النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11317 الجمعة 3 ابريل 2020 الموافق 10 شعبان 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:07AM
  • الظهر
    11:41AM
  • العصر
    3:11PM
  • المغرب
    5:55PM
  • العشاء
    7:25PM

كتاب الايام

في عيدكم الأغر.. الأيام لن تتخلف عن الأيام !!

رابط مختصر
العدد 9541 الأحد 24 مايو 2015 الموافق 5 شعبان 1436

الصحافة مهنة من لا مهنة له)، هكذا وصفها البعض، تقييما لشحة مردوداتها المالية، مع ما يبذل ويعطى من خلاصة جهد وكد وتعب وسيلان فكر يرتسم على مداد قلم، اصبح محركا للمجتمعات في مناطق واسعة قد تجد من يجيد القراء والوعي باهمية وتاثير الاداة الصحفية الاعلامية بمجتمعات التاريخ الماضي والحديث والمعاصر والمستقبلي اذ لا يمكن ان نتصور عالما خاليا من التاثير والمد الاعلامي باشكاله والوانه وان تعددت، اذ انها تبقى تدور بفلك الخبر وبث المعلومة وتوظيفها بالشكل والاطار المرسوم والمعد سلفا لتبني استراتيجيات مهما تعددت مراحلها، الا انها لا يمكن ان تشطح بعيدا عن قدسية مداد القلم بانواعه والوانه الزاهية..
] (صاحبة الجلالة) صفة لا يستطيع ان ينازع سلطان الصحافة عليها شيء، فقد امتلكت وتوطدت وتعملقت، حتى غدت تفوق قوة الجيوش، مهما كانت او ادلهمت الامكانات، فالصحافة والاعلام، غدت وسيلة وغاية بذات الوقت الذي رسمت به الخطوط العريضة لبلوغ اهداف استراتيجية، لا يمكن الاتيان بها وبلوغها، الا عبر مقامات عالية يكون اساسها الاعلام والصحافة، في تبني اي فكرة تنطلق من عصارة فكر ووحي القلم ولا تستقر الا في صميم ضمير الراي العام الملتف المعبر عنه، بصدق في زوايا عدة تتزاحم باخبار ومعلومات متدفقة دافقة كسيل عرمرم بوسائل الاعلام المتعددة الفعالة في عالم اليوم..
] كنت سعيد جدا بزملائي في صحيفة الايام الغراء وهم يكرمون من اعلى رمزيات المملكة في البحرين ممثلة بسمو رئيس الوزراء الأمير خليفة بن سلمان، وهو يكرم وينقل تحايا الدولة والمؤسسات البحرينية كافة، لممثلي صاحبة الجلالة الصحافة البحرينية في عيدها الاغر، بالتفاتة لا يمكن الا ان تكون واجهة لما بلغه الاعلام والصحافة من اهمية تعي الامم والحكومات دورها، وهي تقف باحترام واجلال وتكريم الى تلك الاقلام الساهرة العاملة في ميادين وطنية شتى تخدم الوطن وتآزر قضاياها الوطنية، وتنشر المعرفة بين طبقات المجتمع خدمة عامة وثقافة جمعية اعم، تكون سندا ودعما لتكاتف الامة في بناء بلدها ونهوض مؤسساته في عصر العولمة وما ينعكس من تنافس محموم بشتى مجالات الحياة ومتطلباتها الواعية مهما صعبة المرحلة وتعددة المراحل..
] الايام الغراء ومنذ كتبت لها قبل ثلاث سنوات لم ارها تحجب او تنقطع او تتخلف او توهن يوم ما، فهي راسخة متقدمة متطورة ملاحقة للخبر ناشرة للمعلومة، مهنية في المزاولة جريئة بالمطاولة والتواصل، تتسابق لتكون جزءا ليس من الكتلة الاعلامية البحرينية فحسب، بل انها يد اطول في بناء الدولة وترسيخ دعائم المجتمع ومساندة الحكومة والمؤسسات والمواطن، لفهم الواقع والتكيف مع الحاضر والتطلع الى المستقبل بروحية وطنية عالية، لا تحيد عن اداء الواجب.
] مبارك للزملاء الاعزاء في جريدة الايام الغراء عامة والقسم الرياضي برئاسة الزميل عقيل السيد والزميل أحمد رضا خاصة.. هنيئا لكم وحفظكم الله ورعى قادتكم وسدد خطاكم لما فيه خير البحرين شعبا وحكومة.. والله ولي التوفيق..

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها