النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11317 الجمعة 3 ابريل 2020 الموافق 10 شعبان 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:07AM
  • الظهر
    11:41AM
  • العصر
    3:11PM
  • المغرب
    5:55PM
  • العشاء
    7:25PM

كتاب الايام

بنت أنشلوتي البارة !!

رابط مختصر
العدد 9513 الاحد 26 ابريل 2015 الموافق 7 رجب 1436

 

 

كرد‭ ‬فعل‭ ‬أولي‭ ‬على‭ ‬وقوع‭ ‬اليوفي‭ ‬امام‭ ‬الريال‭ ‬في‭ ‬مواجهات‭ ‬نصف‭ ‬نهائي‭ ‬اوروبا،‭ ‬تعاملت‭ ‬جماهير‭ ‬يوفنتوس‭ ‬في‭ ‬ايطاليا‭ ‬مع‭ ‬الامر‭ ‬بشكل‭ ‬من‭ ‬المنطق‭ ‬معترفة‭ ‬بالفارق‭ ‬الفني‭ ‬بين‭ ‬فريقها‭ ‬والفرق‭ ‬الأخرى‭ ‬خاصة‭ ‬في‭ ‬ظل‭ ‬الفوارق‭ ‬المادية‭ ‬الضخمة‭ ‬بين‭ ‬اليوفي‭ ‬والثلاثي‭ ‬الآخر،‭ ‬من‭ ‬جهتها‭ ‬وسائل‭ ‬الاعلام‭ ‬الايطالية‭ ‬خاصة‭ ‬صحيفة‭ ‬توتو‭ ‬سبورت‭ ‬اجرت‭ ‬استفتاء‭ ‬ضخماً‭ ‬على‭ ‬موقع‭ ‬التواصل‭ ‬الاجتماعي‭ ‬زفيسبوكس،‭ ‬واستطلعت‭ ‬الاراء‭ ‬قبل‭ ‬يومين‭ ‬من‭ ‬القرعة‭ ‬فكان‭ ‬ريال‭ ‬مدريد‭ ‬هو‭ ‬الرغبة‭ ‬الأولى‭ ‬لجماهير‭ ‬يوفنتوس‭ ‬وهو‭ ‬ما‭ ‬ايده‭ ‬اسطورة‭ ‬يوفنتوس‭ ‬باولو‭ ‬روسي‭ ‬في‭ ‬احد‭ ‬القنوات‭ ‬الفضائية،‭ ‬مؤكداً‭ ‬ان‭ ‬فرص‭ ‬يوفنتوس‭ ‬ستكون‭ ‬أفضل‭ ‬اذا‭ ‬ما‭ ‬واجه‭ ‬ريال‭ ‬مدريد‭ ‬وتجنب‭ ‬مواجهة‭ ‬برشلونة‭ ‬وبايرن‭ ‬ميونيخ‭ ‬وهو‭ ‬الامر‭ ‬ذاته‭ ‬الذي‭ ‬اكدته‭ ‬صحيفة‭ ‬لاجازيتا‭ ‬ديللو‭ ‬سبورت‭ ‬صباح‭ ‬يوم‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬اجراء‭ ‬القرعة‭.‬

حينما‭ ‬تصل‭ ‬نهائي‭ ‬ابطال‭ ‬اوروبا‭ ‬دون‭ ‬ان‭ ‬تواجه‭ ‬فرق‭ ‬كبيرة‭ ‬من‭ ‬عمالقة‭ ‬اوربا‭.. ‬يعني‭ ‬ان‭ ‬عناية‭ ‬خاصة‭ ‬وحظوظ‭ ‬معينة‭ ‬تسايرك‭ ‬على‭ ‬طول‭ ‬الخط‭ ‬حتى‭ ‬تصل‭ ‬لمكان‭ ‬ومنصة‭ ‬معينة‭.. ‬لن‭ ‬يكون‭ ‬بلوغها‭ ‬سهلا‭ .. ‬والمتتبع‭ ‬لمسيرة‭ ‬ريال‭ ‬مدريد‭ ‬بمعية‭ ‬انشلوتي‭ ‬خلال‭ ‬التصفيات‭ ‬ودوري‭ ‬السادس‭ ‬عشر‭ ‬ثم‭ ‬الثمان‭ ‬وتعاد‭ ‬الكرة‭ ‬في‭ ‬النصف‭ ‬النهائي‭ ‬للشامبيوزليغ‭ ‬للموسم‭ ‬الحالي‭ ‬في‭ ‬اهم‭ ‬بطولة‭ ‬اندية‭ ‬للعالم،‭ ‬فذلك‭ ‬شيء‭ ‬يستحق‭ ‬الذكر‭ ‬والتوقف‭ ‬والانتباه‭ .. ‬فلربما‭ ‬هنالك‭ ‬حظوظ‭ ‬انشلوتية‭ ‬واضحة‭ ‬ستقوده‭ ‬لمنصات‭ ‬التتويج‭ ‬مرة‭ ‬اخرى‭ ‬ولمرة‭ ‬ثانية‭ ‬على‭ ‬التوالي‭ .. ‬خصوصا‭ ‬بعد‭ ‬ان‭ ‬تمكن‭ ‬الريال‭ ‬بظروفه‭ ‬العصية‭ ‬ومصائبه‭ ‬الاصابية‭ ‬والاهتزازية،‭ ‬الافلات‭ ‬من‭ ‬مواجهة‭ ‬فرق‭ ‬كمانشستر‭ ‬سيتي‭ ‬وتشيلسي‭ ‬وباريس‭ ‬سان‭ ‬جيرمان‭ .. ‬اذ‭ ‬تجاوز‭ ‬في‭ ‬دور‭ ‬التاهل‭ ‬مجموعة‭ ‬عدت‭ ‬سهلة‭ ‬بكل‭ ‬المقايس‭ ‬ولم‭ ‬تضم‭ ‬ولا‭ ‬فريق‭ ‬يعد‭ ‬خطرا‭ ‬حتى‭ ‬ان‭ ‬ليفربول‭ ‬لم‭ ‬يعد‭ ‬ذلك‭ ‬الفريق‭ ‬الذي‭ ‬يخشاه‭ ‬احدا،‭ ‬ثم‭ ‬لعب‭ ‬مع‭ ‬شالكه‭ ‬الالماني‭ ‬في‭ ‬دور‭  (‬16‭) ‬ونجا‭ ‬من‭ ‬فخ‭ ‬الالمان‭ ‬بصعوبة‭ ‬بالغة‭ ‬برغم‭ ‬مرض‭ ‬شالكه‭ ‬ومستواه‭ ‬المعروف‭ ‬حاليا،‭ ‬ثم‭ ‬رأفت‭ ‬به‭ ‬القرعة‭ ‬مرة‭ ‬اخرى‭ ‬ليقع‭ ‬بمواجهة‭ ‬اتلتيكو‭ ‬مدريد‭ ‬القوي‭ ‬جدا‭ ‬امام‭ ‬الريال،‭ ‬فيما‭ ‬يعد‭ ‬فريقا‭ ‬ليس‭ ‬عصيا‭ ‬بمواجهة‭ ‬فرق‭ ‬كالبرشا‭ ‬والباريين‭ ‬وسان‭ ‬جيرمان‭ ‬والمان‭ ‬سيتي‭ ‬وتشيلسي‭ ‬وغيرها‭ .. ‬فان‭ ‬اتلتيكو‭ ‬مدريد‭ ‬مهما‭ ‬قيل‭ ‬عن‭ ‬صعوبة‭ ‬مهمة‭ ‬انشلوتي‭ ‬بمواجهة‭ ‬سيموني‭ ‬،‭ ‬الا‭ ‬ان‭ ‬الحقيقة‭ ‬التي‭ ‬يعيها‭ ‬الجميع‭ ‬تتحدث‭ ‬بالارقام‭ ‬والاحصاءات‭ ‬والمستوى‭ ‬العام‭ ‬ان‭ ‬ابناء‭ ‬سيموني‭ ‬هذا‭ ‬الموسم‭ ‬لا‭ ‬يقارنون‭ ‬بالموسم‭ ‬السابق‭ ‬ولا‭ ‬يمتلكون‭ ‬قوته‭ ‬ومقوماته‭ ‬وان‭ ‬الصعوبة‭ ‬التي‭ ‬واجهها‭ ‬انشلوتي‭ ‬بتجاوزهم‭ ‬في‭ ‬مباراة‭ ‬البيرنابيل‭ ‬لم‭ ‬تكن‭ ‬نتيجة‭ ‬قوة‭ ‬اتلتيكو‭ ‬مقارنة‭ ‬بما‭ ‬عند‭ ‬الريال‭ ‬،‭ ‬بقدر‭ ‬ما‭ ‬تعود‭ ‬لعقدة‭ ‬سيموني‭ ‬التي‭ ‬اتعبت‭ ‬انشلوتي‭ ‬كثيرا‭ ‬لكنها‭ ‬اوصلته‭ ‬بحنان‭ ‬ودفء‭ ‬القرعة‭ ‬الى‭ ‬مكان‭ ‬قريب‭ ‬جدا‭ ‬من‭ ‬المنصات‭ ‬وهو‭ ‬يمتلك‭ ‬فعلا‭ ‬مقومات‭ ‬استحقاق‭ ‬البطولة‭ ‬افراد‭ ‬ومقومات‭ ‬وادارة‭ ‬وتاريخ‭ ‬وجماهير‭ ‬وليس‭ ‬اخر‭ ‬النجوم‭ ‬وعلى‭ ‬راس‭ ‬رؤوسهم‭ ‬كرستيان‭ ‬رونالدو‭.‬

اليوم‭ ‬وبعد‭ ‬اجراء‭ ‬قرعة‭ ‬النصف‭ ‬النهائي‭ ‬اثبتت‭ ‬صناديق‭ ‬القرعة‭ ‬ان‭ ‬احضانها‭ ‬الدافئة‭ ‬لن‭ ‬تتخلى‭ ‬عن‭ ‬انشلوتي‭ ‬اذ‭ ‬ما‭ ‬زالت‭ ‬تحيط‭ ‬به‭ ‬في‭ ‬طريقه‭ ‬للتتويج‭ . ‬فمع‭ ‬كامل‭ ‬الاحترام‭ ‬والتقدير‭ ‬لكل‭ ‬امكانات‭ ‬وتاريخ‭ ‬يوفانتس‭ ‬الايطالي‭ ‬،‭ ‬الا‭ ‬انه‭ ‬لا‭ ‬يقارن‭ ‬بقوة‭ ‬البرشا‭ ‬او‭ ‬الباريين‭ ‬الذين‭ ‬تخلص‭ ‬منهما‭ ‬انشلوتي‭ ‬مرة‭ ‬اخرى‭ ‬بدعم‭ ( ‬قرعوي‭)  ‬واضح‭ ‬مما‭ ‬سيسهل‭ ‬المهمة‭ ‬الريالية‭ ‬في‭ ‬طريق‭ ‬اسهل‭ ‬بكثير‭ ‬،‭ ‬مما‭ ‬كان‭ ‬سيمر‭ ‬بمعترك‭ ‬ومعترجات‭ ‬الكامب‭ ‬نو‭ ‬او‭ ‬اليز‭ ‬الرينا‭ ‬وهنا‭ ‬تكمن‭ ‬علة‭ ‬ما‭ ‬اسميناه‭ ‬بحضن‭ ‬ودفء‭ ‬القرعة،‭ ‬دون‭ ‬ان‭ ‬يقلل‭ ‬ذلك‭ ‬من‭ ‬قوة‭ ‬وقدرة‭ ‬واستحقاق‭ ‬الريال‭ ‬في‭ ‬بلوغ‭ ‬اي‭ ‬مرحلة‭ ‬وامكانية‭ ‬الحصول‭ ‬على‭ ‬اي‭ ‬لقب،‭ ‬فانه‭ ‬ريال‭ ‬مدريد‭ ‬و‭(‬الاجر‭ ‬على‭ ‬الله‭ ) ‬كما‭ ‬يقول‭ ‬الاخوة‭ ‬المصريون‭.‬

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها