النسخة الورقية
العدد 11096 الإثنين 26 أغسطس 2019 الموافق 25 ذو الحجة 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:52AM
  • الظهر
    11:40AM
  • العصر
    3:11PM
  • المغرب
    6:05PM
  • العشاء
    7:35PM

كتاب الايام

مؤتمر المستشار بن هندي لا تنقصه الصراحة

رابط مختصر
العدد 9563 الإثنين 15 يونيو 2015 الموافق 28 شعبان 1436

الحقيقةً انني كنت أعتقد طوال هذه السنوات الخمسة عشر أن الهدف من إقامة حفل التكريم السنوي الرمضاني لرواد العمل الرياضي الذي يقيمه سنوياً مستشار جلالة الملك للشؤون الرياضية صالح بن عيسى بن هندي هو الالتقاء الأخوي وتبادل أطراف الأحاديث الودية التي تجمع الرياضيين الذين خدموا الرياضة البحرينية بمختلف تخصصاتها ومجالاتها.

لكن بعد المؤتمر الذي عقده مستشار جلالة الملك صالح بن عيسى بن هندي اكتشفت من خلال حديث بوعيسى أن الهدف أسمى وأكبر بكثير من كونه مجرد لقاء عابر وينتهي عند انتهاء الاحتفالية.
لقد أكد بوعيسى على عدم وصول الفكرة بالشكل الدقيق والصورة المطلوبة من إقامة مثل تلك اللقاءات، حيث أعرب أن الهدف الأسمى من تلك الفعالية هو تصدير ثقافة تكريم ممن عملوا وخدموا الرياضة على مدار سنوات طويلة، وكان يتمنى بوعيسى من خلال ذلك أن تنتشر تلك الثقافة وتصل إلى جميع المؤسسات الرياضية بأكملها.
كما أعلن المستشار من خلال المؤتمر فكرة رائعة وهي إنشاء نادٍ لرواد العمل الرياضي، والحقيقة أن تلك الفكرة الرائعة ذات النظرة الثاقبة لو لقيت دعماً كاملاً من المجلس الأعلى للشباب والرياضة فانها سوف تختصر علينا نحن الإعلاميين الوقت والزمن، فقد بح صوتنا طويلاً ونحن ننادي عبر كتاباتنا حول مسألة التكريمات والوقوف مع الرياضيين في محنهم الحياتية المعيشية، وأجد شخصياً أن تلك الفكرة أيضاً ستساهم في إيصال رسالة ضمان للأجيال الحالية بأنهم في مأمن وحماية وبإمكانهم تقديم العطاء لوطنهم بصورة أكبر، لذا فإن ما ذهب له بوعيسى سيختصر لنا طريقاً طويلاً كون ذلك النادي سيكون هو المظلة الحامية لمن خدموا وضحوا من أجل وطنهم.
الحقيقة التمست من خلال حديث المستشار أنه لا يتمنى إطلاقاً أن تخلو المنصات من العنصر البحريني كونه مبدعاً وان الإبداع يجب أن يستمر، كما أنه أكد أثناء حديثه على نقطة في غاية الأهمية وهي لابد من استثمار اصحاب الكفاءات والشهادات ووضع الرجال المناسبين في أماكنهم، وأخيراً أكد على مواصلة تكريم ممن خدموا وضحوا من أجل الوطن، وذلك بإيعاز مباشر من جلالة الملك حفظه الله، وللحديث بقية طالما في العمر بقية.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها