النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11317 الجمعة 3 ابريل 2020 الموافق 10 شعبان 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:07AM
  • الظهر
    11:41AM
  • العصر
    3:11PM
  • المغرب
    5:55PM
  • العشاء
    7:25PM

كتاب الايام

حرب التغريدات.. سلاح كروي جديد !!

رابط مختصر
العدد 9487 الثلاثاء 31 مارس 2015 الموافق 11 جمادى الاخر 1436


 بعد ان وصف ابراهيموفيج فرنسا بالقذرة في تصريحات اشعلت وسائل الاعلام الجمعي والشخصي بلهيب متصاعد من النقد والتاييد للنجم السويدي المثير، لم يكن يعتقد ابرا ان التصريحات او الهجوم اللاذع سيمر بهدوء او سينسى بسرعة، بما قد تساعد نجوميته للتغطية عليه، فقد قام احد المشجعين في عرض راسلمانيا 31 الاخير (نزالات المصارعة الحرة) برفع لافتة تحمل صورة السويدي زلاتان ابراهيموفيتش مهاجم باريس سان جيرمان الفرنسي.وشوهدت صورة المهاجم السويدي في الصف الاول للمدرجات، اثناء نزال (الافعى) راندي اورتن مع قائد فريقه السابق سيث رولينز في مواجهة عرفت فوز الاول (راندي اورتن)، ضمن مواجهات راسلمانيا 31 في سانتا كلارا بولاية كاليفورنيا، باشارة واضحة لنقد السويدي صاحب العضلات المفتولة والطول الفارع، يذكر أن ابراهيموفيتش يعاني من انتقادات لاذعة من قبل الشارع الفرنسي، رغم اعتذاره، بعدما وصف بلادهم بالقذرة احتجاجا على التحكيم في احدى المباريات السابقة للنادي الباريسي في الدوري الفرنسي لكرة القدم.
يعيش النجم البرازيلي نيمار اياما سعيدة على صعيد ناديه برشلونة وكذا تالقه مع منتخب بلاده السامبا الذي اخذ يقوده من نصر الى نصر على طريق نسيان ومحوا كارثة سباعية الماركانا امام المانشفت، الا ان تصريحاته وحركاته وسقوطه المتكرر على ارض الملعب خلق اجواء متباينة بين محبيه ومنافسيه، فقد انتقد نيمار بقوة حكم ودية فريقه مع تشيلي على ملعب الامارات بلندن، الإنجليزي مارتن أتكينسون معتبرا أن ما شهده اللقاء "لا يمت لكرة القدم بصلة".وقال اللاعب في تصريحات بعد المباراة: "هذه ليست كرة قدم، ليست الاسم الصحيح لما حدث اليوم، بل انها مواجهة في ال(يو إف سي)"، في اشارة لاتحاد الفنون القتالية المختلطة (أولتيمت فايتينغ شامبيونشيب) وللتعبير عن الخشونة المفترضة التي استخدمت من اللاعبين وأضاف نيمار: "ما الذي يمكنني فعله؟ لا شيء! الحكم كان في الملعب ولم يفعل أي شيء، العدوانية تشكل جانب من هذه اللعبة ويجب علينا المضي قدما". مضيفا: "أعتقد أن القوة التي استخدمها الفريقان تشكل جزء من خصومتهما، داخل الملعب لا يمكنني القيام بشيء، لا يمكنني الدفاع أو ضرب الخصم، يوجد حكم في الملعب مسؤول عن معاقبة مثل هذه التصرفات".وفضل اللاعب عدم وضعه بلاده كالمرشح الأوفر حظا للتتويج ببطولة كوبا أمريكا التي ستحتضنها تشيلي هذا الصيف على الرغم من فوز البرازيل في أخر ثمان مبارايات لها.
 بناء على ذلك وكما متوقع، فان التصريحات خصوصا التغريدات الموقعة باسماء اصحابها، المشاهدة من قبل ملايين الجماهير العالمية في شرق القارة وغربها، لا يمكن ان تمر مرور الكرام، فقد شن لاعب منتخب تشيلي غاري ميدل هجوماً لاذعاً على البرازيلي نيمار، اذ علق اللاعب التشيلي على لقطة في اللقاء الودي الذي انتهى لصالح منتخب البرازيل 1-صفر، قائلا: "التعرض للجروح والكدمات أمر طبيعي في كرة القدم، لكن البعض يحول الملعب إلى مسرح".باشارة واضحة على كثرة سقوط نيمار
واتهامه من قبل التشيلي بالتمثيل، وقد وضع صورة مصاحبة للتغريدة يظهر فيها نيمار يحاول ضربه أثناء سقوط لاعب برشلونة على الأرض.
موقع التواصل الاجتماعي (تويتر) اشتعل مع هذه التغريدة، حيث قام الآلاف بعملية إعادة نشرها، في حين دافع البرازيليون عن نجمهم بتعليقات لاذعة وهجومية. في مشهد يمكن ان يسمى بحرب التغريدات المتوقعة في عالم الكرة، خصوصا بعد ان اصبح الاعلام شريك اساسي بصناعة الانجاز الرياضي وما يمكن ان يمثله سلاح التغريدات في عالم كرة اليوم والمستقبل، وكيفية التعاطي الايجابي معه خصوصا كونه يضرب في لب العملية المعنوية والنفسية للفريق واللاعبين..

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها