النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11523 الأحد 25 أكتوبر 2020 الموافق 8 ربيع الأول 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:22AM
  • الظهر
    11:22AM
  • العصر
    2:36PM
  • المغرب
    5:01PM
  • العشاء
    6:31PM

كتاب الايام

تنبؤات ام (الدون) !!

رابط مختصر
العدد 9598 الإثنين 20 يوليو 2015 الموافق 4 شوال 1436

برغم شهرة وتاريخ وإنجاز البرشا والريال كأعرق فريقين عالميين، فضلا عن ماركتهما الاستثنائية المسجلة في الليغا والشامبيوزليغ، مع ما يضمانه من مصادر قوة وتنافس متعددة كلاعبين ومدربين خلال سنوات عديدة مضت، الا ان المواسم الخمسة الاخيرة تقريبا، شهدت تنافسا جماعيا اذا جازت التسمية، بملفات عديدة لم تقتصر الحصول على بطولة الدوري والكاس وغيرها من منافسات فرقية مشهورة بين العريقين اللدودين وفي كل موسم تقريبا، اذ شهدت المواسم الاخيرة ظهور كل من مسي ايقونة الارجنتين وفتى برشلونة المدلل كقوة ضاربة في البلوغرانا، في المقابل تم الاستعانة بنجم مانشستر يونايتد فتى فيرغسون المدلل الذي دفع فيه الريال مبلغا قياسيا في حينه، ليكون ندا مقابل سلاح البرشا الفتاك..
وهكذا سيطر الاثنان على المشهد ليضيفا متعة وسحر وجمال على الاداء والنتائج في قمة الروح التنافسية المشتعلة، التي زادها الطموح الشخصي للنجمين، في التنافس على امور عديد، سجلتها ارشفة الارقام القياسية، من لقب هداف الليغا الى احسن لاعب في العالم الى هداف الشامبيوزليغ الى ارقام قياسية اخرى تم تحطيمها على يد اللاعبين وكانت محصورة تاريخيا حد القدسية الكروية، التي لا يجوز الاقتراب منها، واذا بمسي ورونالدو يحطمان اسطورتهما من خلال ما ابدعاه في كل المواسم، حتى صار التنافس على لقب احسن لاعب في العالم بطولة بحد ذاتها، تنتظرها الجماهير ووسائل الاعلام في تتويج يوم مشهود وان كان اقل حدة وبذات طابع دبلوماسي واضح، الا ان تأثيراته المعنوية والتشجيعية ظلت مؤثرة وتكبر يوما بعد يوم..
في المواسم الاخيرة اشتعل التنافس الى اقصى درجاته حتى اتهم الفيفا بالتلاعب من جهات عدة، خصوصا في الموسم الماضي حينما تم الاعلان عن فوز الدون الريالي كرستيان رونالدو للمرة الثانية على التوالي والثالث في مسيرته كأفضل لاعب عالمي، على حساب مسي وكذا بعض لاعبي منتخب المانيا بطل العالم 2014، الذي توقع البعض فوز احد لاعبيهم، مما جعل الانظار تتجه صوب الفيفا مبكرا لمعرفة من الفائز باللقب نهاية العالم الحالي.
والدة كريستيانو رونالدو «دولوريس أفيرو» وخلال حضورها لحفل اقيم في البرتغال اوضحت إلى انها تؤمن بأن حظوظ ابنها بالحصول على جائزة افضل لاعب في العالم لعام 2015 محدودة بسبب عدم تحقيقه لأي لقب بالموسم المنصرم مع ناديه ريال مدريد. وقالت والدة نجم ريال مدريد الاول: «كريستيانو يدرك جيداً بأنه من الصعب جداً ان يفوز بالكرة الذهبية هذا العام، للاسف اعتقد انه لن يتمكن من الفوز للمرة الرابعة بهذه الجائزة بسبب إنهائه الموسم الماضي مع ناديه من دون اي لقب، ما هو مضمون هذا العام هو حصوله على الحذاء الذهبي».
يذكر ان معظم المحللين الرياضيين يجمعون على فوز ليونيل ميسي المسبق بجائزة الكرة الذهبية لعام 2015 بعد ان حقق الثلاثية مع البلاوغرانا وصعد مع منتخب بلاده إلى الدور النهائي بكوبا اميركا 2015 مستغلاً إخفاق البرتغالي مع الريال الذي خرج من الموسم الماضي بالـ«زيرو تيتولي».

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها