النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11528 الجمعة 30 أكتوبر 2020 الموافق 13 ربيع الأول 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:25AM
  • الظهر
    11:21AM
  • العصر
    2:33PM
  • المغرب
    4:57PM
  • العشاء
    6:27PM

كتاب الايام

دهسة وحركة مشينة تطرد كافاني!

رابط مختصر
العدد 9574 الجمعة 26 يونيو 2015 الموافق 9 رمضان 1436

في اول مباراة من ربع نهائي كوبا اميركا، اشتعلت الاحداث الدراماتيكة حد التراجيديا اورغوانيا والكوميديا شيليا، حينما انساق الحكم لحيل اللاعبين التشيلين وربما للضغط الجماهيري التشيلي الذي اسفر عن خلل بالتوزان الكمي للاعبين، مما سهل تحقيق الفوز والانتقال الى النصف النهائي، بالرغم من كون تشيلي كانت مسيطرة والافضل فنيا، الا ان الفارق بصراحة كان بنقص العدد الذي انطلى على الحكم وفاتته احداث قد تكون لم تقاس بشكل تحكيمي جيد..
دييغو غودين المدافع الاورغواني اكد أنه من المستحيل عدم التحدث عن الحكم، بعد ان شهدت المباراة حركة مشينة تجاه كافاني، مما أدى إلى رد فعل تسببت بما حدث وكانت مدخلا للطرد وتداعياته، وقال مدافع أتلتيكو مدريد: «خارا ادخل أصبعه في مؤخرة كافاني، والأخير رد بدفعه في الوجه»، في إشارة إلى اللعبة التي انتهت بطرد كافاني لحصوله على إنذار ثان في الدقيقة 62 من عمر اللقاء.وأظهرت اللقطات التليفزيونية أن خارا قام بحركته المشينة تجاه كافاني، الذي رد بلطمة باليد في وجه التشيلي رآها الحكم البرازيلي ساندرو ريتشي. واعترف غودين بحالة الإحباط التي اجتاحت الفريق حامل اللقب بعد خروجه من البطولة، لكنه دعا إلى «النظر إلى الأمام» والتفكير في تصفيات مونديال روسيا 2018.
المدرب أوسكار تاباريز المدير الفني لمنتخب الاوروغواي عبر عن اسفه بعد خروج فريقه من كأس كوبا أمريكا لكرة القدم، ويملؤه شعور بالمرارة بعد طرد اثنين من لاعبيه في ظروف مثيرة للجدل ليخسر بهدف نظيف أمام تشيلي. وقد أثار طرد كافاني على وجه التحديد جدلا واسعا، حيث رد بلمسة بسيطة نسبيا على استفزازات الظهير التشيلي جونزالو خارا. وقال تاباريز: «حين ينتهي الأمر ببطاقات حمراء في مواقف لم تكن حتى لتستحق احتساب خطأ، يترك هذا شعورا بالمرارة في الحلق، كنت سأقبل الهزيمة بطريقة مختلفة» «قلت للحكم لماذا تطرد لاعبا لم يرتكب أي خطأ»، فوسيلي.. هذا واضح، وبخصوص طرد كافاني هناك صور واضحة نظهر ما حدث والاستفزاز (من خارا)»طرد كافاني قبل 20 دقيقة من تسجيل الهدف كانت نقطة التحول» «حين تقلص عددنا إلى عشرة لاعبين أصبح الأمر أصعب بكل تأكيد لأن فرصنا في الهجوم تراجعت».
في ذات السياق وربما سيعاقب ويطرد اوسكار ايضا بقرار من اللجنة المنظمة، برغم خروجه من البطولة، بعد ان اقتحم الملعب ونزل مع المحتجين معبرًا عن امتعاضه. من جهة اخرى مثيرة للجدل وذات ارتباط وثيق - كما يراها البعض - نفى المدرب أن يكون لطرد كافاني أي علاقة بحالته الذهنية، بعدما أبلغ قبل المباراة باعتقال والده لدوره في حادث سيارة تسبب في وفاة. وقال: «أعتقد أنه (كافاني) قدم اليوم ما كنا ننتظره، لا علاقة لطرده بما حدث «. ومع ان تاباريز اعتذر لاحقا عن الخروج من المنطقة الفنية المخصصة. لكن ذلك الاعتذار وبرغم الحالة النفسية والتوتر، قد لا تكون كفيلة بحمايته من عقوبة ما.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها