النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11849 الخميس 16 سبتمبر 2021 الموافق 9 صفر 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:04AM
  • الظهر
    11:33AM
  • العصر
    3:01PM
  • المغرب
    5:42PM
  • العشاء
    7:12PM

كتاب الايام

و أما بعد..

رابط مختصر
العدد 9494 الثلاثاء 7 ابريل 2015 الموافق 18 جمادى الآخرة 1436

يا أهل الحد تباهوا وفاخروا، وابتهجوا واختالوا، وهللوا وانبسطوا ملء السماوات والأرض بما حققتموه من انجاز تاريخي عظيم، فإنكم سطرتم ملحمة كروية ستظل خالدة ويشهد بها التاريخ لكم أبد الدهر، فاليوم فقط نجحتم -رياضياً- في نقش اسم ناديكم بين كوكبة العظماء، ولفيف الأبطال، وجمع الأجلاء، وحجزتم لكم مكاناً بين النجوم المبلجة والشموس المتوهجة، وذلك المرمى الذي كنتم لإصابته تعملون.. وأما بعد: لا أريد ان افسد عليكم نشوة الفرح، وبهجة الاحتفال، ولكن أوصيكم بالمحافظة على مكتسبكم ومواصلة البناء عليه، فجماهيركم تريدكم ان تظلوا أبطالاً في قادم المناسبات، لأن الاستمرارية أهم من الوصول، والمتابعة أساس الديمومة والبقاء، ولكم في العديد من الفرق التي حققت بطولة من البطولات ومن ثم عادت لتغيب عن الساحة خير برهان بأن المنجز اليتيم لا يصنع الأبطال أبداً. لا تدعوا الغبطة تنسيكم العمل، وتجعلكم في غفلة عن الكدح والمثابرة، فمع الوقت، وهج الإنجاز سيزول، والسعادة ستنمحي، والشعور بالفخر سيندثر إذا لم تحافظوا على منجزكم وتبنوا عليه المزيد من المنجزات، أسوة بنادي الرفاع الشرقي الذي لا تزال جماهيره تعيش في حالة النشوة جراء الانجازات المتتالية في العامين الأخيرين. تذكروا دائماً ان الحياة لا تعود لنجم أفل، ولا لشمس اندثرت، ولا لبئر جف ونضب، فأرجوا منكم ان لا تتهاونوا ولا تستكينوا ولا تنجرفوا خلف الإنجاز لدرجة تجعلكم تفترون وتكتبون نهاية أسطورتكم مبكراً، حافظوا على ابنائكم، ادعموا ناديكم، تواجدوا في المدرجات، آزروه دائماً، واصنعوا لنا حالة فريدة واستثنائية في ملاعب كرة القدم. في الثمانيات يقول أبو الطيب المتنبي عَلى قَدْرِ أهْلِ العَزْم تأتي العَزائِمُ وَتأتي علَى قَدْرِ الكِرامِ المَكارمُ وَتَعْظُمُ في عَينِ الصّغيرِ صغارُها وَتَصْغُرُ في عَين العَظيمِ العَظائِمُ ويقول أبي القاسم الشابي إذا نام غرّ في دجى الخطب فاسهر وقم للمعالي والعوالي شمر وخلّ أحاديث الأماني فإنها علالة نفس العاجلا المتحير وسارع إلى ما رمت ما دمت قادراً عليه فإن لم تبصر النجح فاصبر ولا تأت أمراً لا ترجّى تمامه ولا موردًا ما لم تجد حسن مصدر

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها