النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11317 الجمعة 3 ابريل 2020 الموافق 10 شعبان 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:07AM
  • الظهر
    11:41AM
  • العصر
    3:11PM
  • المغرب
    5:55PM
  • العشاء
    7:25PM

كتاب الايام

أمواج خليجية

مقصلة الفيفا.. لا توقف نبض كاتلونيا !!

رابط مختصر
العدد 9496 الخميس 9 ابريل 2015 الموافق 20 جمادى الآخرة 1436


في الواقع الكروي العربي، دائما ما نجد في اغلب مؤسساتنا ان التفكير بها محدود جدا ويكاد ينسجم مع الطموحات البسيطة التي تتخذ من التهويل الاعلامي والتضخيم هدفا ينسجم مع الواقع الانجازي المتدني برغم هدر المليارات دون الثبات والارتكاز على رؤية استراتيجية بعيدة المدى، دون تحقيق اي انجازات كروية تنسجم مع الطموحات الجماهيرية والاموال الحكومية المصروفة - في الاقل - ببطولات عالمية تستحق المتابعة والذكر والتقييم وتعد سقفًا ينبغي بلوغه من قبل الجميع مع غيابه خلال سنوات بل عقود مضت..
 الواقع العربي ينبئ عن كثير من العوز بهذا الاتجاه، فضلا عن التقصير - وان لم يكن متعمدا - لكنه موجود على ارض الواقع ويعرقل اي خطوات حضارية ممكن ان تنتشلنا مما نحن فيه، في ظل هيمنة بعض العقول التي لا تمتلك رؤية استراتيجية، تجعل العمل يتعدى طموح او زمان اولئك الاشخاص المهيمنين على المقدرات تحت ظروف معينة خدمتهم واضرت كثيرا بالوسط الكروي، هذا لا يعني انهم اشخاص سيئون، بقدر ما يشخص واقعا سيئا يبتعد فيه اهل الخبرة والكفاءة والجدية، مما يجعل اولئك الاشخاص يقعون تحت حضوة وضغط جهات لا تمتلك من المقومات ما يبعدها عن تحقيق اي شيء، خلاف ذلك الواقع المتدني المهيمن.. وهنا تكمن العبرة والعلة في مدياتها الاوسع والاضيق..
في برشلونة على سبيل المثال وبرغم ظل الظروف القاهرة التي مر بها النادي خلال السنة الماضية والحالية، برغم طرد واستقالة الرئيس وموت مدرب ورحيل اخرين وعقوبة اشخاص مهمين من اعضاء كانوا سببا بتحقيق الانجازات الاخيرة مع عقوبات الفيفا والاتحاد الاسباني والقضاء الذي ما زالت ملفاته لم تحسم بعد، الا ان النادي لم يخضع لتلك الظروف، لم يتوقف عند واقعها المؤلم المعرقل، ذلك لان النادي لا يعتمد على الاشخاص مهما كانوا ومهما تعملقوا ومهما بلغوا وامتلكوا، فالروح الاحترافة المؤسساتية هي التي تحكم ولا تموت، والاشخاص يتغيرون والمؤسسة باقية، تتنفس وينبض شريانها حبا واملا وتخطيطا، والفضل كل الفضل يعود الى اولئك الاوائل من صناع المؤسسة وبناتها ومؤسسيها وفقا لروح رياضية ملهمة وفكر استراتيجي نابض حي لا يموت مهما ادلهمت الظروف، هنا يكمن الفرق والتفاوت، ما بين ما نعانيه برغم كل اموالنا المهدورة وبين ما يعيشون ويزدهرون به..
في هذا الجانب أكدت صحيفة “ميرور” البريطانية وجود منافسة قوية بين ناديي برشلونة الإسباني واندية اخرى على تعاقدات متوقعة برغم كل القيود المفروضة على النادي الكاتلوني التي لم تحد من طموحاته او توقف اجنداته عقب نهاية الموسم الجاري.
وأشارت إلى أن النادي الكتالوني الممنوع من إبرام صفقات بقرار من المحكمة الرياضية الدولية، وضع اللاعب بوبجا لاعب اليوفي واخرين على رأس أولوياته في حالة رفع العقوبة الموقعة عليه، او بقائها فالامر سيان عنده وهو ماض في تفاوضاته وكانه حر طليق بلا مقصلة او قيود، كما ذكرت صحف اخرى عن طموحات وتخطيط ادارة البرشا باجراء تعاقدات كبيرة طموحة برغم وجود عقوبات الفيفا، التي لم تحد من فكره الاستراتيجي وتخطيطه المستقبلي الذي يتجاوز العقوبات والمدد الزمنية والطموحات الشخصية..

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها