النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10972 الأربعاء 24 أبريل 2019 الموافق 19 شعبان 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:46AM
  • الظهر
    11:26AM
  • العصر
    3:07PM
  • المغرب
    6:05PM
  • العشاء
    6:35PM

كتاب الايام

دار كليب يستحق الدعم والتكريم

رابط مختصر
العدد 9542 الإثنين 25 مايو 2015 الموافق 6 شعبان 1436

ما قدمه فريق دار كليب في بطولة كأس الأندية العربية لكرة الطائرة، من مستويات راقية والذي عجزت عنها فرق عريقة خليجية وعربية تفوقه من ناحية الماديات والتجهيزات والمحترفين والمعسكرات وغير ذلك استعدادا لمثل لهذه البطولات.
 فأبناء دار كليب قدموا مجهودا ذاتيا وكانت أمنيتهم رفع الكأس قاهرين كل الظروف من أجل رفع سمعة اسم مملكتنا الغالية، وكان الفريق جل تفكيره رفع علم البحرين خفاقا في مثل هذه المحافل والبطولات منذ أن استعد لهذه البطولة وسعت إدارته جميعا مجتهدة بتوفير أنسب الظروف لتهيئة فريقها لتقديم أفضل ما يستطيع، وبالفعل نجحت وحققت الهدف المطلوب بوصول فريقها إلى منصة التتويج ولولا قلة خبرة أفراد الفريق لكان الكأس حجز مكانا له في هذه القرية الوادعة في ناديها البسيط بإمكانياته المتواضع، ودار كليب له قاعدة قوية تحقق معظم بطولات الدوري بمختلف الفئات، وقد ظهرت بصمات هذه القاعدة بتحقيق البطولات والمنافسة بقوة سواء على مستوى البطولات المحلية وكذلك تمثيله للبطولات الخارجية، فهو لم يذهب من أجل المشاركة فقط أو النزهة بل من أجل الاحتكاك وكسب الخبرة والمنافسة القوية على البطولة، وهذا تخطيط جيد لإدارة هذا الفريق يشار له بالبنان، لتطوير فريقها بما تملك من خامات شبابية واعدة سيكون لها يد طويلة في السيطرة على البطولات المحلية، وقد بدأت البصمات تتضح لهذا الفريق المكافح منذ أن انضم لاتحاد الطائرة، فهو يملك نجوما لامعة منذ زمن بعيد وفي كل فترة تبزغ نجوما واعدة في سماء كرة الطائرة، يكون لها مستقبلا كبيرا يغذى به المنتخبات المحلية بمختلف الأعمار والفئات مع قلة الإمكانيات وتواضع منشآته إلا ان هذا الفريق قهر كل هذه الظروف، وحتى وهو مشارك خارجي لم يلبس الماركات العالمية والتي تلبسها معظم الفرق المشاركة، وهو مقتنعا بما يملك ولم تؤثر في نفسيته، فالمشاركة ليست باللباس الفاخر بل أن الفريق مقتنعا ومجتهدا بتقديم المستويات الراقية التي ترفع اسم المملكة قبل اسم القرية والنادي.
إذا هذا الفريق حقا يستحق الدعم من قبل المسؤولين في المسابقات المحلية عامة والخارجية خاصة من توفير التجهيزات والمكافآت إذا أردنا بالفعل أن نسيطر على البطولات الخارجية، وإنني على ثقة كبيرة بالمسئولين بالاتحاد البحريني لكرة الطائرة ومن قبلة اللجنة الأولمبية والمؤسسة العامة للشباب والرياضة، بالاهتمام بهذا الفريق حتى يكون مواكبا للفرق الأخرى لتحقيق البطولات المحلية وكذلك الخارجية. فالفريق يستحق أن نرفع له قبعتنا اعتزازا بما قدمه من مستوى عال ولولا ضغط المباريات لكان لهذا الفريق كلام آخر. فشكرا لك يا عنيد الدار لما وصلت إليه وحظا أوفر في البطولات القادمة.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها