النسخة الورقية
العدد 11152 الإثنين 21 أكتوبر 2019 الموافق 21 صفر 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:20AM
  • الظهر
    11:23AM
  • العصر
    2:39PM
  • المغرب
    5:06PM
  • العشاء
    6:36PM

كتاب الايام

مكافحة التلاعب بالنتائج الكروية؟؟

رابط مختصر
العدد 9517 الخميس 30 ابريل 2015 الموافق 11 رجب 1436

يعتبر التلاعب بالنتائج في ملاعب كرة القدم أسوأ انحراف وسلوك في عالم كرة القدم، حيث يؤدي هذا السلوك إلى حرمان فرق من مجهودها بسبب تلاعب فريق ما على حساب نتائج فرق أخرى بدلت وصرف لتصل إلى تحقيق أهدافها سواء بالوصول للمنصات التتويجية أو الهبوط إلى درجة ادني مما هو عليه.
الاتحاد الآسيوي الذي خرج لنا بقرارات صائبة وقطع شوطا كبيرا في هذا الشأن وهو محاربة ومكافحة التلاعب بالنتائج في الدوريات الآسيوية تماشيا مع قرارات وأنظمة الاتحاد الدولي لكرة القدم (ألفيفا).
إن النصوص التي نصها الاتحاد الآسيوي بتنفيذ جملة من المبادرات لتحديث الأنظمة والقوانين التشريعية، للتعاطي مع هذا السلوك الرياضي المشين والذي يستحق المكافحة الجدية دون تهاون أوتهاون، بوضع نظام مراقبة صارم ودقيق لردع كل من تسول له نفسه بالقيام بهذا السلوك من خلال معطيات وقيام المنافسات في البطولات القارية بالتعاون والشراكة مع الاتحاد الدولية.
إن التعاون مع إحدى الشركات الأمنية الرقابية والمتخصصة في هذا المجال، سيعطي الأمان والطمأنينة لكل الفرق المتنافسة من ردع كل من يتلاعب بالنتائج وإنزال اشد العقوبات الصارمة على المستوى العالمي والأسيوي من خلال الشركة العالمية ( sport radar)، وهي شركة لديها الخبرة والباع الكبير في هذا المجال.
كما أن آليات التوعية بمخاطر هذا السلوك، من خلال الإعلام المرئي وعبر المؤتمرات والمشاركات التنافسية الآسيوية بالشراكة مع الجهات ذات العلاقة كالاتحاد الدولي لكرة القدم والجهات الأمنية الدولية الذي حتما سيعطي دعما وزخما كبيرا للوقوف على الحد من هذا السلوك ومكافحته من الانتشار في كل الملاعب العالمية.
أتمنى أن تطبق هذه التشريعات والأنظمة في ملاعبنا، وان يسارع اتحاد الكرة البحريني بتشكيل لجنة نزيهة لمراقبة هذا الشأن في ملاعبنا المحلية(خصوصا الجولتين القادمتين) التي يساور كثير من المتابعين والجماهير الشكوك في حدوث هذا السلوك والذي استبعده شخصيا أن يحدث في ملاعبنا ومنافساتنا الكروية الشريفة ومطالبتنا بتشكيل هذه اللجنة ليس إلا من اجل الوقوف على كل أنواع التلاعب لا سمح الله، علما أننا لم نشاهد هذا من قبل إلا انه لا يمنع من حدوثه في ظل غياب مثل هذه اللجان الرقابية في اتحاداتنا الرياضية، وذلك لبث روح الطمأنينة في نفوس أنديتنا، والابتعاد عن الإشكالات، خصوصا في ظل الإعلام المفتوح منه المرئي والمسموع على مصراعيه.
اتحاد الكرة يشهد له بالبنان والنزاهة ولا يرضى أو يقبل بحدوث مثل هذا الانحراف في ملاعبنا، وأجزم بالتأكيد انه على وعي بهذه الأمور إلا أنني اذكرهم بهذا (فذكر إن الذكرى تنفع المؤمنين).

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها