النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11527 الخميس 29 أكتوبر 2020 الموافق 12 ربيع الأول 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:25AM
  • الظهر
    11:21AM
  • العصر
    2:34PM
  • المغرب
    4:58PM
  • العشاء
    6:28PM

كتاب الايام

أمواج خليجية

إبراهيموفيتش..يحشر انتخابيا!

رابط مختصر
العدد 9581 الجمعة 3 يوليو 2015 الموافق 16 رمضان 1436

مهما كان اسم المدرب وتاريخه وعقليته وانجازاته، فانه لا يفقد صفة الانسان بدمه ولحمه واعصابه، بمسراته وكئاباته وامزجته المتقلبة، وشخصنته العميقة الغريبة مهما كانت شفافة، التي يبقى بدائرتها معرضا للخطأ وان اعتقد البعض انه فوق شبهة ارتكاب الاخطاء المهنية.. وقد اعتبرت الصحافة الألمانية أنّ الإسباني بيب غوارديولا المدير الفني لبايرن ميونخ هو أول مدرب مثقف في دوري البوندسليغا، بعد أن قرأ أشعارًا للكاتب الكتالوني ميكيل مارتي إي بول في دار الأدب بمدينة ميونخ. وحظي هذا اللقاء الأدبي باهتمام إعلامي غير معتاد بعد أن قدم المدرب الإسباني إلقاء شعريا في دار الأدب بمدينة ميونخ بحضور 300 شخص استنفدوا بطاقات الدخول إلى هذا المركز الثقافي.
الامسية او الجلسة كانت مزيجا ادبيا كرويا، بحسب ما ذكرته صحيفة (دير شبيجل)، التي اكدت أن غوارديولا ناوب بين قراءته للشعر مع الإجابة على أسئلة مرتبطة بعمله مع الفريق البافاري. اوضح بيبي من خلالها أن: «الشعر أمر يتسم بالخصوصية». في ذات الوقت الذي ثبت ان اتساع النطاق المعرفي والثقافة العامة لاي مدرب تساعد وتسهل عمله الفني المتخصص، في ظل التطورات الاخيرة لعالم الكرة بشقيها التكتيكي والمعنوي والنفسي، مما جعل ثقافة المدرب جزءا من شخصيته التي تنعكس بشكل واضح بمنهاجه التدريبي وتعاطيه اليومي، فضلا عن ردات فعله المحتملة والمتوقع اثناء المباريات وبعدها، مما يساعد على حسن قراءته للمباريات ووضعه الحلول الناجعة..
في حملة انتخابية متوقع استعار نارها كلما اقترب موعد انتخابات برشلونة النادي الكاتالوني الشهير، كشف رئيس نادي برشلونة الاسباني، صاحب الثلاثية التاريخية، جوسيب ماريا بارتوميو عن سبب رحيل الدولي السويدي زلاتان إبراهيموفيتش المهاجم الحالي لفريق باريس سان جيرمان الفرنسي، عن صفوف برشلونة في السابق. ووفقا لتصريحات بارتوميو، لصحيفة (ديلي ميل) البريطانية، فإن ابراهيموفيتش رحل عن معقل كامب نو، بسبب خلافات شخصية مع المدرب بيب غوارديولا كادت ان تعصف بتاريخهما معا لو استمر الحال على ما كان عليه. مضيفا: «ان زلاتان كان وبدى قريب جدا، ان يضرب غوارديولا في يوم من الايام»، حسب تأكيدات مينو رايولا وكيل اعمال اللاعب.
قطعا فان هذه التصريحات المثيرة والمخدشة ببعض تفاصيلها للطرفين السويدي زاتلان والاسباني غوارديولا، تأتي كجزء من الحملات الدعائية الانتخابية السابقة لموعد يوم الانتخابات التي لم يعد يفصلنا عنها سوى ايام، وربما تشهد الكثير من نشر غسيل مضاد وربما جزء من اخبار كادت ان تكون جزء من الماضي المنسي، كما ان تصريحات بارتوميو المثيرة للجدل تبدو وكانه جائت ردا على غوارديولا، الذي اكد دعمه لخوان لابورتا، احد المتنافسين على المقعد الرئاسي للنادي الكتالوني.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها