النسخة الورقية
العدد 11176 الخميس 14 نوفمبر 2019 الموافق 17 ربيع الأولى 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:33AM
  • الظهر
    11:22AM
  • العصر
    2:27PM
  • المغرب
    4:49PM
  • العشاء
    6:19PM

كتاب الايام

فاست بريك

التخطيط . . والتخبيط!

رابط مختصر
العدد 9545 الخميس 28 مايو 2015 الموافق 9 شعبان 1436

أول الكلام: خطأ ان تعامل البشر كلهم بنفس الاسلوب، فالحذاء والتاج كلاهما يلبس، لكن احدهما تضع على راسك والاخر تدوسه باقدامك.
] في حياة كل انسان منا قدر من الفن، فالفن ليس وقفا على الفنانين فقط، الحياة نفسها هي الفن الكبير فما دمت تحيا فانت تمارس الفن، والفن هو اسهل شي بشرط ان يكون تلقائياً، ولأن الحياة تثير أوتار الوجدان وهي اوتار موجودة في كل انسان.. شخصياً عشت جزءًا من ذلك الفن الجميل مع المراقب الفني الإماراتي الاستاذ صالح عاشور عندما عزف لنا لحنا جميلا وفنا راقيا بسمفونية رائعة شدت الكل ونالت اعجاب الجميع..
] العنوان مقتبس من الاستاذ صالح عاشور رئيس لجنة الحكام بالاتحاد الاماراتي لكرة اليد وعضو لجنة الحكام بالاتحاد الاسيوي والمراقب الدولي في محاضرته القيمة في دورة دراسات المراقبين الفنيين ورؤساء لجان الحكام التي اختتمت مؤخرا في مدينة دبي وكان لي شرف الحضور والاستماع والاستفادة من المحاضرات التي كانت اكثر من رائعة، فما قدمه لنا المحاضر صالح عاشور كان درسا في فن الوصول للمعلومات والطريقة التي كان يتبعها يدخل العقل قبل القلب.. والاروع كان في اختيار العناوين ومن ثم الوصول الى النقطة التي يريدها فكانت تصل للمتلقي بسلاسة جميلة.
] “التخطيط والتخبيط” فعلا كان عنوانا مثيرا وسألت نفسي ايهما موجود من بين هاتين الكلمتين لدينا في اتحاداتنا وانديتنا ورياضتنا عامة؟ اعتقد وفي رايي الشخصي نحن نطبق بشكل كبير التخبيط وليس التخطيط!!!
] التخبط عندنا حدث ولا حرج والتنظيم ضائع وسط التخبطات واتحدى اي اتحاد ان يصدر جدول مسابقاته لموسم كامل دون أي تغيير.. لا امور ادارية ولا فنية ولا جهة رياضية لديها تخطيط نعم رياضتنا الاولى على مستوى العالم في التخبيط وليس في التخطيط !!!
] النصر له مائة اب اما الهزيمة فيتيمة. اسألوا المدربين واداريي الفرق عن ذلك عند الانتصار الكل يظهر أمامك من اكبر مسؤول الى اصغرهم والكل يهدي النصر الى فلان وعلان، ولكن عند الهزيمة يكون المدرب كاليتيم في مواجهة كل الانتقادات.
] لا تتخيل كل الناس ملائكة فتنهار احلامك.. ولا تجعل ثقتك بهم عمياء.. لانك ستبكي يومًا على سذاجتك.. وما حصل مؤخرا في رياضتنا يثبت صحة هذه المقولة لاننا وبصراحة لا نتعلم من هذه العبر ولا زلنا نعامل الناس كالملائكة ليس لاننا طيبون بل لاننا سذّج للاسف ولانتعلم من هذه الدروس !!
آخر الكلام: الذي لايستطيع ان يصلح حاله، سوف يعمل كل ما في امكانه لافساد احوال الاخرين. (فرانسيس بيكون)

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها