النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11523 الأحد 25 أكتوبر 2020 الموافق 8 ربيع الأول 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:22AM
  • الظهر
    11:22AM
  • العصر
    2:36PM
  • المغرب
    5:01PM
  • العشاء
    6:31PM

كتاب الايام

موقعة كالديرون.. بعيدًا عن النتيجة!!

رابط مختصر
العدد 9501 الثلاثاء 14 ابريل 2015 الموافق 25 جمادى الآخرة 1436

ربما المواجهة الجديدة بين الريال واتلتيكو مدريد الشهيرة بالديربي، قد تكون اكثر حماسة وشهرة من موقعة الكلاسيكو التي انتهت قبل ايام بفوز برشلوني لم يغير من خارطة الموسم شيئا كثيرا، خاصة وان البرشا ليس ذلك الفريق الكبير المتماسك القادر على المحافظة بفارق نقاطه الى امد بعيد يمتد حتى نهاية سبقا الليغا ومنصات التتويج، لذا فان الديربي المدريدي قد يفتح ابواب جديدة لا تنحسر عند حدود الشامبيوزليغ، وان كانت نقاطه الرقمية لا ترتبط مباشرة بسباق الليغا، لكنها حتما ستاثر من الناحية المعنوية خصوصا على الريال فيما اذا نجح بالتاهل على حساب اتلتيكو واعادة الحياة اليه بالشكل الذي يجعله لا يستسلم لفارق النقاط والبحث عن الفوز بثنائية جديدة، في حصيلة ترتبط كثيرا بالنتيجة النهائية لموقعتي الذهاب والاياب بين الريال واتلتيكو.. فيما اعتبر، البرازيلي مارسيلو، أن مواجهة أتلتيكو مدريد، بطل الليغا، في ربع نهائي دوري الأبطال الاوروبي، تأتي في توقيت جيد بالنسبة لفريقه. مؤكدا: «أتلتيكو فريق عظيم يقاتل كثيرا، لا نفكر في المباريات التي لم نفز بها، الأمور تختلف الآن كثيرا ولدينا مباراتين لاثبات قدرتنا على الفوز». وتابع الظهير الأيسر: «الفريق في حالة جيدة وثقته مرتفعة عن الشهور الماضية، المباراة تأتي لنا في توقيت جيد». وأكمل مارسيلو: «المواجهة لها شقان، ذهاب وعودة والأمور ستكون مختلفة، نعرف ما الذي يتوجب علينا القيام به، وبعدها في البرنابيو». من جهته قال انشيلوتي أن مواجهة اتلتيكو مدريد ضمن ذهاب دور الثمانية من دوري أبطال ارووبا ستكون مختلفة مضيفا:(أن نتائج المباريات الأخيرة ضد اتلتيكو مدريد والخسائر التي منها بها الفريق الملكي ستكون مشجعة لفريقه من أجل تحقيق الفوزورد الاعتبار). اما سيموني فقد قال “لست مهووسا بالثأر.. لقد هزمناهم أربع مرات بعدها. مع ان الفريقين التقيا ستة مرات هذا الموسم بتفوق واضح لاتلتيكو مدريد 4 مرات وفرض التعادل نفسه مرتين. فانه تبدو الحظوظ متكافئة هذه المرة، فريال مدريد بحالة جيدة ومعنويات عالية والنتائج الاخيرة والاهداف وتحسين المستوى وشفاء اغلب لاعبيه، ظروف كلها تصب لصالح الملكي، لكن اتلتيكو فريق ليس سهلا وعلى ارضهم لا يمكن ان يستسلموا، كما انهم لا ينسوا ثارا عقب خسارتهم السباقة في النهائي بظروف كانت قاهرة بعد ما كان الفوز التاريخي بمتناول اليد، ومع ان سيموني لم يفكر بروح الانتقام والثار، الا ان كل التوقعات تشير بانه لن يلعب تحت الضغط وسيكون مرتاح اكثر من انشلوتي الذي يعلم جيدا، بان اي خسارة جديدة قد تعني نهاية مشواره مع الريال، فيما يعلم الجميع ان اي نتيجة تنتهي بها موقعة كالديرون، لا تاثر على سمعة وبقاء سيموني في منصبه، الذي رسخه بعزيمة واصرار قد تكون فرص الفوز مرة اخرى على الريال تنقله لعالم اخر يستحقه بجدارة..

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها