على العمل وقيادة الفريق من قطر وليس من بغداد، اي بانه سيعمل معنا بالقطعة وبين سطر وسطر، مثلما كان زيكو يفعل، وهذا ما لا نرضاه باستحقاق مهم، وقد فرحت -حقا- لان الاتحاد حسم الامر سريعا، وسمى مدربا محليا قريب من الدوري ولاعبينا وحاضر بملاعبنا ويشعر بحاجتنا وقادر على تحريك غيرة وهمة لاعبينا، ولنا ثقة به وبلاعبيه ومساعديه، لتحقيق الهدف ان شاء الله.. في ذات الوقت على الحكومة ووزارة الداخلة ان تتاكد من الاسباب الحقيقة التي جعلت حاجي يغادر بغداد وان كان غير ماسوف عليه..

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها