النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11523 الأحد 25 أكتوبر 2020 الموافق 8 ربيع الأول 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:22AM
  • الظهر
    11:22AM
  • العصر
    2:36PM
  • المغرب
    5:01PM
  • العشاء
    6:31PM

كتاب الايام

فيرغسونيات فوق التقنيات !!

رابط مختصر
العدد 9492 الأحد 5 ابريل 2015 الموافق 16 جمادى الآخرة 1436

مع ان الحكم سيد الساحة وروح القانون الضامن لديمومة وتطور ونجاح اللعبة، الا ان الاخطاء القاتلة مستمرة بلا توقف مما جعل البحث دائما عن بدائل ممكنة لغرض الحد من اخطاء الحكام وتخفيف اضرار الفرق واللاعبين وكذا تحامل الجمهور ، بالرغم من اهمية الموضوع وتاثيراته وانعكاساته على مجمل العمل الكروي ، الا ان الفيفا ولجانه لا تتعاطى بتعجل مع الموضوع، اذ دائما ما تكون التغيرات حذرة جدا وتاخذ طابعا مؤسساتيا تجريبيا مع وقت طويل قبل ان تقر وتطبق بشكل علني تعميمي كجزء من قانون كروي متكامل .. مع اننا اصبحنا نرى خمسة حكام في الساحة مع تغيير بعض المسميات الخاصة بهم، مع دعم وصلاحيات لا محدودة من قبل الفيفا، بالاضافة الى مقيم الحكام ومراقب المباراة، واستخدام التكنولجيا الاتصالية لمساعدة طاقم التحكيم ، مع حملة مكثفة لحماية وتشجيع الحكام ساهم بها كل من الصحافة والاعلام والمؤسسات المعنية كافة، الا ان ذلك كله لم يكن كافيا شافيا، للوصول الى افضل الصيغ التي يمكن من خلالها معالجة موضوعة اخطاء الحكام وتحسين اوضاع المباريات وتخفيف الظلم اللاحق - وان كان بلا قصدية - بالفرق واللاعبين والجماهير .. ومع تواتر الاخبار وتكرار المحاولات للبحث عن مخارج واستخدام ادوات جديدة لتحسين الحال التحكيمي، الا ان حلول جذرية ناجعة لم تعد متوفرة او ممكنة او متيسر في الوقت الراهن ، وقد حذر المدرب الاسكتلندي الأسطوري السير أليكس فيرجسون المدير الفني الأسبق لمانشستر يونايتد على مدار ربع قرن من الإفراط في استخدام التكنولوجيا لمساعدة الحكام في اتخاذ القرارات الصحيحة في مباريات كرة القدم. اذ قال في تصريحات أبرزتها صحيفة “ميرور” الإنجليزية: “أؤيد استخدام تكنولوجيا خط المرمى، ولكن البحث عن وسائل تقنية أخرى لمساعدة الحكام في احتساب الركلات الحرة أو البطاقات الصفراء والحمراء، فهذا غير مقبول على الإطلاق”. وأشار إلى أنه من الظلم أن تحرم اللوائح الأندية من الطعن على صحة البطاقة الصفراء الثانية، والتي تؤدي إلى طرد اللاعبين، مؤكداً على ضرورة تغيير هذه اللائحة، وعدم الاعتماد كثيراً على التكنولوجيا، لأنها ستفقد الحكم هيبته داخل أرض الملعب. واختتم السير أليكس فيرجسون بأن الإفراط في الوسائل التكنولوجية سيؤدي إلى فوضى داخل أرض الملعب، من كثرة التوقفات للتأكد من صحة قرار الحكم من عدمه في كل لعبة تثير الجدل. بهذه المناسبة لابد من الاشارة الى ضرورة دراسة جوهر عملية كرة القدم ومحاولة تطوير بعض آلياتها وتغيير اجزاء مهمة من هيكليتها المعروفة كسرا للروتين فضلا عن جعلها تتناسب مع روح العصر وتسارع الوقت وحداثة التقنيات العالمية المتعولمة بكل شيء ، مما ينغبي من الاهمية القصوى بان تلبس كرة القدم لباسا جديدا يليق بمقام العالم الديجتلي واللحظي، فان عمر وتاريخ كرة القدم الممثل لزيها الحالي يعد روتينيا قاتلا، ويمكن التحرك لجعل المباراة بثلاث اشواط او بوقت مشابه لكرة السلة او تعديل الرمية الجانبية الى ركلة بالكرة وكذا محاولة استعاضة اللاعب المطرود في الاقل بعد انتهاء شوط من المباراة وغير ذلك الكثير ..

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها