النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11521 الجمعة 23 أكتوبر 2020 الموافق 6 ربيع الأول 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:22AM
  • الظهر
    11:22AM
  • العصر
    2:37PM
  • المغرب
    5:02PM
  • العشاء
    6:32PM

كتاب الايام

إيفلاي عقد الصفقات الفاشلة!!

رابط مختصر
العدد 9579 الأربعاء 1 يوليو 2015 الموافق 14 رمضان 1436

اليوم ثبت ان الاندية الاحترافية تسحب البساط من تحت اقدام المنتخبات بكل شهرتها واسمائها، وما شهدته متابعات بطولة الدوريات في الليغا والبوند سليغا والبريمر ليغ والكاليشتو.. وغيرها من دوريات على سبيل المثال، ليس الا دليل لا يمكن مقارنته مع ضعف المتابعة وتحقيق المتعة والاداء المنجز في بطولات اخرى، لم تعد قادرة على جلب النجوم وتحفيزهم لتقديم ما هو جديد، بعد ان تم حلبهم في الدوريات على يد اندية احترافية، تعطيهم المال وتمتص منهم العطاء وتقدمهم للجماهير من اوسع الابواب، وهذا ما فتح باب فن التعاقدات اذا جازت التسمية، حتى اصبح من الممكن الحكم على مدى قوة ونجاح الموسم لاي ناد من خلال تعاقداته الجديدة ونجاح المدرب بتشكيل توليفة منسجمة حتى قبل انطلاق المنافسات.
برشلونة برغم تاريخه العريق ونتائجه الكبيرة، الا ان النادي زاخر بما وصف بالتعاقدات والصفقات الفاشلة، ففي سرد سريع يمكن المرور بصفقة المدافع تشيغرنيسكي مدافع شاختار دونتسك بـ 25 مليون يورو رغم أنه لا أحد كان يعرفه من قبل، وتم بيعه سريعا بـ 10 ملايين يورو. ثم صفقة ابراهيمفوتج الشهيرة بقيمة تبلغ 65 مليون يورو من ضمنها قيمة مهاجمه الكاميروني صامويل ايتو، فبيع بعد عام واحد فقط وبمبلغ زهيد حصده برشلونة من ميلان على أقساط وصنف ابرا كأبرز صفقة فاشلة في تاريخ النادي. كذلك صفقة شراء الهولنيد باصول عربية ايفلاي الذي ظل على مساطب الاحتياط مواسم لم تجد له مخرجا، يضاف لها صفقات بيع واستغناء لنجوم تحسرت عليهم الجمايهر البرشلونية والمدرب، كبيع سيسك فابريكاس رغم حاجة البرشا اليه، وكذلك تياغو الذي ضمه الباريين سريعا، وغيره الكثير من صفقات جلب دوغلاس واخرين، مما لم يسمع بهم احد ولم يلعبوا ما يستحقوا قدر ملايينهم، مما ادى الى سقوط مدو للمدير الفني زابوزارتيا الشهير برغم تاريخه مع النادي..
الثلاثاء (30 يونيو 2015) انتهى عقد لاعب خط وسط نادي برشلونة الهولندي ابراهيم افيلاي مع ناديه الكاتالوني، وهو الذي انضم الى صفوفه في يناير 2011 قادماً من نادي ايندهوفن في عقد يمتد ل4 سنوات ونصف قضى منها الهولندي البالغ من العمر “29 عاماً” سنتين ونصف داخل اروقة البلاوغرانا وسنتين برفقة نادي اولمبياكوس اليوناني والذي أعير له من البارسا في الموسمين الأخيرين. مما يجعل الذاكرة تنشط بصفقات البرشا الخائبة، بزمن لم يعد يحتمل الفشل في صفقات تنهك الخزينة وتضيع الملايين، بوقت تتفنن الاندية بفهم وادراك ماهية الصفقات في البيع والشراء، كجزء مهم من سر قوة الاندية الكبيرة وصناعة تاريخها ومستقبلها وتحقيق انجازاتها، ليس على صعيد الفوز بالمباريات وتحقيق البطولات وانما، باحترافية التنشئة والشراء وصنع النجوم واعادة بيعهم، باسعار خيالية تدر ارباحا كبيرة ولا تتطلب الا جهودا بسيطة، مع ادراك فن التعاقد مع النجوم وامكانية توظيفهم وصناعتهم تسويقهم، وذلك ما لم ينجح به البرشا حتى الان برغم تاريخه وانجازاته، فيما ادرك ذلك بعض الاندية الفقيرة حتى بالمال والانجاز .. وهنا تكمن علة الاحتراف المستقبلي لكل الالعاب عامة وكرة القدم خاصة..

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها