النسخة الورقية
العدد 11094 السبت 24 أغسطس 2019 الموافق 23 ذو الحجة 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:51AM
  • الظهر
    11:40AM
  • العصر
    3:11PM
  • المغرب
    6:06PM
  • العشاء
    7:36PM

كتاب الايام

مقترح زيادة عدد فرق الدرجة الأولى

رابط مختصر
العدد 9523 الأربعاء 6 مايو 2015 الموافق 17 رجب 1436

لو أعدنا الذاكرة سوف نكتشف بأن مع كل نهاية دوري من دورينا المحلي للدرجة الأولى تظهر هناك إشاعة مفادها هو تفكير الاتحاد البحريني لكرة القدم في الذهاب الى زيادة عدد فرق الدرجة الاولى بصعود فريقين كانوا من المفترض أن يكونوا قد هبطوا الى دوري الدرجة الثانية.
بالأمس تكرر ذلك السيناريو وأنطلقت الإشاعة المعتادة حول أنباء تشير الى زيادة عدد فرق الدوري للدرجة الاولى لتصبح 12 فريق بدل 10 فرق، شخصياً وحسب وجهة نظري الشخصية أتمنى أن تتحول تلك الإشاعة الى حقيقة، خاصة وأننا الوحيدون الذين مازلنا نلعب الدوري للدرجة الاولى ب 10 فرق، في الوقت الذي يلعب فيه جميع دولنا الخليجية العربية ب 14 فريق، ولعل ذلك الأمر هو أحد الأسباب الرئيسية لعدم تحقيقنا أي بطولة تذكر على مستوى منتخبنا الوطني الأول لكرة القدم.
فمن المعلوم كلما كانت هناك فرق أكثر تلعب بالدوري ينعكس ذلك على مستوى الدوري واللاعب نفسه، أما وحسب وضعنا الحالي فإن اللاعب لا يلعب عدد المباريات التي تساهم في تطوير مستواه الفني.
أتمنى من اتحاد كرة القدم دراسة ذلك المقترح بعين ثاقبة متى ما أردنا تطوير مستوى رياضتنا، ذلك من أجل تغليب المصلحة العليا للكرة البحرينية، لقد خسرنا بطولات كثيرة بسبب قلة عدد المباريات التي يشارك فيها لاعبينا، وخير مثال على ذلك، لنتذكر جيداً التفوق الذي حدث في مستوى لاعبينامن الناحية الفنية عندما احترفوا بعد بطولة آسيا في الصين عام 2004، وقتها وبعد احتراف مجموعة كبيرة من لاعبينا واحتكاكهم بدوريات تلعب بعدد مباريات أكثر من التي لدينا، شاهدنا في ذلك الوقت إنعكاس مباشر في مستواه لاعبينا الفني، والذي بلا شك أنعكس على منتخبنا الوطني حتى كدنا نصل كأس العالم مرتين متتاليتين.
كما أن زيادة عدد الفرق سيساهم أيضاً في رفع مستوى التحكيم لدينا، فمتى ما منح الحكم مباريات أكثر لا بد وأن ينعكس ذلك إيجابياً على مستواه التحكيمي.
أرى أننا بحاجة ماسة لزيادة عدد فرق دوري الدرجة الاولى على أن يصبح لدينا على أقل تقدير 12 فريق يلعبون ضمن دوري الدرجة الاولى، وعلى جميع أعضاء الجمعية العمومية بالاتحاد البحريني لكرة القدم الدفع في ذلك الاتجاه، من أجل مصلحة الكرة البحرينية، وللحديث بقية طالما في العمر بقية.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها