النسخة الورقية
العدد 11090 الثلاثاء 20 أغسطس 2019 الموافق 19 ذو الحجة 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:48AM
  • الظهر
    11:41AM
  • العصر
    3:12PM
  • المغرب
    6:11PM
  • العشاء
    7:41PM

كتاب الايام

أحلى الأيام

رابط مختصر
العدد 9523 الأربعاء 6 مايو 2015 الموافق 17 رجب 1436

 ** إن أحلى ايام الصحافة هو عندما تجد من يقدرها فهي الأجمل في مسيرة كل إعلامي مخلص شريف يعرف واجباته المهنية ويقدسها ويقدرها ويضمها على صدره لتكون ضميره الحي امام الراي العام فنحن سعداء للغاية حيث تمر بنا هذه الايام ذكرى اليوم العالمي لحرية الصحافة حيث احتفل العالم اليوم الموافق 3 مايو 2015، وبهذه المناسبة نعبرعن ثقتنا وفرحتنا الكاملة بأن الإعلام وما يشمله من صحافة هو أول أدوات التأثير والإصلاح في أي مجتمع، فالاعلام سلاح ذو حدين ويلعب دورا نفسياً على الزملاء بما قد يؤدي في النهاية إلى رسالة إعلامية تنقل الخبر اوتطرح الرأي الصادق.
 ** ولهذا نعبر عن أهمية الدور الاعلامي وأن يسود مناخ الحرية الإعلامية الصحفية في المجتمعات العربية لتتمكن الصحافة من أن تقوم بدورها الصحيح وهنا اقتبس ما قرأته عن الجزء الهام لدعم مسيرة الصحافة حيث قررت الهيئة العامة للأمم المتحدة في أول اجتماع لها في 14/12/1946: « أن حرية المعلومات هي حق أساسي للإنسان، وحجر الزاوية لجميع الحريات التي تنادي بها الأمم المتحدة «، حيث يعتبر حق الجمهور في المعرفة وفي الاطلاع على المعلومات من أحد أهم ركائز البناء الديمقراطي لأي دولة في العالم، كما يعتبر حق الوصول للمعلومات أحد أهم أركان حرية الصحافة التي لا تقوم إلا عليها.
** ومن هنا نرى التزامنا كعاملين في هذا المجال بروح المسئولية واحترام حرية الرأي وعدم وضعها كوسيلة القيل والقال والاشاعة والاثارة والفتنة خاصة في القطاع الذي يمس اهم شريحة في المجتمع الا وهي الشباب الثروة الحقيقية لكل المجتمعات ونحمد الله باننا في الخليج لدينا وعيا وإدراكا بهذه المسؤولية فقد حرصنا خلال تجربتنا الماضية بان نساهم ونلعب الدور الاكبر في عملية التنمية في الجانب الاعلامي وهذه الايام نجد نشاطا اعلاميا مكثفا فقد اسعدتنا المباركة الملكية في البحرين الاسبوع الماضي بدعم الصحفيين وحمايتهم من خلال ميثاق يجمعهم على خير فالقيادة السياسية الحكية في دولنا تؤمن باهمية الصحافة ودورهم الحقيقي والاستراتيجي في المجتمعات فكم نحن سعداء بهذه القيادات الرشيدة التي تساهم وتخلق لنا الاجواء المناخية من اجل العمل بدون أي عراقيل وهناك في الطريق العديد من الافكار والمشاريع الاعلامية الصحفية الرياضية التي تخدم واقعنا الرياضي والاعلامي في سياق المسؤولية الاجتماعية كي يستطيعوا القيام بدورهم الصحفي وأداء مهامهم الإعلامية على أكمل وجه خاصة مهنة المتاعب التي تزداد شوقا وعشقا لممارسيها الحقيقيين الذين يؤمنون باهمية الصحافة في حياته.
** تلقيت رسالة شكر من معالي الاخ هشام الجودر وزير الرياضة والشباب في مملكة البحرين اشكر معاليه على كلماته الرقيقة داعيا المولى عزوجل بان نكون عند حسن ظن الجميع فهدفنا هو دعم ومساندة الرياضة الخليجية في ظل توجهات قادتنا فمثل هذه الكلمات من شخصية كبيرة لها وزنها فمثل هذه الرسائل نعتبرها لفتة انسانية طيبة ترفع من معنويات الكاتب وتشعرك بالراحة النفسية اكرر شكري وتقديري لبومحمد وتمنياتي له النجاح والتوفيق في قيادة المؤسسة الأكثر اهمية في البلاد مؤكدا بما نقوم به هو واجب..والله من وراء القصد.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها