النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11523 الأحد 25 أكتوبر 2020 الموافق 8 ربيع الأول 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:22AM
  • الظهر
    11:22AM
  • العصر
    2:36PM
  • المغرب
    5:01PM
  • العشاء
    6:31PM

كتاب الايام

تيو تسفانتسيجر.. عنصرية تستحق الرد !!

رابط مختصر
العدد 9590 الأحد 12 يوليو 2015 الموافق 25 رمضان 1436

صحيح ان ملف الشقيقة قطر لكأس العالم 2022 وكذا ملف روسيا لتنظيم مونديال 2018، قد تعرضتا للكثير من النقد والتصريحات المضادة والحربية الاعلامية الرسمية.. من بلدان وشخصيات ومؤسسات شتى، إلا أن ذلك لم يخرج من النطاق المألوف في وجهات النظر - وان كانت متقاطعة أو مختلفة - التي تمثل حرية الرأي والتعبير ورؤى كل جهة معينة لما يكون من الطرف الاخر، في قضايا مختلفة تهم ملف كرة القدم، التي تعد بطولة كأس العالم من أهم ما فيه، لما تحمله من شمولية وجماهيرية ورمزية عالية بلغتها في ظل العولمة والمشاركة العالمية والمتابعة المليارية الجماهيرية فضلا عن أشياء أخرى، لكن ذلك كله لا يعطي الحق لأي كان بالتجاوز على أي من الدول الأعضاء للفيفا بجميع درجاتهم وتاريخهم وامكاناتهم، ما داموا انطووا تحت ملف الفيفا واصبحوا من اعضائه الفاعلين في المنظومة العالمية وكذا القارية، فضلا عما يخص اللعبة ذاتها على مستوى التنظيم والاداء والمشاركة بكافة أشكالها وفئاتها وأوقاتها..

باستغراب تام ادهش الرياضيين والاعلاميين العرب ومعهم الجماهير الرياضية العربية للتصريحات التي اطلقها المدعو (تيو تسفانتسيجر) رئيس الاتحاد الالماني السابق بحق الشقيقة قطر، في تعليقات على ما يبدو كأنها رد فعل متشنج ووقح، يحمل بطياته العنصرية التامة على فوز الشقيقة قطر بتنظيم بطولة كأس العالم 2022، مما دعا الاخوة القطريين للتحرك قضائيا ورفع دعوة ضده، كحق طبيعي يكفله القانون العام لجميع ابناء الكرة الارضية، فضلا عن الاعضاء في الفيفا وما يتطلبه من ردة فعل منتظرة للفيفا اتجاه تطاول احدهم على عضو فاعل مؤثر ومعطاء للكرة العالمية الاسوية والخليجة كدولة قطر..
بهذه الاتجاه قدم الاتحاد القطري لكرة القدم شكوى أمام محكمة دوسلدورف الابتدائية غربي ألمانيا ضد تيو تسفانتسيجر الرئيس السابق للاتحاد الألماني لكرة القدم، بسبب تصريحات اعتبرتها قطر مهينة. ووفقا لما ذكره تقرير لصحيفة (فرانكفورتر الجماينه تسايتونج) في عددها الالكتروني الصادر السبت، وصف تسفانتسيجر قطر في هذه التصريحات بأنها «ورم سرطاني في عالم كرة القدم»، وذلك فيما يتعلق بفوز قطر المثير للجدل بحق استضافة بطولة كأس العالم 2022. واتهم الاتحاد القطري لكرة القدم ودولة قطر في الشكوى المقدمة العضو التنفيذي السابق في الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) «بالافتراء غير المقبول والحط من قدر مواطنيها والمجتمع القطري». واتسم رد فعل تسفانتسيجر (70 عاما) بالهدوء حيال الدعوى التي تبلغ تكاليف رسومها 100 ألف يورو، وقال لصحيفة (فرانكفورتر الجماينه) إن: «عليهم (القطريين) أن يفعلوا ما لا يمكنهم تركه»، مشيرا إلى أن تلك الخطوة تأتي من قبيل سوء التقدير من قبل القطريين والذي نتابعه منذ سنوات.
هنا نعتقد بأنه يتوجب على جميع الاخوة الرياضيين والاعلاميين والرسميين العرب الاحتجاج ورفض هذه التصريحات التي يشم منها العنصرية اتجاه الرياضيين العرب متمثلين برمزية الاختيار القطري لتنظيم كأس العالم، وما يعكسه ذلك من خطورة لا تقتصر على قطر ورياضييها وانما تمس المجتمع الرياضي القطري والعربي، بجميع مكوناته، وهو ما يتطلب الوقوف بوجه هذه التصريحات ومطلقيها ومن يقف ورائهم وغاياتهم.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها