النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11200 الأحد 8 ديسمبر 2019 الموافق 11 ربيع الثاني 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:48AM
  • الظهر
    11:29AM
  • العصر
    2:26PM
  • المغرب
    4:46PM
  • العشاء
    6:16PM

كتاب الايام

ماكس سبورت ونجاح العجمي

رابط مختصر
العدد 9541 الأحد 24 مايو 2015 الموافق 5 شعبان 1436

وسط زحمة رياضتنا وبما فيها من نواقص وأحياناً تفاهات ومهاترات وسخافات، لا بد وأن يكون هناك ثمة أمل نستطيع أن نتنفسه، والحقيقة لفت انتباهي ومنذ فترة ليست بقصيرة العمل المضني والذي يستحق منا تفريغ هذه المساحة له وإن كانت المساحة صغيرة بحجم ما يقوم به الأخ والزميل الإعلامي خالد العجمي وبمعيته المصور المبدع عبدالجليل الكوهجي، فبرنامج “ماكس سبورت” هو البرنامج الوحيد من ضمن البرامج الرياضية في مملكتنا البحرين الذي يغطي كافة الفعاليات الرياضية، الأمر الذي جعل ذلك البرنامج الناجح يكون محل تقدير وشكر من جميع المشاهدين.
فرغم قلة الإمكانيات ولأسباب مختلفة إلا وبجهود من القناة الرياضية وإبداع من الزميل خالد العجمي جعل من البرنامج محل اهتمام من الجميع ، إن البرنامج وبطبيعته استطاع كسر كل حواجز اللعبات وبمختلف مجالاتها، كل ذلك النجاح يأتي  بإمكانيات خجولة جداً، ولكن العجمي وبطموحه ودعم القناة حسب المتاح له استطاع وبلطافته ودماثة أخلاقه والمهنية التي يتمتع بها  أن يجعل منه برنامجا ناجحاً لا يمل المشاهد منه.
ما يعجبني في برنامج “ماكس سبورت “ هي البساطة المعبرة عن أهل البحرين ، وهذا ما نجح  فيه العجمي ، فهو لم يتصنع الكلام وعادة ما يتحدث بلهجتنا البحرينية التي نعتز ونفخر بها ، كما ان عامل الفكاهة في البرنامج أضاف الكثير على نجاح البرنامج، والأمر الاخر والذي يؤكد نجاح البرنامج هو الاقبال السريع من الجميع ممن يقف أمامهم العجمي والتحدث معهم عبر برنامجه.
اليوم نحن هنا من أجل مسح العرق لمن يعمل بظروف ليست بالمثالية بالشكل الكامل ومع ذلك النجاح كان حليف كل حلقة يقدمها البرنامج.
أعتقد لو توفرت الظروف الأفضل للزميل خالد العجمي وبمعيته الأخ المصور عبدالجليل الكوهجي سيكون البرنامج أكثر نجاحاً رغم النجاحات التي حققها، وكلامي عن هذا البرنامج ليس قصوراً بالبرامج الأخرى والتي تستحق منا الشكر والثناء إلا وبسبب أنني أحد الضيوف الدائمين ببعض البرامج فشهادتي حينها ستكون غير مقبولة خاصة وأننا نعيش زمن الكلام الذي غلب الفعل، وللحديث بقية طالما في العمر بقية.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا